الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > منتديات اللغة العربية والآداب الإنسانية > منتدى الأدب العالمي والتراجم

منتدى الأدب العالمي والتراجم هنا نتعرض لإبداعات غير العرب في كل فنون الأدب.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-05-2024, 12:34 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالرحيم التدلاوي
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية عبدالرحيم التدلاوي
 

 

 
إحصائية العضو







عبدالرحيم التدلاوي متصل الآن


افتراضي يترجم المبدع جمال بوحي الشعري بعنوان "الشاعر" إلى الفرنسية مشكورا

Poème en prose De l'écrivain :
Abderrahim Tadlawi//Maroc
Traduction de #jamal_garougar
*****
Le poète
Événement accidentel
Le monde lui a donné naissance
Le moment de confus
Plein de pluie et de tempêtes
Et de baisers chaleureux Les fenêtres creuses les eparpillant
Sur la terre de la métaphore.
Peut-être qu'ils sont venus
Pour nettoyer le monde De son desordre
Et organiser sa cruauté
En coffrets exportables
Vers l'errance
Peut-être qu'ils sont venus Pour fabriquer
Tissus de métaphores ailées
Nous élevant aux couches les plus hauts de l'âme
Où les mots pluvieux
comblant les fissures de la terre asséchée
Dans les âmes en faillite.
Peut-être que les poètes sont des médecins qui ont erré
La route
Et le chemin les y a conduits
Et ils ont rédigé des recettes de guérison
Avec des ailes de papillons
Et ils les ont éparpillé dans le vide.
Messages cryptés
Pour le temps qui vient
Pour l'humain qui vient.
√√√√√√√√√√√√√√√√√√√
الاستاذ الاديب عبد الرحيم التدلاوي
*****
الشاعر
حادث عرضي
أنجبه العالم
لحظة ارتباك
مليئة بالأمطار والعواصف
والقبل الدافئة
تنثرها النوافذ العجفاء
على أرض المجاز.
ربما جاؤوا
لينظفوا العالم
من فوضاه
ويرتبوا خبثه
في صناديق قابلة للتصدير
إلى التيه
ربما جاؤوا
ليصنعوا
أقمشة من استعارات مجنحة
ترفعنا إلى أعلى طبقات الروح
حيث الكلمات المطرة
تملأ شقوق الأرض
المتيبسة
في النفوس العليلة.
ربما الشعراء أطباء أخطأوا
الطريق
فقادتهم الطريق إليها
فكتبوا وصفات علاج
بأجنحة الفراشات
ونثروها في الفراغ..
رسالات مشفرة
للآتي من الوقت
للآتي من الإنسان.






التوقيع

حسن_العلوي سابقا

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:16 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط