الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتــدى الشــعر الفصيح الموزون

منتــدى الشــعر الفصيح الموزون هنا تلتقي الشاعرية والذائقة الشعرية في بوتقة حميمية زاخرة بالخيالات الخصبة والفضاءات الحالمة والإيقاعات الخليلية.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-01-2023, 07:27 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد االحارثي
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد االحارثي غير متصل


افتراضي الذاهبات الباقيات!


متجمد و الحب نار عروقي!!!!
ورِق الربيع و ما الهوى بوريق


تتسابق النظرات خلف مخاوفي
إني اهتديت.. و مالزمت طريقي

تعتادني الأحلام.. و هي طليقة
لأكون في الأحلام.. غير طليق

الذاهبات الباقيات!. شطرنني
حتى أماط غروبهن شروقي


أ و كلما ارتقب البوارق خافقي
جنحت تلوك بروقهن.. بريقي

ما أمطرتني من أمِلتُ حَبابها
همساً شفيقاً في الهوى بشفيق

هي شققتني عاشقاً فتسربت
مني بقايا الصبر عبر شقوقي


من بعد ما استوفت غرامي طفَّفت
في الحب.. لم تبلُ افتقار مشوق!!


من زرقتي بحري و ثوب سمائها
لم أصحُ إلا في اغتراب غريق


أنا في خبايا الصمت منذ تخيرت
نبضات قلبي للحكاية مُوقي

إني هويت فمن يمد لي المنى
يستنقذ الخفقات جوف حروقي


فكأنما استعدى عليّ تأرقي
جفني كما استحلى الفؤاد عقوقي

منذ اغترافي الحب أول غرفة
ما كف ذاك الشرب عن تحريقي!!














 
رد مع اقتباس
قديم 18-01-2023, 01:03 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
يافا احمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية يافا احمد
 

 

 
إحصائية العضو







يافا احمد غير متصل


افتراضي رد: الذاهبات الباقيات!

ما أمطرتني من أمِلتُ حَبابها
همساً شفيقاً في الهوى بشفيق

هي شققتني عاشقاً فتسربت
مني بقايا الصبر عبر شقوقي

الجمال هنا استاذ محمد ،
الشاعر الصادق يطوع اللغة ويخرج اجمل ما فيها ، وروح الشاعر إذا شغفت تغزل بالقوافي قصيدة تحمل عبق الشوق والحنين فيورق الربيع والهوى معا .


دمت مبدعا .







 
رد مع اقتباس
قديم 18-01-2023, 01:16 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
راحيل الأيسر
المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل


افتراضي رد: الذاهبات الباقيات!



قصيدة فارهة وأظنها المائدة التي وعدت بها آل أقلام قادمة من ديار بني الحارث ..
إنه الكرم الحارثي على غرار الكرم الحاتمي ..
لكني لم أرها مائدة بل هي صندوق جواهر فيها من كل الأحجار الكريمة ببريقها الخلاب واللجين والعسجد ..

في أولها الدهشة وآخرها الشهقة وما بينهما جزالة اللفظ وبلاغة النهج ..


حين يكتنز اللفظ ويسمن بالمعاني الشعرية المحلقة ..
حين ترى أن للكلمات أجنحة تأخذك بعيدا إلى حيث مدائن أشرقت عليها شمس الأصالة ..
حين نستشعر أن للشعر براق يحملنا إلى حيث سدرة المشتهى ..
القصيدة بكل مافيها أستاذنا الحارثي وشاعرنا القدير من معان وأخيلة ودقة الحس وتدفق العاطفة ومافيها من انفعالات وتصوير لدخائل الوجدان تصويرا مرهفا بديعا ،
وهذه الصياغة المتسقة للأفكار والأحاسيس صوغا تترابط فيه العناصر برباط وثيق من وحدة شعورية وجدانية عاطفية .. وكأننا عشنا معك جميع الفصول تصويرا ، نراقب العاطفة وهي تخرج بذرة في التربة الشعرية والشعورية ثم ما تلبث أن تنبثق لها الفروع والأغصان وتتكاثر فيها الأوراق ورقة بجانب أخرى لتشكل دوحا بهذا الجمال .. القصيدة بكل مافيها باعثة للتأمل والدهشة ..
هي فعلا مائدة لغوية
بل سلسبيل يروي الذائقة ..

لك نفس شعري مائز أخي الحارثي قلما أجد حرفا وملكة يضاهئك ..
كأنك من العصور الغابرة من العصر الذهبي للشعر ..

استمتعت كثيرا هنا ..
لا تحرمنا من جمال حرفك أيها البهي ..
دمت ودامت هذه القريحة والملكة الشعرية ماشاء الله لاقوة إلا بالله .

تقبل احترامي أخي الحارثي المكرم وامتناني وكل التقدير







التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
قديم 18-01-2023, 06:29 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
محمد االحارثي
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد االحارثي غير متصل


افتراضي رد: الذاهبات الباقيات!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يافا احمد مشاهدة المشاركة
ما أمطرتني من أمِلتُ حَبابها
همساً شفيقاً في الهوى بشفيق

هي شققتني عاشقاً فتسربت
مني بقايا الصبر عبر شقوقي

الجمال هنا استاذ محمد ،
الشاعر الصادق يطوع اللغة ويخرج اجمل ما فيها ، وروح الشاعر إذا شغفت تغزل بالقوافي قصيدة تحمل عبق الشوق والحنين فيورق الربيع والهوى معا .


دمت مبدعا .
الأديبة يافا...
حين يكون لقلمي هذه المنزلة التي ترقى
إلى ذائقتك و رأيك عندها أكون ممنوناً جداً
للحرف الذي ارتقى بي إلى هذه المنزلة..
شكراً لك مع وافر التقدير..






 
رد مع اقتباس
قديم 18-01-2023, 07:04 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
محمد االحارثي
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد االحارثي غير متصل


افتراضي رد: الذاهبات الباقيات!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر مشاهدة المشاركة


قصيدة فارهة وأظنها المائدة التي وعدت بها آل أقلام قادمة من ديار بني الحارث ..
إنه الكرم الحارثي على غرار الكرم الحاتمي ..
لكني لم أرها مائدة بل هي صندوق جواهر فيها من كل الأحجار الكريمة ببريقها الخلاب واللجين والعسجد ..

في أولها الدهشة وآخرها الشهقة وما بينهما جزالة اللفظ وبلاغة النهج ..


حين يكتنز اللفظ ويسمن بالمعاني الشعرية المحلقة ..
حين ترى أن للكلمات أجنحة تأخذك بعيدا إلى حيث مدائن أشرقت عليها شمس الأصالة ..
حين نستشعر أن للشعر براق يحملنا إلى حيث سدرة المشتهى ..
القصيدة بكل مافيها أستاذنا الحارثي وشاعرنا القدير من معان وأخيلة ودقة الحس وتدفق العاطفة ومافيها من انفعالات وتصوير لدخائل الوجدان تصويرا مرهفا بديعا ،
وهذه الصياغة المتسقة للأفكار والأحاسيس صوغا تترابط فيه العناصر برباط وثيق من وحدة شعورية وجدانية عاطفية .. وكأننا عشنا معك جميع الفصول تصويرا ، نراقب العاطفة وهي تخرج بذرة في التربة الشعرية والشعورية ثم ما تلبث أن تنبثق لها الفروع والأغصان وتتكاثر فيها الأوراق ورقة بجانب أخرى لتشكل دوحا بهذا الجمال .. القصيدة بكل مافيها باعثة للتأمل والدهشة ..
هي فعلا مائدة لغوية
بل سلسبيل يروي الذائقة ..

لك نفس شعري مائز أخي الحارثي قلما أجد حرفا وملكة يضاهئك ..
كأنك من العصور الغابرة من العصر الذهبي للشعر ..

استمتعت كثيرا هنا ..
لا تحرمنا من جمال حرفك أيها البهي ..
دمت ودامت هذه القريحة والملكة الشعرية ماشاء الله لاقوة إلا بالله .

تقبل احترامي أخي الحارثي المكرم وامتناني وكل التقدير
رائعة الحرف..
رائقة المعنى
ماتعة المبنى
كيف أوفيك كل هذا الكرم
و قد شللت قولي دهشة و روعة..
إذا كانت هذه فروع حروفك
فكيف بأصولها التي تمتد في الأعماق لتتشرب
ما يكسو الذوق خضرة
و يحرك ورده و زهره

دام لك الحرف المنثال السيال
و نفسك الطيبة المفضال..
رعاك الله و حفظك و وقاك..






 
رد مع اقتباس
قديم 06-02-2023, 11:15 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
محمد داود العونه
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد داود العونه غير متصل


افتراضي رد: الذاهبات الباقيات!

منذ أن اغترفت من نهر عينيك عشقا..
وما زال ماء حبك يجري في كل شراييني
.
. شكرا لشاعرنا الرقيق على هذا القصيد العذب...
.
. مل الاحترام والتقدير للحارثي







التوقيع

أحبك ِ..
كطفلٍ ساعة المطر!
 
رد مع اقتباس
قديم 11-02-2023, 01:36 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
محمد االحارثي
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد االحارثي غير متصل


افتراضي رد: الذاهبات الباقيات!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد داود العونه مشاهدة المشاركة
منذ أن اغترفت من نهر عينيك عشقا..
وما زال ماء حبك يجري في كل شراييني
.
. شكرا لشاعرنا الرقيق على هذا القصيد العذب...
.
. مل الاحترام والتقدير للحارثي
الأستاذ محمد أشكر لك قراءتك
و تعليقك الجميل
وارف التحايا لك






 
رد مع اقتباس
قديم 19-02-2023, 10:25 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أحلام المصري
أقلامي
 
إحصائية العضو







أحلام المصري غير متصل


افتراضي رد: الذاهبات الباقيات!

تحية وتقدير للشاعر الوارف الحارثي
لغة قوية، وشاعرية عميقة
ما جعل الموسيقى تتدفق كشلال..
،
تقبل مروري وتقديري







التوقيع

أنا الأحلام
 
رد مع اقتباس
قديم 24-02-2023, 10:56 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
محمد االحارثي
أقلامي
 
إحصائية العضو







محمد االحارثي غير متصل


افتراضي رد: الذاهبات الباقيات!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المصري مشاهدة المشاركة
تحية وتقدير للشاعر الوارف الحارثي
لغة قوية، وشاعرية عميقة
ما جعل الموسيقى تتدفق كشلال..
،
تقبل مروري وتقديري
الكاتبة الراقية الأستاذة أحلام
أشكر لك المرور و عطره
و تقبلي وارف تحاياي و كبير اعتذاري
على التأخر في الرد فإنما هي الشواغل التي قد يظنها أحدنا طارئة فإذا بها تأخذ منا مساحة أكبر
دام لك الألق






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 04:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط