الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديـات الثقافيـة > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي هنا نناقش قضايا العصر في منظور الشرع ونحاول تكوين مرجع ديني للمهتمين..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-01-2021, 03:20 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ماجد تيم
أقلامي
 
إحصائية العضو







ماجد تيم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي القرن

















القرن

لقد تحدثت من قبل في مقدمة موضوع " تتمة الفرق بين القرية و المدينة " عن محور حديث القرآن الكريم الذي يدور حول قضية التوحيد وعدم الشرك بالله عز وجل وهذه الرسالة الأساس التي جاء بها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ومن قبله من الرسل فنظرة القرآن الكريم إلى جميع الأمور ومسميات الأشياء تدور حول فلك القضية الأساس وهي ( التوحيد ) فالقرآن الكريم يؤكد على هذه القضية في كل آياته وسوره . ومن هنا عند وصف أرض أو أمة أو حالهم أو عصرهم في القرآن الكريم فما يهمنا من أمرهم هو مقدار بعدهم أو قربهم من التوحيد ( مدى تطبيق شرع الله عز وجل أو الابتعاد عنه وطبيعة المنهاج الذي يتبعونه ) .

من هنا لو تتبعنا كلمة قرن أو قرون في القرآن الكريم نجدها مرتبطة بهلاك أمة وموتها أو طائفة فيها إما قصريا دفعة واحدة بالهلاك الجماعي و العذاب من بعد ظلمهم وكفرهم وجحودهم وإجرامهم من بعد ما جاءتهم رسلهم برسالة من الله عز وجل ومن بعد ما أنعم الله عز وجل عليها ومَكَّنَ لهم في الأرض [‌أ] وإما طبيعيا بالتدريج [‌ب] فالقرن فترة زمنية لطائفة متجانسة ومتماثلة *( قرناء ) في ملتها وشرائعها ومنهاجها ولها سمات مميزة وخصوصية مشتركة في دينها الذي تتبعه ، تختلف عمن قبلها أو عمن بعدها من القرون بينهم اتصال زماني [‌ج] *فأفرادها ( متصلين ) ( مقرونين ) *مع أفراد القرن الواحد كصفد ( بسلسلة "زمانية *منهجية " شرائعية " متداخلة ) *متميزين ومختلفين عن القرون السابقة و القرون اللاحقة بالمنهج أو طريقة ونوع الإتباع .

وطول المدة الزمنية للقرن الواحد يحددها فترة الإتباع أو الإبتعاد الجماعي عن الرسالة السماوية [‌د] *لهذه الطائفة أو الأمة كاملة ، فقد يمتد القرن مئات السنين أو عشرات السنين بقدر مدى اشتراك طائفة من الناس في معتقدات واحدة أو اشتراكهم بنفس القدر والدرجة من تطبيق المنهج و الشرع المتبع .

ويرتبط طول القرن أيضا بطريقة مباشرة بمعدل أعمار الأمة ( آجالهم ) فإذا زاد معدل أعمارها زادت مدة القرن فمثلا عمر طبقة نبي الله نوح *عليه السلام حول الألف سنة *فبدهيا أن يكون قرنه طويلا ولو كان التطبيق لنفس المنهج أو درجة التطبيق لمنهج معين لفترة تمتد لعمر جيل واحد بالمقارنة لو تعددت الأجيال لأمة أعمارها قصيرة وتطبق *نفس المنهج وقريبة ومتساوية بدرجة التطبيق * .

ويرتبط طول القرن كذلك بطبيعة تكيف الإنسان مع البيئات المختلفة بتغير العصور و الأماكن الجغرافية الذي ينعكس على الجينات فيقدر الله عز وجل بعلمه لكل جيل في كل عصر ومكان آجلا تختلف عن آجال الأمم الأخرى *.





حساب مدة القرن...[‌ه]

هناك طرق مختلفة لحساب مدة القرن *ولكن سأركز على ثلاث طرق حيث أنها تحسب مدة القرن على شكل فترات زمنية *ثابتة ومتساوية من عمر الأمة [‌و]. *

الطريقة الأولى : ( باستخدام معدل أعمار أمة محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم [‌ز] *) - الحساب التقريبي ( معدل أعمار أمة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم *).

" خير أمتي القرن الذي بعثت فيه ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم" ( صحيح )

أعمار أمتي ما بين الستين إلى السبعين " ( صحيح )

فالقرن *الذي كان فيه *الرسول *صلى الله عليه وسلم هو فترة حياته من بداية بعثته ( ودعوته ) إلى حياة *آخر مولود شهد حياة الرسول صلى الله عليه وسلم *من أمته ( بعد 70 سنة ) فعندما توفي الرسول صلى الله عليه وسلم كان عمره 63 سنة [‌ح] وبعث الرسول صلى الله عليه وسلم *وهو ابن أربعين سنة [‌ط] فلو فرضنا أن آخر مولود *في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ولد يوم وفاته أي كان هناك اتصال زماني مع الرسول صلى الله عليه وسلم فإن هذا المولود سيموت بعد ( 60 – 70 ) سنة [‌ي] *أي أن مدة القرن الذي كان فيه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم = ( 23 + ( 60 – 70 )) = *( 83 – 93 ) سنة .

الطريقة الثانية *: ( باستخدام أعمار أمة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم *الحقيقي : ( الحساب الفعلي *الشاذ [‌ك] ).

وهي * ( باستخدام العمر الحقيقي لعمر آخر صحابي توفي بعد الرسول صلى الله عليه وسلم *[‌ل] * *)

" خير أمتي القرن الذي بعثت فيه ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم" ( صحيح )

"أعمار أمتي ما بين الستين إلى السبعين و أقلهم من يجوز ذلك " ( صحيح )

فمدة القرن الذي كان فيه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم هو من بداية دعوة الرسول *صلى الله عليه وسلم وحتى نهاية آخر من رآه من صحابته وهو أبو الطفيل عامر بن واثلة الكناني الذي توفي سنة *( 100 – 110 ) هـ[‌م] *فيكون مدة القرن الذي كان فيه *رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم *( 13 سنة قبل الهجرة *+ ( 100 – 110 ) ) = ( 113 – 123 ) سنة بالتقويم الهجري

الطريقة الثالثة : باستخدام حديث (تدور رحى الإسلام )

مشكاة المصابيح (3/ 1488)

عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «تدور رحى الإسلام لخمس وثلاثين أو ست وثلاثين أو سبع وثلاثين فإن يهلكوا فسبيل من هلك وإن يقم لهم دينهم يقم لهم سبعين عاما» . قلت: أمما بقي أو مما مضى؟ قال: "مما مضى" . *رواه أبو داود ( صحيح )

صحيح الجامع الصغير وزيادته (1/ 565)

"دور رحى الإسلام لخمس وثلاثين أوست وثلاثين أوسبع وثلاثين فإن يهلكوا فسبيل من هلك وإن يقم لهم دينهم يقم لهم سبعين عاما بما مضى" .(صحيح)

سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها (2/ 667)

" تدور رحى الإسلام بعد خمس وثلاثين أو ست وثلاثين أو سبع وثلاثين، فإن يهلكوا فسبيل من هلك وإن يقم لهم دينهم يقم لهم سبعين عاما. قلت: (وفي رواية: قال عمر يا نبي الله) : مما بقي أو مما مضى؟ قال: مما مضى ".( صحيح )

التعليقات الحسان على صحيح ابن حبان (9/ 355)

عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (تدور رحى الإسلام على خمس وثلاثين ـ أو ست وثلاثين ـ فإن هلكوا فسبيل من هلك وإن بقوا بقي لهم دينهم سبعين سنة) ( صحيح )

مسند الصحابة في الكتب التسعة (26/ 77)

عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال تدور رحى الإسلام بخمس وثلاثين أو ست وثلاثين أو سبع وثلاثين فإن يهلكوا فسبيل من قد هلك وإن يقم لهم دينهم يقم لهم سبعين عاما قال قلت أمما مضى أم مما بقي قال مما بقي حدثنا إسحاق حدثنا سفيان عن منصور عن ربعي بن حراش عن البراء بن ناجية الكاهلي عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله إلا أنه قال فقال له عمر يا رسول الله ما مضى أم ما بقي قال ما بقي .

موسوعة أطراف الحديث (ص: 68082)

عن بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم *مثله إلا أنه قال فقال له عمر يا رسول الله ما مضى أم ما بقي قال ما بقي

محور فهم الأحاديث السابقة يدور حول ( مما مضى ، ومما بقى )

- * * * فمما مضى فهي بمعنى *ما بقي وبمعنى *وإن بقوا بقي لهم دينهم سبعين سنة " أخرى " *( أي نبدأ العد من الموضع الذي انتهينا عليه أي بعد "35 ، 36 ، 37" بإضافة سبعين سنة فتصبح المدة كاملة إما *( 105 ، 106 ، 107 ) ... وهي المدة المحددة في الأحاديث والتي سنعتمدها لحساب مدة القرن الواحد باستخدام *أحاديث " تدور رحى الإسلام "

- * * * مما بقي ( أي بقية السبعين ) (أي نبدأ العد من بداية "35 ، 36 ، 37" *للسبعين *أي المدة كاملة سبعين سنة )

... بداية *هذه الأحاديث ليست مختصرةً على زمان أو فترة من حياة الأمة الإسلامية بل هي قاعدة تخص هذه الأمة إلى قيام الساعة حيث يستقر أمر الإسلام بعد استمرار الحروب عليه لمدة (35 – 36 – 37) سنة وهذه مرحلة التكوين والبناء التي تتخللها الحروب والنزاعات وحتى الخوف ثم تليها مرحلة التمكين وبداية الصعود والإستخلاف في كل الأرض وعدم *قدرة * أعداء الإسلام على مواجهته التي تستمر حتى ( 105 ، 106 ، 107 ) سنة *ثم يبدأ الانحدار والتراجع .

وَعَدَ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ [‌ن] فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم [‌س] مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴿النور: ٥٥﴾









أمثلة من التاريخ ...

المثال الأول : من بداية النبوة وحتى موت عمر بن عبد العزيز ...

أولا : مرحلة التكوين والبناء التي تتخللها الحروب والنزاعات وحتى الخوف ( المرحلة التي ستتمخض عنها بناء الدولة )

- * * * فترة رسالة الرسول صلى الله عليه وسلم 23 سنة

- * * * فترة خلافة أبو بكر الصديق رضي الله عنه 2 سنة

- * * * فترة خلافة الفاروق عمر رضي الله عنه 11 سنة

المجموع 36 سنة

ثانيا : مرحلة التمكين وبداية الصعود و الإستخلاف في كل الأرض وعدم *قدرة * أعداء الإسلام على مواجهته ( مرحلة الاستقرار )

- * * * مرحلة خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه 11 سنة

- * * * مرحلة خلافة علي بن أبي طالب رضي الله عنه 6 سنة

- * * * مرحلة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه 19 سنة

- * * * مرحلة حكم يزيد بن معاوية بن أبي سفيان 4 سنة

- * * * مرحلة حكم معاوية بن يزيد بن أبي سفيان 3 أشهر

- * * * مرحلة حُكم مروان بن الحكم 1 سنة

- * * * مرحلة حُكم عبد الملك بن مروان *21 سنة

- * * * مرحلة حُكم سليمان بن عبد الملك 3 سنة

- * * * مرحلة حُكم عمر بن عبد العزيز 2 سنة

المجموع ( 36 ) + 67 *= 103 سنة [‌ع]

علما أن هناك فترات زمنية ضمن فترات الحكم *السابقة لم تدخل في الحسابات

فالزمن الحقيقي بعد الهجرة وحتى موت الخليفة عمر بن عبد العزيز = ( 101 سنة )ولو أضفنا لها ( 13 سنة ما قبل الهجرة ) يصبح المجموع ( 114 سنة )

مثال ثاني لحساب مدة القرن بطريقة موجزة

القرن الثاني يمتد

من زمن موت عمر بن عبد العزيز *101 هـ *- زمن موت المأمون بن هارون الرشيد 204 هـ *

فبعد 36 سنة من موت الخليفة عمر بن عبد العزيز بدأت شمس *الخلافة العباسية تسطع على الأرض حتى بدأت شمسها بالأفول *.

مثال ثالث *وباستخدام القياس

والله العليم أننا نعيش في القرن قبل الأخير [‌ف] من عمر أمة الإسلام فأحداث الزمان التي تنُبْئِ ْبالعلامات العظام [‌ص] بدأت بالظهور تترى *ولكن لا نعلم يقينا متى بدأ هذا القرن *لنعلم متى ينتهي ويبدأ القرن الجديد المفصلي " الذهبي[‌ق]" بين وجود الأمة الإسلامية وفنائها عن هذه البسيطة *

فإن مدة القرن الذهبي آخر قرن من عمر أمة الإسلام *( الذي يبدأ بالخلافة الراشدة الموعودة آخر الزمان التي ستكون على منهاج النبوة *وستظهر كل علامات الساعة الكبرى فيه) سيستمر * 103 سنة *

فالاستقرار فيه *لن يكون إلا في زمن نبي الله عيسى عليه السلام الذي يستمر 40 سنة [‌ر] ويستمر الإسلام بعده 7 سنوات *[‌ش] ثم يموت كل من في قلبه ذرة أو حبة أو مثقال إيمان [‌ت] *[‌ث] *بعد 50 سنة *[‌خ] تقريبا أي أن الريح الطيبة ستكون بعد موته ب 7+50=57 سنة تقريبا وبها ينتهي القرن الأخير وفصل وجود الأمة الإسلامية على هذه الأرض أما ما قبل نبي الله عيسى عليه السلام فيكون المهدي الذي يمكث 9 سنوات *في أحسن الروايات .

9 المهدي + 40 نبي الله عيسى + 7 الإسلام بعد نبي الله عيسى + 50 حتى موعد الريح الطيبة = 106 سنة

ف ( 106 سنوات ) سيتخللها كل علامات الساعة الكبرى

وهذا يتفق تقريبا *مع ما جاء في

إتحاف الجماعة بما جاء في الفتن والملاحم وأشراط الساعة (2/ 318)

عن ثوبان رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ قال: « كل ما توعدون في مائة سنة » . رواه البزار .وقد رواه الحاكم في "مستدركه" في أثناء حديث طويل، ولفظه: « كل ما يوجد في مائة سنة » ، وقال: "صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه"، ووافقه الذهبي في "تلخيصه".

فالأحداث العظام من المهدي رضي الله عنه وحتى الريح الطيبة فإنها ستبدأ وتنتهي في مئة عام



نتائج عامة * *

1- *من الملاحظ أن الحسابات تدندن حول بعضها البعض قريبا من *100 سنة *وإن كانت غير متوافقة 100%

2- *تتغير السنن الإلهية بتغير القرون فيحدث تغيير على الأمة بتغير القرون في الأمة وخلال تغير القرن يحدث التجديد لهذا الدين ويكون ذلك زمنيا بعد إنتهاء قرن وبداية قرن آخر .

"إنَّ اللهَ تعالَى يَبعثُ لهذِهِ الأُمَّةِ على رأْسِ كلِّ مِائةِ سنةٍ مَنْ يُجدِّدُ لها دِينَها" "صحيح"

3- *القرن يختلف من أمة لأخرى وحتى في الأمة الواحدة ولكن الاختلاف في الأمة الواحدة *يكون أقل بسبب تقارب وتشابه الدين و الأعمار بين *أفرادها

4- *من يزيد عمره *عن طول مدة القرن من أمته * كأنما عاصر قرنين فيكون ذو قرنين فمثلا تقريبا مدة القرن في أمة *الإسلام 100 سنة فمن زاد عمره عن 100 سنة يكون ذو قرنين أي أنه عاش في قرنين .

5- *بقسمة ما مضى من عمر الإسلام *(1453 سنة) لغاية تاريخ كتابة هذا البحث *على مدة القرن لأمة الإسلام ينتج عندنا عدد القرون التي تعاقبت في أمة الإسلام *وهي بالمتوسط 14 – 15 قرن



والله أعلم





--------------------------------------------------------------------------------

[‌أ] *مَّنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّىٰ نَبْعَثَ رَسُولًا ﴿الإسراء: ١٥﴾

[‌ب] " خير أمتي القرن الذي بعثت فيه ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم" ( صحيح )

[‌ج] وليس شرطا الاتصال المكاني فقد يفترق أفراد القرن الواحد في الأرض

[‌د] " خير أمتي القرن الذي بعثت فيه ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم" ( صحيح )

فالخيرية هنا بقدر الإتباع الجماعي الصحيح للمنهج و الشرع فهناك *خير وهناك أقل خيرية وهناك شر والخيرية تقل مع الزمن ( تقل مع عمر الأمة *الإسلامية)

فالفترة الزمنية التي يقاس بها القرن مرتبطة بطول آجال أفرادها وبفترة الإتباع أو الابتعاد (المشترك الجماعي لطائفة من أمة أو الأمة كاملة ) عن الرسالة السماوية

[‌ه] الأرقام و النتائج التالية في هذا البحث ليست من الثوابت ولكنها اجتهادات وأظن أن فيها نسبة *من الخطأ فلا يأخذها أحد ويبني عليها اجتهادات وإنما هي محاولة مني لتقريب مفهوم القرن .

[‌و] أظن و الله أعلم أن فترات القرون للأمة الواحدة تختلف من قرن لآخر ولست متأكدا من ذلك ولكن المؤشرات تؤكد ذلك فالأحداث والأحوال والناس والعلاقات متغيرة ولا أظن أن القوانين والنواميس الإلهية *ثابتة بل تنساب مع جريان الحياة وديناميكية متطورة بتطور البشرية على الأرض ولكن هذا التغيير و الاختلاف *في الأمة الواحدة لا يكاد يظهر لتقارب آجال أفرادها واتباعهم نفس المنهج .

[‌ز] أعمار أمتي ما بين الستين إلى السبعين " ( صحيح )

[‌ح] قال الإمام النووي في شرح مسلم : واتفق على أن أصحها ثلاث وستون

[‌ط]" بُعِث النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وهو ابنُ أربعينَ سنَةً " صحيح
[‌ي] الجامع الصغير وزيادته (ص: 196)

"أعمار أمتي ما بين الستين إلى السبعين و أقلهم من يجوز ذلك " ( صحيح )

[‌ك] الشذوذ بسبب بعض الأعمار الشاذة *( الكبيرة ) في بعض أفرادها عن معدل عمر الأمة *

"أعمار أمتي ما بين الستين إلى السبعين و أقلهم من يجوز ذلك " ( صحيح )

[‌ل] أعمار أمتي ... و أقلهم من يجوز ذلك " ( صحيح )

[‌م] ليس معروفا على وجه اليقين ( فروايات موته متضاربة أجمعت غالبها على ما قد سلف )

[‌ن] ( من برنامج إحصاء القرآن الكريم ) عدد حروف الآية إلى حرف اللام ( 35 حرف حسب الرسم العثماني ويكون حرف الياء في يستخلف الحرف 36 ) وعدد المقاطع الصوتية ( 23 مقطع بعدد سنوات النبوة *) لاحظ الإستخلاف وعلاقته ب 35 سنة و 23 سنة - فكل حرف له قيمة سنة



[‌س] ( من برنامج إحصاء القرآن الكريم ) عدد حروف الآية إلى حرف اللام ( 102 حرف حسب الرسم العثماني ويكون حرف الباء في بدّل الحرف 103 ) – لاحظ عملية الاستبدال وعلاقته ب 103 سنة ، فكل حرف له قيمة سنة






[‌ع] ( 103 ) هذا الرقم لو اعتمدناه لحساب مدة القرن فيكون مدة ثلاث قرون تساوي ( 309 سنة ) ؟؟ فهل له علاقة مع مدة لبث أهل الكهف في كهفهم *؟؟

[‌ف] *إما في نهايات القرن 14 أو في بدايات القرن 15 من عمر هذه الأمة

[‌ص] أعظمها قسام دولة بني إسرائيل في قلسطين و الملوك الجبابرة الذين يحكمون الأمة

[‌ق] ففي هذا القرن خلافة المهدي رضي الله عنه وخلافة عيسى عليه السلام *مع أنه تتخلله فتن وأهوال عظام

[‌ر] جمع الجوامع أو الجامع الكبير للسيوطي (ص: 234)

الأنبياء إخوة لعلات أمهاتهم شتى ودينهم واحد وإنى أولى الناس بعيسى ابن مريم لأنه لم يكن بينى وبينه نبى وإنه نازل فإذا رأيتموه فاعرفوه رجل مربوع إلى الحمرة والبياض عليه ثوبان مُمَصَّرَان رأسه يقطر وإن لم يصبه بلل فيدق الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ويدعو الناس إلى الإسلام فيهلك فى زمانه الملل كلها إلا الإسلام وترتع الأسود مع الإبل والنمار مع البقر والذئاب مع الغنم وتلعب الصبيان بالحيات فلا تضرهم فيمكث فى الأرض أربعين سنة ثم يتوفى ويصلى عليه المسلمون .

[‌ش] صحيح مسلم (4/ 2258) *" يخرج الدجال في أمتي فيمكث أربعين - لا أدري: أربعين يوما، أو أربعين شهرا، أو أربعين عاما فيبعث الله عيسى ابن مريم كأنه عروة بن مسعود، فيطلبه فيهلكه، ثم يمكث الناس سبع سنين ( أي بعد موت عيسى عليه السلام ) ...

[‌ت] خير أو خردل ... في روايات أخرى

[‌ث] صحيح مسلم (4/ 2258)

" ... ثم يرسل الله ريحا باردة من قبل الشأم، فلا يبقى على وجه الأرض أحد في قلبه مثقال ذرة من خير أو إيمان إلا قبضته، حتى لو أن أحدكم دخل في كبد جبل لدخلته عليه، حتى تقبضه " قال: سمعتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: " فيبقى شرار الناس في خفة الطير وأحلام السباع، لا يعرفون معروفا ولا ينكرون منكرا، ... "

[‌خ] تكلمت عن هذا الرقم في بحث (رفع القرآن الكريم قبل موعد الريح الطيبة ) وهو رقم تقريبي حسابي قد يقل أو يزيد قليلا






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 03:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط