الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتــدى الشــعر الفصيح الموزون

منتــدى الشــعر الفصيح الموزون هنا تلتقي الشاعرية والذائقة الشعرية في بوتقة حميمية زاخرة بالخيالات الخصبة والفضاءات الحالمة والإيقاعات الخليلية.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-10-2020, 04:14 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالرزاق الياسري
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبدالرزاق الياسري غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي ( دونلد ! )... عبدالرزاق الياسري

(دونلْدُ) يَمْشي في الحياةِ بِسيفِهِ
ويَظنُّ أنَّ أمورَها في كفِّهِ !
فالحالُ فيهِ تَطوُّرٌ وصِناعَةٌ
فيها العُلومُ بِفَنِّهِ وبِعَزْفِهِ !
والموتُ فيها قاتِلٌ مُتَصيِّدٌ
بَلَدُ الفقيرِ بِحَربِهِ وبِقَصْفِهِ !
نَسِيَ الّذينَ تَفَرْعَنوا مِنْ قَبْلِهِ
كيفَ المآلُ بِحالِهِمْ في خَسْفِهِ !
فاللهُ يُمْهِلُ في الطُّغاةِ لَعَلَّهُمْ
يُبْدونَ مَيْلاً صادِقاً في صَفِّهِ !
أو مِثْلُ آيٍ في الحكيمِ بِقَولِهِ
سَيَجيءُ يومٌ لِلطُغاةِ بِقَذْفِهِ !
إذْ يُحْسَبونَ بِأنَّهُمْ في خَيْرِها
واللهُ يُمْلي للسّفيهِ بِجَرْفِهِ !
والمَهْلُ مِنْ عِنْدِ الإلهِ لِحِكْمَةٍ
فيها يُغَرْبَلُ مُؤمِنٌ في حَرْفِهِ !
هل في التّصَبُّرِ ثابِتٌ بِعَقيدَةٍ
فيها الإلهُ بِبَرْدِهِ وبِصَيْفِهِ !
حتى وإنْ أدّى الثّباتَ لِمَقْتَلٍ
مثْلَ الحُسينِ وصَحْبِهِ في طَفِّهِ !
واليومَ يَبْدو فاسِداً مُتَفَرْعِناً
بِطُبولِ حَرْبٍ راقِصاً في كَتْفِهِ !
وَطُبولُ حَرْبٍ في الخَفاءِ لِطُغْمَةٍ
مِنْها البلاءُ لِمُدْقَعٍ في نَزْفِهِ !
فَمُخَطَّطٌ يَمْشي علينا مِنْهُمو
فيهِ الفَسادُ لِدينِنا ولِحَتْفِهِ !
ومُصيبَتي أنَّ العُقولَ بِبَعْضِنا
لا تَرْتَقي لِمُحَمَّدٍ ولِعُرْفِهِ !
رَضِيَتْ تكونُ مَطيَّةً لِمناهِجٍ
فيها الفَسادُ لِجَعْلِها في جُوفِهِ !
تَلْهو وتَصْفِرُ في الزَّعيقِ وفوقَها
تمشي بِهَدْمٍ في البلادِ وجُرْفِهِ !
والحالُ يَمْشي لِلرَديءِ بِوَجْهِهِ
فَبحالِنا يَبْدو الكثيرُ بِضَعْفِهِ !
إلاّ قليلاً في الثّباتِ بِنَهْجِهِمْ
كانوا الثُّقاتَ لِطاهِرٍ وبِحِلْفِهِ !






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 01:44 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط