الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-09-2020, 04:58 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي خروجا من حالة سورياليا...

خروجا من حالة سورياليا...

كيفية العودة الى حالة سوريا واستعادة الأمل في بناء مستقبل أفضل !

حتى الحديث عن الحاضر من داخل حالة سورياليا او في الشتات السوريالي لملاين السوريين بعضهم يعيش في مقابر ضائعة او في ذكريات قديمة او في أحلام موجعة لم يعد يجدي نفعا في شيء ولا يشكل مدخلا طبيعيا لحديث طبيعي عن حالة غرائبية باقية وتتمدد...

لا معنى لتوصيف الحاضر لأسباب لا حصر لها ولا فائدة من أي إشارة الى الماضي القريب او البعيد لأننا لن نتفق على رواية أي حدث مهما كان فاقعا وواضحا تلك هي أهم ملامح "حالة سورياليا" !

لنتحدث إذا عن الطريق الى المستقبل مستقبل الجماعات البشرية الباقية في جغرافية الكيان السوري او الراغبة بالعودة اليه وإمكانية تعايشها مع بعضها البعض خارج ثقافة الإلغاء والانتقام والحقد والتربص والتقية وكل تلك المكونات غير النبيلة وغير الطبيعية لحالة سورياليا...

حالة ربيع عربي او اقليمي او إسلاموي او عثماني او فارسي او إسرائيلي تماهت مع مشروع فوضى أولغارشية خلاقة تجتاح العالم بعد ضربات وول ستريت العام 2008 ...
ان ما حدث في سوريا لم يكن استثنائيا بل عاما في مسار تداعي أنظمة الموت الجمهورية العربية الحتمي بغض النظر عن الاختلافات والخصوصيات !

لم يسقط النظام في أي من جمهوريات الموت العربية وسقطت الجمهوريات نفسها !
اقتربت تلك الجمهوريات أكثر من حالة الفوضى الشرعية بل أصبحت الفوضى حالة شعبوية حميمة وتمتلك حاضنتها الشعبية الفاجرة...

لم ولن يكون مجديا شعار سقوط النظام او سقوط رأس النظام لأن استبدال الفوضى بالنظام جاء سريعا وحاسما واستبدال رأس النظام برأس جديد كان فعالا وحيويا !

لا مصلحة لأحد حتى أمريكا في سقوط النظام في سوريا وللجميع المصلحة في "تغيير سلوكه" !

تغيير السلوك إرادة داخلية ومحلية وواعية وتشاركية تؤتي أوكلها عندما تتفق الأغلبية في الداخل على هدف محدد "تغيير سلوك النظام" وهو اتفاق ممكن وواضح وشديد التجانس والعقلانية...

تغيير سلوك النظام هدف نهائي ذو مرحلة واحدة وتراكمية تختلف من منطقة سورية الى أخرى بحسب الخصوصيات القومية والدينية والمذهبية والقبلية والتراثية والعلمية وكل تلك الملامح النبيلة والطبيعية لسوريا الغائبة...

على سبيل المثال:
منطقة الشمال الشرقي ذات السمة الكردية
منطقة الجنوب الشرقي ذات السمة العربية
مناطق المدن الكبرى (دمشق وحمص وحماة وحلب) ذات السمات المدينية الاقليمية
منطقة الجنوب الغربي ذات الخصوصية
منطقة الساحل ذات السمة المتوسطية

تقسيم مبدئي للقول بأن كل واحدة من هذه المناطق او هذه المدن يجب ان تمتلك ابجديتها من داخل سماتها الخاصة والعامة المشتركة مع بقية السوريين للوصول الى هدف متفق عليه: تغيير سلوك النظام !

تغيير سلوك النظام بالنسبة للخارج (أمريكا وروسيا وأوروبا وتركيا وإيران وإسرائيل) يعني تحقيق وتأمين مصالح لا تمتلك سوريا القدرة على تحقيقها لكل هذا المشهد الإقليمي العنيف والجائع والدولي الفوضوي والمتوحش...
اذا سوريا في حالة سورياليا الى مدى غير معلوم وهنا الكارثة المحققة واحتمال سقوط الكيان نهائيا !

إذا لا يمكن لأي عاقل ان ينتظر تغييرا في سلوك النظام بفعل الخارج بسبب قوة إيران على الأرض ثم قوة تركيا داخل المجتمع وقوة إسرائيل القادرة على احداث فرق وتقاطع مصالح روسيا مع إسرائيل وتركيا وإيران وسطوة أمريكا في المنطقة وأهدافها في الإقليم...

يمكن تغيير سلوك النظام في الداخل ومن الداخل إذا وفقط إذا اتفقنا على ان سلوك النظام مرتبط مباشرة وحصريا بحزب البعث وقوة هذا التنظيم الستاليني الاستبدادي على إرهاب المجتمع السوري وضمان تمزقه وانقسامه وتقطيع اوصاله جغرافيا !

معنى تغيير سلوك النظام هو اجتثاث البعث من المجتمع السوري...
هل سيؤدي هذا تلقائيا الى سقوط النظام !
هذا موضوع ثانوي وليس مدار بحث او نقاش...

لن تقوم أمريكا باجتثاث البعث السوري على شاكلة ومثال اجتثاثها للبعث العراقي لسبب شديد الوضوح:
إيران ساعدت أمريكا على ذلك ولكنها متمسكة بالبعث السوري ولن تساعد روسيا على القيام بذلك وهي هنا ساحة الصراع الروسي_الايراني في سوريا...

قد تكون روسيا تريد تغيير سلوك النظام في سوريا ولكنها لا تستطيع ولا يمكننا الرهان عليها للقيام بذلك علما أن هكذا رهانات لن تكون مسارا وطنيا ضامنا لمستقبل سيادي على الاطلاق...

كيفية اجتثاث البعث من منطقة سورية او من مدينة سورية هو برسم المتضررين في مواجهة المستفيدين وهو لذلك صراع فوق طائفي وفوق مذهبي وفوق قومي وهو صراع شرعي وقانوني وسلمي وحضاري بالرغم من نزوع البعثيين الى سلوك الإرهاب والعنف...

النقابات واحدة من أهم معاقل حزب البعث واستعادة النقابات بطريقة حضارية معركة سلمية وممكنة وهادئة وسيادية !

المقاطعة السلمية لكل رموز البعث ومؤسساته واعلامه وبيئته الحاضنة ومسرحياته الوطنية معركة ذات قيمة تراكمية عليا !

ادبيات لا للتطبيع في مواجهة التمدد الإسرائيلي صالحة وفعالة في مواجهة البعث !

استعادة القضاء من براثن الفساد البعثي ومقاطعة المحاكم ركن أساسي من اركان العمل الوطني السوري الخلاق لتغيير سلوك النظام واجتثاث البعث مرة واحدة والى الابد...

2020 عام أخير من أعوام العقد السوريالي وعام 2021 عام من أعوام الزمن السوري الوطني...
هناك وقت وهناك أمل وهناك أمكانية وهناك رغبة في استعادة البلد.
25/9/2020

زياد هواش/صافيتا

..







التوقيع

__ لا ترضخ لوطأة الجمهور، مسلما كنت، نصرانيا أو موسويا، أو يقبلوك كما أنت أو يفقدوك. __

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 04:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط