الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-08-2020, 02:14 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبدالحليم الطيطي
أقلامي
 
إحصائية العضو







عبدالحليم الطيطي غير متصل

Bookmark and Share


Lightbulb وذهب الى يثرب ،، متخفيا في الوديان

**،،وذهب الى يثرب ،،يمشي متخفيا في الوديان …
.
..كلّ ما حول محمد (ص)،،،صار مهمّا في سنوات عمره ،،وكلّ العالم غير جزيرة العرب كان في الظلام ،،لا أحد يعرف عنه شيئا ،،!! فالتاريخ ضوء يلحق الأحداث العظيمة ،،فكان التاريخ في تلك السنوات مشغولا بمحمد (ص)،،،وبكلّ ما يقول ويعمل ،،،والناس حوله كانوا مهمّين ،،فلولا حياة محمد (ص) لما كان ابوسفيان مهما ولما كانت كل تلك الأسماء من الخلفاء والأبطال والعلماء مهمّة ،،،،،،،،،،،الى هذا اليوم
.
،،وحياة محمد(ص) كانت ،،بكلّ تفاصيلها وأيّامها من أجل فكرة ،،كلّ ما يريد من حياته أن يشرح تلك الفكرة والمعتقَد الجديد ،،فالنبيّ والمُصلح مثل رسالة ،،وكانت حياته لغيره وليست له ،،
.
،،فإذا نجحَ النبيّ في شرح أفكاره واعتنقها الناس ،،،تصير حياته الخاصّة هي نفسها حياة الإنسان العامّة على الأرض ،،لأنّ الإسلام الذي شرحه صار بعد الإيمان به جزءا من عقل الإنسان ،،قد حذف ما قبله من الأفكار ،،وصار ميزانا لما بعده من حياة الإنسان
،
،،لذلك قال الله " إنّ ابراهيم كان أمّة …" ،،،فكلّ نبيّ هو أمّة ،،لأنّه عقل الأمّة ،،وما التاس إلاّ قطيع تتبع عقلها ،،،،،،،،،،
،
،،لقد ذهب الى الناس حول الأصنام وشرَح لهم ،،أنها حجارة لم تخلق هذا العالَم !! ،،فلو لم ينجح محمدٌ (ص) بإقناعهم بعد ربع قرن لبقينا نعبد الأصنام ،،،،،،!!فمحمد(ص) هو تاريخ حياتي أنا أيضا ،،،هو المؤثّر فيها ،،،،،،،،،،هو موجود في حركة عقلي وأنا أفكّر في كلّ شيْ ،،،!!
،،
،،وذهب الى يثرب ،،يمشي متخفيا في الوديان ،،ورجال قريش الذين فقدوا كلّ أهميّتهم كطُغاة ومسيطرين يلحقونه خوف أن يسلبهم كلّ شيء ،،،فقد كانت الحرب بين انسان يحارب من أجل الإنسان وآخر لا يفكّر بغير نفسه ،،،ويرقب التاريخ نقاش الحق مع الباطل ،،ونحن مَن نميز الحق ،،لأنّ الباطل ايضا يظنّ أنّه الحق ،،،!!،،،،وهي الحرب دائما بين عملنا لأنفسنا الشرّيرة وعملنا لخير الإنسان
،،
،،ويصل يثرب ويشرح ذلك الفهم الجديد ،،،ويعطي ذلك المصباح إلى الأبطال من بعده ،،علماء وخلفاء ،،،ومخلصين إلى انتهاء الحياة ،،،،،،،ليردّوا الناس الى طريق الله كلّما ضلّوا الطريق ،،
،،
،،وما طريقنا الصحيحة إلاّ تلك الطريق التي لا تُبقينا في الأرض فنموت ،،،كمَن يموت في الحافلة ولم يصل بعْدُ الى السماء ،،،
وما طريقنا إلاّ طريقنا إلى أنفسنا الصادقة التي لا يقبل الله منّا غيرها ،،،،،،،،،، الإسلام كشفها لنا ،،والتقينا بالله ،،ومن لقي الله هنا يلقاه في الجنة
.
.
.
.
.
.
عبدالحليم الطيطي











التوقيع

عضو التجمع العربي للأدب والإبداع

https://web.facebook.com/abdelhalim....92059507672737

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 03:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط