الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-05-2020, 11:41 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
زياد هواش
أقلامي
 
الصورة الرمزية زياد هواش
 

 

 
إحصائية العضو







زياد هواش غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي سوريا في مهب الريح...

سوريا في مهب الريح...

مقرف بالفعل وخطير أيضا الكتابة بالسياسة من داخل جمهوريات الموت العربية...
ولكن في زمن الحروب والدمار عن ماذا تكتب وكيف تصمت !
عن الحب مثلا
عن الإنسانية
عن الأمل
عن الحياة
عن المستقبل !

تشعر بالخداع وتشعر بالعبثية لأن عقلك سجين...
اضطهاد العقل واعتقاله أخطر ما يتعرض له الانسان.

الكتابة في زمن الصراع على السلطة حمالة على وجوه كلها كارثية...
ولكن الصمت يمكن أن يعمق من التداعيات الرهيبة ويمكن لبعض كلمات صحيحة أن تخفف من هول الكارثة !

سقوط "آل مخلوف" مطلب قديم لـ "آل الأسد" وهذا السقوط حتمي الآن ونهائي...
رامي مخلوف لا يملك مؤيدين وكل البيت العلوي يدين بالولاء المطلق والنهائي لبشار الأسد والاستثناءات تثبت القاعدة !

المشهد لا يحتمل أي تأويل إقليمي أو دولي وما يجري يكشف هشاشة الجميع...
ولا يمكن البناء إيجابا او سلبا والتغيير يأتي من الخارج وليس من الداخل والعناد سيقود الى السقوط الكارثي والعد التنازلي يتسارع !

من يخرج من السلطة لن يعود اليها...
علي عبد الله صالح نموذج مروع !

سوريا أفلست
لبنان أفلس
روسيا لن تدفع
اسرائيل لن تتوقف
تركيا تريد أن تتمدد
إيران يجب ان تدفع ثمن بقاء النظام لوحدها وهي على شفير الافلاس
أمريكا غير معنية بسوريا او لبنان بل بالكرد والعراق وافغانستان !

انهيار لبنان ماليا/اقتصاديا يدمر سوريا تماما ويدمر العراق جزئيا
انهيار سوريا ماليا/أمنيا ينقذ لبنان ويدمر العراق
انهيار العراق ماليا/مذهبيا يدمر إيران
انهيار ايران بأي شكل ينقذ الجميع !

من يحدد الترتيب !
أمريكا

بمن ستضحي أولا !
بسوريا

من سيحاول انقاذ النظام بكل قواهما الخائرة !
إيران

هل ايران تقف خلف ما يجري !
بالتأكيد

كيف ستنقذ النظام !
بالإرهاب

كيف !
الساعات والأيام القليلة القادمة ستكشف الخوارزمية التي لمّح لها الأسد وقبله بساعات نصر الله

لننتظر قليلا بعد ولكن بحذر شديد مشاهد العنف الفردي الخلاق...

لبنان لا يستطيع رفع سوريا

العراق لا يستطيع رفع إيران

لبنان والعراق يمكن وبصعوبة ان ينجوا وأما سوريا وإيران فإلى سقوط حتمي !

تماما كالأفراد تسلك الجماعات المصابة بلعنة السلطة سلوك النفي القاطع للحقائق المروعة التي تمر بها او تنتظر حدوثها !

انهم يلعقون المبرد بمتعة شديدة !

لقد كشف الوباء الخوارزمية المعقدة التي يتعامل فيها النظام العالمي مع التغيرات الطبيعية المتوقعة وغير المتوقعة...
واحدة من هذه التغيرات الطبيعية او الحتمية التاريخية هي إشكالية السلطة واستحالة تقاسمها وحتمية القتال من اجل البقاء فيها الى النهاية حتى في الكيانات الديمقراطية !

لن يتنازلوا عن السلطة الاستبدادية المباشرة في ايران او العراق او اليمن والغير مباشرة في العراق ولبنان !
ولا يمكن ان يتنازلوا الا من خلال الاغتيالات او الغزو المباشر !
ولا يمكن ان يسقطوا الا بإلقاء حجر في وسطهم وجعلهم كالأسطورة اليونانية يقتلون بعضهم بعضا...
وهذا ما يحصل الآن.

من الواضح أن البيت العلوي في سوريا يعتبر نفسه الدولة كلها والسلطة كلها والوطن كله والشعب كله !
وبقية الشعب السوري افتراضي أو غوييم !
من البديهي ان تكون البقرة السورية الميتة تباع جيفتها الان بثمن بخس دراهم معدودات للحلفاء...
لم يبق شيء اذا لعلي بابا والأربعين حرامي ليسرقوه !
انهم مصابون بلعنة السلطة ولن يتخلوا عنها ويتقاعدوا وينفقوا المليارات المكدسة وسيقاتلون بعضهم البعض وبقية السوريين الى النهاية.
كما لو أن الخلاف على معصرة زيتون بين شركاء محليين يسرق بعضهم بعضا !

قديما قيل:
كل بيت ينقسم على نفسه يهلك !
بالنسبة للبيت العلوي السلطوي لن يهلك وحيدا بل سيأخذ بجرايره الشعب العلوي الى الهلاك وهي نتيجة طبيعية لبيت غشيم في الشرق أصيب بلعنة السلطة اراديا
كنت أتمنى هذه النهاية لحزب البعث الذي يبدو لي أنه أكمل تحوله الداعشي (الطائفي والمذهبي) وترك الرفاق العلويين الناعمين الحالمين في هذا التيه اليهودي العظيم !
بانتظار الوصايا العشر وعبور النهر نحن في حالة عبادة البقرة !
سلموا السلطة ربما يكون هناك أمل.

أخطر من تحدث عن مشهدية السيد رامي مخلوف على مواقع التواصل الاجتماعي كان في:
صحيفة “الشرق الأوسط” التي نشرت يوم الثلاثاء 5/5/2020، مقالاً لـ السفير الأمريكي السابق في سوريا، روبرت فورد حمل عنوان “عشاء في منزل آل مخلوف” !

وتحدث أيضا السيد فراس رفعت الأسد والسيد فراس مصطفى طلاس وآخرون !

بانتظار الإطلالة الثالثة والأخيرة للسيد رامي مخلوف !

العالم والاقليم والمنطقة العربية تعيش اليوم زمن:
أو ما قبل الحرب الكونية الثانية او ما بعدها...
بكل الأحوال الوباء غير كثيرا من مشروع الفوضى الخلاقة الأولغارشي الكبير والعظيم وعلى الاغلب نحو مشهد أكثر كارثية مما يمكن تخيله لها !

بكل الأحوال التغيير المتوقع في سوريا يصير سقوطا الآن والسقوط المتوقع في الإقليم يصير انهيارا بكل ما لهذه الكلمة من ابعاد وتداعيات...
وعلينا أن نتذكر دائما أن الحرب الكونية الثانية انتهت بإلقاء أمريكا قنبلتين ذريتين على مدينتين يابانيتين نائمتين !
6/5/2020

زياد هواش/صافيتا

..






التوقيع

__ لا ترضخ لوطأة الجمهور، مسلما كنت، نصرانيا أو موسويا، أو يقبلوك كما أنت أو يفقدوك. __

 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 05:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط