الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > منتديات اللغة العربية والآداب الإنسانية > منتدى قواعد النحو والصرف والإملاء

منتدى قواعد النحو والصرف والإملاء لتطوير قدراتنا اللغوية في مجال النحو والصرف والإملاء وعلم الأصوات وغيرها كان هذا المنتدى..

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-09-2019, 04:33 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
راحيل الأيسر
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية راحيل الأيسر
 

 

 
إحصائية العضو







راحيل الأيسر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي شرشحة ..

السائل أبو عمر، يقول في سؤاله: هل كلمة الشرشحة وكذلك الفرشخة عربيتان؟ وما أصلهما؟
يجيب عليه أ.د عبد العزيز الحربي : هاتان اللفظتان من الألفاظ الشائعة على الألسنة في الحجاز والشام، والحسّ العربي يحكم لهما قبل البحث والتوثيق بالبراءة من العجمة، فالتصريف والصيغة والحرف هي الشواهد الأُوَل على سلامة اللفظ، ولكنني بحثت بتقصٍّ عن (شرشح) في مطوّلات المعاجم فلم أجد لها أثرا ولا عِثيرا، وخشيت أن لا أظفر بها في كتاب (تكملة المعاجم) فكان ما خشيت منه، ولم أجد فيه إلا قوله: (شرشوحة سبَّاط، حذاء بال) وفزعت إلى كتاب (قاموس ردّ العامي إلى الفصيح) فإذا هو يقول: (شرشحه: إذا عرض عليه أمرا فيه جهة للإقدام عليه وجهة للإحجام عنه وهو حائر بينهما) هذا المعنى الذي يستعمل العوام له هذه اللفظة في بلد المؤلف، ثم تكلّف لها استعمالا عربيا فصيحا فزعم أنها قريبة من كلمة (الطرشحة) ومعناها في كلام العرب: الاسترخاء.. والحق أن هذه اللفظة -وإن لم يكن لها وجود في المعاجم- عربية الأصل فصيحة الاستعمال، وحقها أن تدرج في مكانها في المعاجم، فإن المعاجم قد فاتها كثير مما نطق به العرب، أو اشتق مما نطقوا به، فهذه اللفظة موجود أصل لفظها ومعناها، أصلها (شَرَح) يقال: شرح الشيء إذا وسَّعه، وشرح اللحم إذا قطَّعه، فدخلت الشين بين الراء والحاء زيادة في اللفظ لزيادة المعنى، والشين حرف تفشٍ وتوسع، والأفعال الرباعية المشابهة التي فيها معنى التكرار والسعة يماثل فيها الحرفان الثالثُ والرابعُ الأولَ والثانيَ، كزلزل، ودندن، وجلجل، وصلصل تدل على حصول الشيء مرتين فأكثر، بآية ما دل عليه اللفظ الذي يحكي صورة المعنى، فإذا كان اللفظ لم يتكرر فيه اللام كـ(شرشح) فإنه يدل على تداخل فعلين وإدماجهما في لفظ واحد لمعنيين متقاربين، ومعنى (شرشح) في الاستعمال الشائع اليوم هو معنى كلمة (شرح) الذي ذكرته آنفا مع زيادة في معناه؛ لزيادة مبناه، واعلم أن حرف الحاء إذا كان في الكلمة -لاسيما إذا كان في آخرها- دليل من أدلة البراءة من العجمة، وأما الفرشخة فمعناها في اللغة: السّعة، وهو موافق للمعنى الشائع، وأكثر ما تطلق على المباعدة بين الرِّجلين في المشي والجلوس ..






التوقيع

لم يبق معيَ من فضيلة العلم ... سوى العلم بأني لست أعلم .
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 10:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط