الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > منتديات اللغة العربية والآداب الإنسانية > منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي

منتدى البلاغة والنقد والمقال الأدبي هنا توضع الإبداعات الأدبية تحت المجهر لاستكناه جمالياته وتسليط الضوء على جودة الأدوات الفنية المستخدمة.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-05-2017, 09:00 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
فوزي الديماسي
أقلامي
 
إحصائية العضو







فوزي الديماسي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي " ذكريات معتّقة باليوريا " رواية للعراقي علي الحديثي / فوزي الديماسي / تونس

" ذكريات معتّقة باليوريا " رواية للعراقي علي الحديثي
بقلم فوزي الديماسي / تونس

في غرفة البيت أمام مكتبة مبعثرة ، في ظلام العراق المحتلّ ، تنطلق الرواية بوتيرة بطيئة ، مشحونة بالشجن ، ترسم العبث بلغة فيها من الحنين والأنين ما يبعث على التسمّر في مساحات الرعب والحذر والذعر ، وتفتح الغرفة من بعد ذلك على أيام موغلة في الألم في زنزانة المحتلّ ، ثم تنطلق رحلة الموت ، موت الشعور بصخب الحياة في معتقلات الفراغ والتيه والضياع ، حيث يندثر الإحساس بالذات والزمان والمكان ، غرفة تفتح على أخرى ، لعبة محكومة بثقافة العود على البدء ، كما حمار الطاحونة العتيقة بناء النصّ السرديّ ، ويبقى الوطن في بعض المنعطفات على أديم القلب المكلوم كوشم باهت يفتح سراب نافذة من حين إلى آخر ، وتذوب المشاعر في زحمة الإحساس بالظلم والقهر والموت البطيء داخل المنفى المنفيّ في وطن مسبيّ ، وفي محلاّت التحقيق .
نصّ مسيّج بالليل ، ليل الغربة داخل وطن جريح ، تنخره خيانة الغريب والقريب ، وشخصية ضبابية الخطوات والرؤى يحضنها الانغلاق من كامل أقطار مفاصلها وتفاصيلها رغم الاسم الذي تحمله والصفة التي توهمك بانخراط النصّ في المرجع / حياة الناس ، اسم بلا روح ، كما الأرقام داخل الخيام في المعتقل ، وكأنّه الوجه الجامع لكل الوجوه القابعة خلف الأسوار وخارجها . الرواية نصّ سيرة : سيرة لغة محكومة... بالأقبية ... بالليل ... بوهم الأمل ... بالدمع المكبوت ... لغة باردة برود الغربة خلف الأسوار ، وحروف لا حياة فيها ، ترسم بحيادية ( أو هكذا يبدو في ظاهر النصّ ) أياما تمرّ مرور الريح في صحراء ممتدّة الشجون ، كلمات قليلات تتكرّر ، وتتكوّر على ذاكرتها الخاوية في مختلف الفصول ، والفصول على تناسلها نواح شجيّ متشابه مبحوح ، رغم محاولة الظهور بمظهر اللغة المتوهّجة في لحظات ، وما أقلّها في المتن ، ضئيلة ، شاحبة شحوب الضوء في خيام الاعتقال المحروسة ، تلك هي نواميس الموت ، وللموت ملامحه الرخامية القاتلة والمتلبّسة بأدوات التصوير والجاثمة على صدر النصّ برمّته ، كما الشخوص المتحرّكة في فضاء الرواية ، لا هويّة لها إلاّ هوية البياض الأحمق ، رغم إطلاق الأسماء على البعض منها وإيهامنا بصخبها في دنيا الناس ، ولكن تبقى الأسماء بلا وجوه تتحدّث بها وعنها ، كما الأماكن التي احتلّت موقع الهامش في الحكي ، بل إنّها - هي هي - رغم تعدّدها أو هكذا يخيّل لنا ، بلا جدوى هي الأسماء والحكايات المبثوثة هنا وهناك ، كما الأيام المتشابهة في حياة المعتقلين ، حتى الذكريات التي تبعث في النفس دفء الحركة ذكريات / جثث لا حراك فيها ، ولا تأثير لها على خطّ السير السردي الأفقيّ الهادئ ، ولا تبعث على الأمل ، بل هي محطات فاترة فتورمن يسير إلى حتفه في كلّ حين . لوحة ضبابية الملامح ، وكذا الفصول كلّها ، ممتدّة في المكان امتداد المعتقل الجالس القرفصاء على باب الفراغ القاتل ، ومسيّجة بالأشواك والأسلاك والحرّاس والكلاب المدرّبة والحزن المهرّب .
رواية علي الحديثي نصّ يحتفي بالتافه والهامشيّ من الأحداث ، وكأنّه يرسم عوالمه بريشة الصمت ، أو اللاّمبالاة ، لذا يقرأ النصّ من خطوطه المتستّرة الخلفيّة المضمرة لنقف على حجم المأساة وعمق الجرح الذي يحياه جيل كامل في العراق المغدور ، جيل يعيش تجربة السجن الحياة أصغر والسجن الأكبر ، وبينهما أمل ضعيف نحيف وحرمان متدفّق، عراق كما الأمّ الثكلى ، كسداد ونهاد ، صورة ضبابية الخطوات جريحة الحنجرة ، رتيبة كحركة السرد داخل النصّ / المعتقل ... لا يضطرب بين ضفتيها صباح منشود . كما الحب الحياة داخل النص / المعتقل / الذاكرة بلا ماء ، بلا مرافئ ، بلا صوت






 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 04:01 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط