الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديات الحوارية العامة > منتدى الحوار الفكري العام

منتدى الحوار الفكري العام الثقافة ديوان الأقلاميين..فلنتحاور هنا حول المعرفة..ولنفد المنتدى بكل ما هو جديد ومنوع.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-02-2014, 05:17 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
زيد الطهراوي
أقلامي
 
إحصائية العضو







زيد الطهراوي غير متصل

Bookmark and Share


جديد وظيفة الآباء

ينزلق المتأثرون بالثقافات حين يجترئون على محاربة كل ما هو متوارث من ديننا وثقافتنا وتقاليدنا
وأبرز هؤلاء هم الشعراء والأدباء الذين ساروا مع الحداثة المظلمة الظالمة فغادروا نور التراث المبين
ومن المسلمات المضيئة التي حاربوها الأسرة وموقع الأب المرموق في حياة الأبناء
ذلك أنهم وضعوا احتمالاً وحيداً في علاقة الآباء بالأبناء وهذا الاحتمال هو أن الأب عدو لابنه يريد أن يسيطر عليه ويقف حصناً منيعاً أمام حرية ابنه وسعادته
ولذلك ثاروا على ما يسمونه بسلطة الأب لأنهم تغذوا على فكرة الاستقلالية الغربية المخالفة لديننا الإسلامي العظيم
ففكرة الاستقلالية هذه تحتم على الآباء أن يطلقوا سراح أبنائهم بعد بلوغهم الثامنة عشرة من عمرهم
وأدباء الحداثة يريدون أن يحجموا دور الأب في حياة أبنائه فينطلق الأبناء ويتحررون من تدخل آبائهم في حياتهم
فما الذي يجبرنا على التقليد الأعمى للغرب ؟ ولماذا نعالج مشكلة سيطرة الآباء على أبنائهم -على افتراض وجودها-بمشكلة أخرى أكبر مفسدة منها وهي تهميش دور الأب وعدم تمكينه من الاهتمام بأبنائه وتربيتهم؟
ولا بد من القول : إن الأب ليس مسيطراً على أبنائه بل هو المصباح الذي ينير لهم الطريق ويرشدهم إلى بر الأمان هذه هي وظيفة الأب ولا يقدر أحد من الناس على تحمل هذه الوظيفة والقيام بها نيابة عن الوالد فحافظوا على مكانة الأب وعلى وظيفته المشرفة لينشأ أبناؤنا نشأة سليمة بدلاً من أن نخسر تلك الطاقات ونسلمها إلى درب الضياع






 
رد مع اقتباس
قديم 25-02-2014, 11:55 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
سلمى رشيد
نائب المدير العام
 
الصورة الرمزية سلمى رشيد
 

 

 
إحصائية العضو







سلمى رشيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وظيفة الآباء

صدقت اخي الكريم زيد
تغييب دور الأب خطير جدا ويحدث شرخ كبير في بناء الأسرة ،، واحترام الأب يبدأ منذ الصغر ويستمر ..
هل نحتاج ان نفقد والدنا حتى نكتشف اهمية وجوده في حياتنا معنويا وماديا ؟؟
رحم الله والدينا امواتا وأحياء .
الشكر والتقدير







التوقيع

رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
 
رد مع اقتباس
قديم 26-02-2014, 09:45 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
د. محمد رأفت عثمان
أقلامي
 
الصورة الرمزية د. محمد رأفت عثمان
 

 

 
إحصائية العضو







د. محمد رأفت عثمان غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وظيفة الآباء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زيد الطهراوي مشاهدة المشاركة

فما الذي يجبرنا على التقليد الأعمى للغرب ؟ ولماذا نعالج مشكلة سيطرة الآباء على أبنائهم -على افتراض وجودها-بمشكلة أخرى أكبر مفسدة منها وهي تهميش دور الأب وعدم تمكينه من الاهتمام بأبنائه وتربيتهم؟
ولا بد من القول : إن الأب ليس مسيطراً على أبنائه بل هو المصباح الذي ينير لهم الطريق ويرشدهم إلى بر الأمان هذه هي وظيفة الأب ولا يقدر أحد من الناس على تحمل هذه الوظيفة والقيام بها نيابة عن الوالد فحافظوا على مكانة الأب وعلى وظيفته المشرفة لينشأ أبناؤنا نشأة سليمة بدلاً من أن نخسر تلك الطاقات ونسلمها إلى درب الضياع
الحرية شيء ثمين , و لكن السؤال هو أي حرية ؟
سؤال أراد له الغرب جواباً واحداً و هو التحلل من الأخلاقيات , و لكن من لم يرِد الالتزام بقوانين الحياة المنتظمة فهو قد رضي شاء أم أبى بقوانين الضياع , تحية لك أخي أ. زيد و دم بخير .






التوقيع

لا إِلَـهَ إِلا اللّـه - مُحَمّد رَسولُ اللّـه
 
رد مع اقتباس
قديم 26-02-2014, 10:39 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
سميرة جوهر
أقلامي
 
الصورة الرمزية سميرة جوهر
 

 

 
إحصائية العضو







سميرة جوهر غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وظيفة الآباء

كل التقدير لك أخي الكريم على طرح موضوع هام كهذا..
للآباء دور عظيم في تنشئة الأجيال لا يمكن تهميشه أو انكاره..
ومهما انتشرت وسائل الانكار والتضليل والتشويه لهذا الدور فهو قائم ومطلوب ..
ونعلم أن زمن التكنولوجيا والاعلام المستورد قد نشر بجسد الأمة العديد من التشوهات والأمراض الأخلاقيه وفي كثير من أعضائه وليس الأب فقط..
لذا أرى أن واجب هذا الصرح الكبير والانسان المحترم قدرا وقيمة (الأب)..
أصبح دوره أشد صعوبة من ذي قبل ..
فأين مقاومته لكل هذه الوسائل والعقبات..
هل يكفيه أن يتذمر من انسحاب بساط التوقير والاحترام من تحت قدميه ..؟؟
أم أنه يجب أن يضاعف جهوده ويبقي سطوته (المحموده) ويفرض طرق التربيه التي قد اختارها الدين ويوجهها هو بأسلوبه وطرقه المميزة..؟؟
للأسف أجد الكثير من الآباء قد سلموا دورهم طواعية دون أي مكافحه..
وآخرين قد تجاوزوا حدود العنف مع أبنائهم بذريعة التربيه القديمة المطلوبه!!!!!
وأجد الاعتدال والوسطيه بكل الأمور هو الحل ..


موضوع رائع يستحق مزيدا من النقاش وتبادل الآراء للإفاده..
والشكر الجزيل للأستاذ زيد الطهراوي..







التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 27-02-2014, 03:37 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
سمرعيد
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية سمرعيد
 

 

 
إحصائية العضو







سمرعيد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وظيفة الآباء

إن الأب ليس مسيطراً على أبنائه بل هو المصباح الذي ينير لهم الطريق ويرشدهم إلى بر الأمان هذه هي وظيفة الأب ولا يقدر أحد من الناس على تحمل هذه الوظيفة والقيام بها نيابة عن الوالد فحافظوا على مكانة الأب وعلى وظيفته المشرفة لينشأ أبناؤنا نشأة سليمة بدلاً من أن نخسر تلك الطاقات ونسلمها إلى درب الضياع

الأب هو العمود الأساسي في بناء الأسرة
وهو فضلاً عن قيامه بدوره في قيادة وتوجيه الأسرة
فهو المعيل الأول والأخير..
معظم مانستورده من أفكار معلبة من الغرب،
باطل وفاسد ولايمتّ إلى الدين والعرف بصلة..
موضوع قيّم بارك الله بك أخي







التوقيع

 
رد مع اقتباس
قديم 24-03-2014, 02:35 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
زيد الطهراوي
أقلامي
 
إحصائية العضو







زيد الطهراوي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وظيفة الآباء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى رشيد مشاهدة المشاركة
صدقت اخي الكريم زيد
تغييب دور الأب خطير جدا ويحدث شرخ كبير في بناء الأسرة ،، واحترام الأب يبدأ منذ الصغر ويستمر ..
هل نحتاج ان نفقد والدنا حتى نكتشف اهمية وجوده في حياتنا معنويا وماديا ؟؟
رحم الله والدينا امواتا وأحياء .
الشكر والتقدير
كلام دقيق أختنا الفاضلة

شكر الله لكم






 
رد مع اقتباس
قديم 24-03-2014, 02:44 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
زيد الطهراوي
أقلامي
 
إحصائية العضو







زيد الطهراوي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وظيفة الآباء

[quote=د. محمد رأفت عثمان;446699]

الحرية شيء ثمين , و لكن السؤال هو أي حرية ؟
سؤال أراد له الغرب جواباً واحداً و هو التحلل من الأخلاقيات , و لكن من لم يرِد الالتزام بقوانين الحياة المنتظمة فهو قد رضي شاء أم أبى بقوانين الضياع , تحية لك أخي أ. زيد و دم بخير .
[/quote]

نعم ....وهذا ما ينبغي أن يعيه دعاة التقليد الأعمى للغرب وكذلك ما ينبغي أن يعيه الآباء

فالحرية كنز ثمين كما أسلفت أخي الكريم لا يستطيع أحد أن يتنازل عنها

لأنه إذا تنازل عنها فإنه يصبح آلة في يد أبيه المسيطر عليه فتتملكه العقد النفسية

ولا يستطيع أن يكون إنساناً فعالاً في مجتمعه

ديننا الإسلامي العظيم هو دين النظام لا دين الفوضى

فنطلب من الأبنا أن يحترموا آباءهم

ونطلب من الآباء أن يحترموا حرية أبنائهم بما يرضي رب العالمين


شكري وتقديري لك






 
رد مع اقتباس
قديم 24-03-2014, 02:55 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
زيد الطهراوي
أقلامي
 
إحصائية العضو







زيد الطهراوي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وظيفة الآباء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سميرة جوهر مشاهدة المشاركة
كل التقدير لك أخي الكريم على طرح موضوع هام كهذا..
للآباء دور عظيم في تنشئة الأجيال لا يمكن تهميشه أو انكاره..
ومهما انتشرت وسائل الانكار والتضليل والتشويه لهذا الدور فهو قائم ومطلوب ..
ونعلم أن زمن التكنولوجيا والاعلام المستورد قد نشر بجسد الأمة العديد من التشوهات والأمراض الأخلاقيه وفي كثير من أعضائه وليس الأب فقط..
لذا أرى أن واجب هذا الصرح الكبير والانسان المحترم قدرا وقيمة (الأب)..
أصبح دوره أشد صعوبة من ذي قبل ..
فأين مقاومته لكل هذه الوسائل والعقبات..
هل يكفيه أن يتذمر من انسحاب بساط التوقير والاحترام من تحت قدميه ..؟؟
أم أنه يجب أن يضاعف جهوده ويبقي سطوته (المحموده) ويفرض طرق التربيه التي قد اختارها الدين ويوجهها هو بأسلوبه وطرقه المميزة..؟؟
للأسف أجد الكثير من الآباء قد سلموا دورهم طواعية دون أي مكافحه..
وآخرين قد تجاوزوا حدود العنف مع أبنائهم بذريعة التربيه القديمة المطلوبه!!!!!
وأجد الاعتدال والوسطيه بكل الأمور هو الحل ..


موضوع رائع يستحق مزيدا من النقاش وتبادل الآراء للإفاده..
والشكر الجزيل للأستاذ زيد الطهراوي..

نعم ....إن من الأسباب التي جعلت أصحاب التقليد الأعمى يثورون على سلطة الأب هو انغماسهم في التراث الغربي دون أن يتشبثوا بتراثهم ولو أنهم غرسوا ثقافتهم المشرقة في نفوسهم ثم تواصلوا مع الثقافة الغربية لما فقدوا شخصياتهم

وسبب آخر مهم هو تجني بعض الآباء على أبنائهم بحرمانهم حرياتهم

وما زلت أذكر كلاماً لأحد هؤلاء حين سئل : هل تكره أباك؟
فقال : أنا أحب أبي ولكنني أكره تسلطه

مما يؤكد أن الآباء مسؤولون عن تبييض صفحتهم وإقناع الجميع أنهم مرشدون وليسوا متسلطين

حتى لا تكون هناك فرصة للضعفاء في غرس سمومهم في بنياننا

شكري وتقديري أختنا الفاضلة






 
رد مع اقتباس
قديم 24-03-2014, 03:00 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
زيد الطهراوي
أقلامي
 
إحصائية العضو







زيد الطهراوي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وظيفة الآباء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمرعيد مشاهدة المشاركة
إن الأب ليس مسيطراً على أبنائه بل هو المصباح الذي ينير لهم الطريق ويرشدهم إلى بر الأمان هذه هي وظيفة الأب ولا يقدر أحد من الناس على تحمل هذه الوظيفة والقيام بها نيابة عن الوالد فحافظوا على مكانة الأب وعلى وظيفته المشرفة لينشأ أبناؤنا نشأة سليمة بدلاً من أن نخسر تلك الطاقات ونسلمها إلى درب الضياع

الأب هو العمود الأساسي في بناء الأسرة
وهو فضلاً عن قيامه بدوره في قيادة وتوجيه الأسرة
فهو المعيل الأول والأخير..
معظم مانستورده من أفكار معلبة من الغرب،
باطل وفاسد ولايمتّ إلى الدين والعرف بصلة..
موضوع قيّم بارك الله بك أخي

وفيكم بارك الله

وما زلت أؤكد حرصي على ضرورة تكافؤ كفتي الميزان

وذلك بغرس الوعي عند الآباء عن حقيقة دورهم

وتأكيد شخصياتنا فلا نأخذ من الثقافات الطارئة إلا ما يرضي ربنا سبحانه وتعالى






 
رد مع اقتباس
قديم 07-04-2014, 05:40 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
غالب مأمون
أقلامي
 
الصورة الرمزية غالب مأمون
 

 

 
إحصائية العضو







غالب مأمون غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وظيفة الآباء

التربية هي حجر الأساس في تقبّل تلك الدعوات أو محاربتها . وكذلك البيئة المجتمعيّة، فالأب البارّ بأولاده، المُحسِن لهم، والرصينة تربيته، يُنشِئ أبناءً مُطيعون مُقدِّرون، كما قال الشاعر :
وينشأ ناشِئ الفتيان مِنّا .... على ما كان عوّدهُ أبوه !

وأيضاً : إذا كان رب البيت على الدفّ ضارباً، فشيمة أهل بيته الرقصُ !!

العِبرة في التربية ابتداءً، قبل أن يعق الأبن أباه .
فالتفلّت من سلطة الأب لا تكون إلاّ حين يُهمل الأب في تربيته، ويعتمد أسلوباً دكتاتورياً في ادارة أولاده، فيحرمهم تعلّم صناعة القرار، ويسلبهم أدنى اختياراتهم، فهؤلاء الأبناء سيستمعون لتلك الدعوات .

زيد الطهراوي، جوزيت خيراً







 
رد مع اقتباس
قديم 14-04-2014, 06:04 PM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
زيد الطهراوي
أقلامي
 
إحصائية العضو







زيد الطهراوي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وظيفة الآباء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غالب مأمون مشاهدة المشاركة
التربية هي حجر الأساس في تقبّل تلك الدعوات أو محاربتها . وكذلك البيئة المجتمعيّة، فالأب البارّ بأولاده، المُحسِن لهم، والرصينة تربيته، يُنشِئ أبناءً مُطيعون مُقدِّرون، كما قال الشاعر :
وينشأ ناشِئ الفتيان مِنّا .... على ما كان عوّدهُ أبوه !

وأيضاً : إذا كان رب البيت على الدفّ ضارباً، فشيمة أهل بيته الرقصُ !!

العِبرة في التربية ابتداءً، قبل أن يعق الأبن أباه .
فالتفلّت من سلطة الأب لا تكون إلاّ حين يُهمل الأب في تربيته، ويعتمد أسلوباً دكتاتورياً في ادارة أولاده، فيحرمهم تعلّم صناعة القرار، ويسلبهم أدنى اختياراتهم، فهؤلاء الأبناء سيستمعون لتلك الدعوات .

زيد الطهراوي، جوزيت خيراً

وإياكم خير الجزاء أخي

نعم إن التربية هي حجر الأساس

ولا بد من تكثيف التوعية عند الآباء

لكي نقطع الطريق على أنصار التحرر المدمر للفرد والأسرة والمجتمع






 
رد مع اقتباس
قديم 20-04-2014, 10:17 PM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
سارة علاء
عضوية مجمدة
 
إحصائية العضو







سارة علاء غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: وظيفة الآباء

يسلموووووووووووووووا
بدوب الاب لاتوجد تربية ويقفد الابن الامان







 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 07:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط