الزائر الكريم: يبدو أنك غير مسجل لدينا، لذا ندعوك للانضمام إلى أسرتنا الكبيرة عبر التسجيل باسمك الثنائي الحقيقي حتى نتمكن من تفعيل عضويتك.

منتديات  

نحن مع غزة
روابط مفيدة
استرجاع كلمة المرور | طلب عضوية | التشكيل الإداري | النظام الداخلي 

 

العودة   منتديات مجلة أقلام > المنتديــات الأدبيــة > منتــدى الشــعر الفصيح الموزون

منتــدى الشــعر الفصيح الموزون هنا تلتقي الشاعرية والذائقة الشعرية في بوتقة حميمية زاخرة بالخيالات الخصبة والفضاءات الحالمة والإيقاعات الخليلية.

إضافة رد

مواقع النشر المفضلة (انشر هذا الموضوع ليصل للملايين خلال ثوان)
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 1 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 24-04-2012, 06:46 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي على حافَّةِ الاشتعال



على حافّةِ الاشتعال

شعر: إباء اسماعيل

سُحُبٌ وأشجانٌ
وموجة ُ ذكرياتٍ
تُمْطِرُ الشَّوقَ السّخيَّ
على ذرا اللغةِ الشهيّهْ ...
والأحرُفُ الحمراءُ تسكبُ نبضَها
ونشيدَها
شغفاً على الذكرى الهنيّهْ ...
وأغيبُ في أمَلٍ اُحمِّلُهُ
أماسيََّّ التي بقيتْ سنية ْ ...
* * *
ها أستظِلُّكَ وردةً
طفحتْ كشمسِكَ
حينَ أبحثُ عن ثمارِِكَ
في دمي
أهفو حنانا !! ...
أأرى ضياءَكَ ،
مثلما فينا ،
يُفتّحُ في سِوانا ؟! ...
أم أنني أمضي
لأنظر َفي براريكَ الفسيحةِ
وردتي ،
عُمْقي أنا
صَوتي أنا ؟!...
إنّا تَخاطَرْنا على الشّغَفِ المعلَّقِ
شُعلَة ً،
فتَحَتْ سَمانا! ...
* * *
قُل كيف عادت نحلتي الولْهى
إلى بستانِها الأحلى ؟...
قُل كيفَ عُدتَ إليَّ كالغيمِ
الذي سكنَ النجومَ
كأنها قدَحَتْ مناجِمَهُ
جموحاً في الغُبارِِ
و دفقة ً لضيائِكَ الأعلى؟! ....
* * *
كحقيقةِ النار التي
طافتْ على وجهِ المياهِ ،
الكونُ صارْ
والكونُ غارْ
وَدمي مضيءٌ كالنهارْ ! ...
* * *
الشّوكُ يدمي مهجتي
ويصيحُ بي :
هيّا تَبَعْثَرْ
ويصيحُ بي :
هيّا تكسَّرْ
والوردُ ... أينَ الوردُ ،
وردٌ للجنونِ
أصيحُ : يا !...
يا شَوكُ ! ...
لي وطنٌ مُسوَّرْ ...
وجروحيَ اشتعلتْ قصائدَ،
نارُها تبقى
لتجعلَ من دمي
وطناً مشجّرْ
* * *
وقفَ النّزيفْْ ..
والأرضُ عاصفة ُ البقاءْ
وقفَ المطرْ
والأرضُ أمٌّ للدماءْ
واسترسلَتْ أوجاعُنا
رؤيا تجمّعنا جناحاً
من هديل الشمسِ ،
أو بريَّة ً تعلو
إلى أفقِ الضّياءْ !...
* * *
عشْتارُ أهدتني جموحَ الخيلِ ،
بعضَ جموحها
فعدوتُ في وهجِ الخيالْ ...
وغزالة ٌ بدمي
تسابقني
تعانقني
تقاسِمُني بريقَكَ يا غزالْ ...
عشْتارُ أهدتني ملامحَها
سماءً ،
في طريقِ الاشتعالْ ! ...
* * *
ها قد توحّدْنا
وقَلَّمْنا براعمَ روحنِا
فزرعْتَني لهَباً ،
من الوجَعِ الحنونِ
وزهرةً ،
من حُرْقةِ الصمتِ المَهيبِ ،
زرعْتني نقشاً مُضاءْ ...
ونثرتَ روحكَ في دمي
توقاً وروحاً
منْ بَهاءْ ! .....
------------------------------------------------






التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 26-04-2012, 06:39 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
رانيا حاتم أبو النادي
أقلامي
 
الصورة الرمزية رانيا حاتم أبو النادي
 

 

 
إحصائية العضو







رانيا حاتم أبو النادي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: على حافَّةِ الاشتعال

يا شَوكُ ! ...



لي وطنٌ مُسوَّرْ ...



وجروحيَ اشتعلتْ قصائدَ،



نارُها تبقى



لتجعلَ من دمي



وطناً مشجّرْ



* * *

إنها اوطاننا النازفة الما ووجعا استاذتي ..
هذه الام الثكلى .. مسجونة ٌ بظلم جلاّديها ..مسوّرة ببأسهم وطغيانهم
إنها الأرض ام الدماء ..!!
ليت القصائد تضمد بعض جراحها
او ليت ما نقدمه لاجلها يكفي ..

شكراً لصوتك الشعري المتألق دائماً
رددت الخاتمة كثيرا ..اعجبني ما كتبتِ
تقبلي تحيتي وتقديري










التوقيع

" لا إله إلا أنت، سبحانك إني كنت من الظالمين "
 
رد مع اقتباس
قديم 26-04-2012, 09:57 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: على حافَّةِ الاشتعال

صحيح عزيزتي رانيا
الجرح يكبر والنزيف نقول توقّف لكن الجراح أعمق
الشعر وطن أيضاً حين يحضننا بقوة وبعمق نهديه لأوطاننا الكبيرة نزفاً جديداً من الابداع
وتبقى المحبة هي عرش القصائد وعرش الوطن الذي لايمل الفيئ تحت ياسمينها الناصع الصدق والبياض والخارج من وجه الحقيقة الساطعة!







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 27-04-2012, 12:12 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
خليف محفوظ
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية خليف محفوظ
 

 

 
إحصائية العضو







خليف محفوظ غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: على حافَّةِ الاشتعال

أعجبني النص في منظومته الإيقاعية ... بدأ هادئا ثم أخذا يتصاعد قويا في مد جميل حتى بلغ الذروة عند هذا المقطع الرائع :

ويصيحُ بي :
هيّا تكسَّرْ
والوردُ ... أينَ الوردُ ،
وردٌ للجنونِ
أصيحُ : يا !...
يا شَوكُ ! ...
لي وطنٌ مُسوَّرْ ...


رائع ، رائع يحدث في تناص جميل و تماه يحرك في المخزون القرائي قول السياب :

(أصيح بالخليج : " يا خليجْ
يا واهبَ اللؤلؤ ، والمحار ، والردى! "
فيرجعُ الصَّدَى
كأنَّه النشيجْ :
" يَا خَلِيجْ
يَا وَاهِبَ المَحَارِ وَالرَّدَى ... " )

متعة القراءة ، نص جميل يذكرك بنص جميل ...

الأستاذة إباء لدي استفسار في قولك الآتي :

"ها أستظِلُّكَ وردةً"
لماذا تحرصون أنتم معشر الشعراء على كسر القاعدة اللغوية مع " ها" في هذا الموضع ..." ها " هنا حرف تنبيه ، و من شروطها أن تدخل على ضمير منفصل مثل " ها أنت من الناجحين "

وفي قوله تعالى : "ها أنتُمْ أُوْلاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ"

وأو تدخل على " قد " مثل ها قد أقبل القطار ...
لكني رأيت الشعراء يدخلونها على الفعل مباشرة مثلما فعلت أنت ، و مثلما فعل مظفر النواب في قوله :

" ها تثاءبت وقد هومك الوجد إلى أهلك.
والنوم بعينيك زوايا.
خذ لبيسان حكايا البشوات المستجدين ..."


عميق تحيتي







 
رد مع اقتباس
قديم 29-04-2012, 03:54 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: على حافَّةِ الاشتعال

الاستاذ الأديب المبدع خليف محفوظ
اشكرك على مداخلتك النقدية التي تحمل بعدا أدهشني وسأنقلها الى موقعي كي لاتضيع في ركام الكلمات .
سؤالك حول - ها- واستخدامها على هذا النحو ، اعتقد بان سببه الوحيد هو هذا التفاعل اللغوي مابين الشعر واللغة. الشعر هو حاضن للغة كما ان اللغة حاضنه للشعر كل منهما يطور الاخر. اللغة الشعرية الحداثية تدفعنا باللاشعور ان نطوع اللغة احيانا باسلوب مقبول الان . نازك الملائكة انتقدت يوما استخدام الشعراء المحدثين ل - ال- بإدخالها على الأفعال. ستجد هذا الاستخدام في بعض قصائدي وفي قصائد العديد من الشعراء. ثمة عمق ودلالة اكبر في المعنى في بعض الاستخدامات اللغوية تناسب القصيدة الحديثة ولم تكن مألوفة من قبل

امل ان اكون قد وفقت في إيصال فكرتي. *







التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
قديم 29-04-2012, 11:11 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عبده فايز الزبيدي
عضوية مجمدة
 
إحصائية العضو







عبده فايز الزبيدي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: على حافَّةِ الاشتعال

شاعرتنا الكريمة
إباء إسماعيل
نص جميل

و بخصوص ما دار:
فالأصل في النحو و قواعده هو التتبع و الاستقراء فحسب
ولا يجوز لأديب مهما بلغ أن يزعم أنه يسطيع تطوير اللغة.
و بخصوص ما تفضل به الأستاذ الكريم خليف محفوظ فقد أصاب كبد الحقيقة.
غير أن ما جاء في نصك لم يخرج عن قواعد النحو:
(ها أستظلكَ وردة)
فيجوز هذا التركيب على تقدير محذوف كما يلي:
(ها أنا ذا أستظلك وردة)

مودتي.







 
رد مع اقتباس
قديم 30-04-2012, 09:47 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
خليف محفوظ
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية خليف محفوظ
 

 

 
إحصائية العضو







خليف محفوظ غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: على حافَّةِ الاشتعال

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إباء اسماعيل مشاهدة المشاركة
الاستاذ الأديب المبدع خليف محفوظ
اشكرك على مداخلتك النقدية التي تحمل بعدا أدهشني وسأنقلها الى موقعي كي لاتضيع في ركام الكلمات .
سؤالك حول - ها- واستخدامها على هذا النحو ، اعتقد بان سببه الوحيد هو هذا التفاعل اللغوي مابين الشعر واللغة. الشعر هو حاضن للغة كما ان اللغة حاضنه للشعر كل منهما يطور الاخر. اللغة الشعرية الحداثية تدفعنا باللاشعور ان نطوع اللغة احيانا باسلوب مقبول الان . نازك الملائكة انتقدت يوما استخدام الشعراء المحدثين ل - ال- بإدخالها على الأفعال. ستجد هذا الاستخدام في بعض قصائدي وفي قصائد العديد من الشعراء. ثمة عمق ودلالة اكبر في المعنى في بعض الاستخدامات اللغوية تناسب القصيدة الحديثة ولم تكن مألوفة من قبل

امل ان اكون قد وفقت في إيصال فكرتي. *
الأستاذة إباء سرني أن تخصي مداخلتي بنقلها إلى موقعك ...لكن دعيني أوضح لك أن ليس لي فضل في ذلك ، ولكن الفضل يرجع إلى نصك الجميل ، فالنصوص الجميلة هي التي تثير فينا متعة القراءة و تستدعي حضورا قرائيا منوعا في الذات القارئة ...
أشكرك تارة أخرى على ما تفضلت به من توضيح لاستعمال "ها "...


أما " ال" التي تدخل على الفعل أو الاسم المعرف بالإضافة فذلك صادفناه في مثل قول الفرزدق ...

مَا أَنْتَ بِالحَكَمِ التُرْضَى حُكُومَتُهُ * وَلاَ الأَصِيلِ وَلاَ ذِي الرَّأْيِ وَالجَدَلِ

أو ما قال نزار "تلك العيناها أصفى من ماء الخلجان
تلك الشفتاها أشهى من زهر الرمان "


لو تفضلت و ربطني بقصيدتك التي فيها " ال" الداخلة على الفعل ...

تقبلي عميق تحيتي







 
رد مع اقتباس
قديم 30-04-2012, 10:03 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عبده فايز الزبيدي
عضوية مجمدة
 
إحصائية العضو







عبده فايز الزبيدي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: على حافَّةِ الاشتعال

الأستاذ
خليف محفوظ
تعصبك لرأيك لا يجعلك تنسى واجب التحية أو الإشارة
لرأي صحيح يدعمه المنطق و شاهد بيت المتنبي الشهير



إستاذة إباء
الهدف هو الحق و ما دام أن قواعد النحو تسمح للشاعر أن يقول بما جاء به سطرك الشعري،
فهذا من فضل الله و لا أنسى أن الشاعر بحسه يختار ما لا يختاره غير الشعراء







 
رد مع اقتباس
قديم 30-04-2012, 11:49 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
خليف محفوظ
طاقم الإشراف
 
الصورة الرمزية خليف محفوظ
 

 

 
إحصائية العضو







خليف محفوظ غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: على حافَّةِ الاشتعال

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبده فايز الزبيدي مشاهدة المشاركة
الأستاذ
خليف محفوظ
تعصبك لرأيك لا يجعلك تنسى واجب التحية أو الإشارة
لرأي صحيح يدعمه المنطق و شاهد بيت المتنبي الشهير



إستاذة إباء
الهدف هو الحق و ما دام أن قواعد النحو تسمح للشاعر أن يقول بما جاء به سطرك الشعري،
فهذا من فضل الله و لا أنسى أن الشاعر بحسه يختار ما لا يختاره غير الشعراء
عفوا أخي الكريم عبدة فايز ، كتبت ردي وفي نيتي التنويه بتعقيبك ، ثم طرأ طارئ شغلني ...
آسف ...لم يكن تعصبا مطلقا لرأيي ... و في تخريجك حس لغوي جميل ...فالحذف و تقدير المحذوف باب واسع و جميل في اللغة ...
عميق تحيتي أخي الفاضل .







 
رد مع اقتباس
قديم 01-05-2012, 12:11 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
عبده فايز الزبيدي
عضوية مجمدة
 
إحصائية العضو







عبده فايز الزبيدي غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: على حافَّةِ الاشتعال

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليف محفوظ مشاهدة المشاركة
عفوا أخي الكريم عبدة فايز ، كتبت ردي وفي نيتي التنويه بتعقيبك ، ثم طرأ طارئ شغلني ...
آسف ...لم يكن تعصبا مطلقا لرأيي ... و في تخريجك حس لغوي جميل ...فالحذف و تقدير المحذوف باب واسع و جميل في اللغة ...
عميق تحيتي أخي الفاضل .

بارك الله فيك
و الحمدلله على معرفتك و قد تشرفت بمتابعة أعمالك هُنا
فأنت َ أنتَ في الأدب .
وفقك الله و حفظك و نفعنا بك و بعلمك!
محبكم






 
رد مع اقتباس
قديم 01-05-2012, 10:24 AM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
السيد سالم
أقلامي
 
الصورة الرمزية السيد سالم
 

 

 
إحصائية العضو







السيد سالم غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: على حافَّةِ الاشتعال

كلمات جميلة ومعبرة
احاسيس شاعرية ثرية
وجداننابض وحي
سلم ابداعك وسلمت
في انتظار الجديد
تقبل تحياتي
تقبلمروري
د. السيد عبد الله سالم






التوقيع

السيد عبد الله سالم
منتدى شعراء مصر
http://shoaramisr.forumegypt.net/

 
رد مع اقتباس
قديم 03-05-2012, 10:21 AM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
إباء اسماعيل
أقلامي
 
الصورة الرمزية إباء اسماعيل
 

 

 
إحصائية العضو







إباء اسماعيل غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي رد: على حافَّةِ الاشتعال

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبده فايز الزبيدي مشاهدة المشاركة
شاعرتنا الكريمة
إباء إسماعيل
نص جميل

و بخصوص ما دار:
فالأصل في النحو و قواعده هو التتبع و الاستقراء فحسب
ولا يجوز لأديب مهما بلغ أن يزعم أنه يستطيع تطوير اللغة.
و بخصوص ما تفضل به الأستاذ الكريم خليف محفوظ فقد أصاب كبد الحقيقة.
غير أن ما جاء في نصك لم يخرج عن قواعد النحو:
(ها أستظلكَ وردة)
فيجوز هذا التركيب على تقدير محذوف كما يلي:
(ها أنا ذا أستظلك وردة)

مودتي.


شكراً على هذه المداخلة القيّمة أستاذ عبده الزبيدي. أعتمد بشكلٍ عام التكثيف أو " الاقتصاد" اللغوي مااستطعت إلى ذلك سبيلا في القصيدة ولذلك لم أستخدم ها مع الضمائر إلا فيما ندر. بل أتذكر استخدامها تحديداً في قصيدة ( هواجس على أرصفة الوطن) حيث أقول في خاتمة القصيدة ولم يأتِ بعدالضمير فعل:

هاإنّني الخنساءُ
أطلعُ من ضلوعِ أُمومتي
قلْبي يَصيرُ حَمامةً
والروحُ يَحملها الضّياءْ.










التوقيع

غربةٌ،‏ تنْهشُ الروحَ‏ لكنَّ شوقي،‏
إلى الأرضِ‏ والأهلِ‏ والحُبِّ‏
عصفورةٌ‏ ستؤوبُ إلى أُفْقها
‏ وتُغنّي مع الفجرْ‏ شوقَ البَلَدْ!!..‏

إبــــــــــاء العرب
 
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

اشترك في مجموعة أقلام البريدية
البريد الإلكتروني:
الساعة الآن 09:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط