منتديات مجلة أقلام - عرض مشاركة واحدة - الأفكار الفردية وضررها على الجماعة والمجتمع
عرض مشاركة واحدة
قديم 14-05-2006, 08:10 PM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
ياسر أبو هدى
أقلامي
 
الصورة الرمزية ياسر أبو هدى
 

 

 
إحصائية العضو







ياسر أبو هدى غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الحبيب ( ايهاب)

جزاك الله خير على هذا التعليق الطيب والمفيد

اكيد انا لا انكر الجماعة والذي يرفض هذه التسمية جاهل جهل مركب

لان النبي صلى الله عليه وسلم سماها جماعة وهي لفظة شرعية

لست ضدها ولكن هل نحن ملزمون بالدخول في حزب معين حتى ندعوا الى الله؟؟

وانا افهم معنى الجماعة وعندي لاتعني انها حزب أو تنظيم معين

وان كنت لست ضد التنظيم ولكن اي تنظيم

لااعني التنظيمات الحزبية بل اعني التنظيم في الدعوة والتنظيم في الامور اليومية والمعتادة

والمتحزبون غالبا مايكون ولائهم وبرائهم للحزب ورموزه

ولا اعني بذلك انهم لاولاء لهمللاسلام لا اعني ذلك مطلقا

والذي يلزمني بالحزبية فهو مطالب بأن يبين لي

ماهو الحزب الذي اسسه

( محمد صلى الله عليه وسلم) وما اسمه

وبعد وفاته هل بقي هذا الحزب وهل بقي نفس الاسم ام تغير

وهناك اسألة كثيرة وكثيرة في مسألأة التحزبات

واتفق معك ان الصحابة كانوا جماعة وكانوا يأتمرون بامر الله ورسوله ولكن كان ولائهم

وبرائهم لكتاب الله وسنة رسوله ( صلى الله عليه وسلم)

واعتراضي على اخونا صالح فقط على مسألتين

التحزب

وجعله للشريعة الاسلامية ( فكرة)

وأنا اعلم جيدا ان الحزب حزبان

حزب ممدوح وحزب مذموم

والمذموم قوله تعالى

( مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ)الروم 32

وهذا ذم للحزبية

قال ابن كثير في تفسيره:الْآيَة فَأَهْل الْأَدْيَان قَبْلنَا اِخْتَلَفُوا فِيمَا بَيْنهمْ عَلَى آرَاء وَمُثُل بَاطِلَة . وَكُلّ فِرْقَة

مِنْهُمْ تَزْعُم أَنَّهُمْ عَلَى شَيْء وَهَذِهِ الْأُمَّة أَيْضًا اِخْتَلَفُوا فِيمَا بَيْنهمْ عَلَى نِحَل كُلّهَا ضَلَالَة إِلَّا وَاحِدَة وَهُمْ

أَهْل السُّنَّة وَالْجَمَاعَة الْمُتَمَسِّكُونَ بِكِتَابِ اللَّه وَسُنَّة رَسُوله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَبِمَا كَانَ عَلَيْهِ الصَّدْر

الْأَوَّل مِنْ الصَّحَابَة وَالتَّابِعِينَ وَأَئِمَّة الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَدِيم الدَّهْر وَحَدِيثه كَمَا رَوَاهُ الْحَاكِم فِي مُسْتَدْرَكه أَنَّهُ

سُئِلَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ الْفِرْقَة النَّاجِيَة مِنْهُمْ فَقَالَ " مَنْ كَانَ عَلَى مَا أَنَا عَلَيْهِ الْيَوْم وَأَصْحَابِي" .


الحزبية الممدوحة :



(وَمَنْ يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ)المائدة 56


ولكن ماهو المقصود منها ؟؟

قال ابن كثير :



فَكُلّ مَنْ رَضِيَ بِوِلَايَةِ اللَّه وَرَسُوله وَالْمُؤْمِنِينَ فَهُوَ مُفْلِح فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَة وَمَنْصُور فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَة .


فهل كل الاحزاب التي على الساحة هذه صفاتها ؟؟

فالحزب هنا في هذه الاية ليس كما هو موجود على الساحة

وان ادعوا ذلك ولكن عندهم من المخالفات الشرعية الكثير والكثير

وعقائدهم شتى ولم يتفقوا على شيء

فهل تتكرمون علي وتفسرون لي مامعنى ان الاسلا م فكرة

!!!!!؟؟؟

ولكم مني التحية والسلام







التوقيع



nawras_68@yahoo.com
 
رد مع اقتباس