منتديات مجلة أقلام - عرض مشاركة واحدة - الأفكار الفردية وضررها على الجماعة والمجتمع
عرض مشاركة واحدة
قديم 14-05-2006, 07:20 PM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
ايهاب ابوالعون
أقلامي
 
الصورة الرمزية ايهاب ابوالعون
 

 

 
إحصائية العضو







ايهاب ابوالعون غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى ايهاب ابوالعون إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ايهاب ابوالعون

افتراضي

اخي الكريم ياسر ابو الهدى , عندي تعليق بسيط أود أن أورده هنا :

بغض النظر عن المسميات واختلافها , فإني أدعوكم للتأمل في التالي :

لن أستخدم هنا مصطلح " الحزب " أو الجماعة " , بل نستعرض تاريخ الأمم بدءا من تأسيسها , فترى أن قريش كانت قائمة على بعض القوانين و العادات و التقاليد جعلت منهم مجتمعا بغض النظر عن مقياسه الشرعي , وهذا المجتمع كان منهم الأسياد و العبيد , واتسمت قريش بقوافل التجارة الغنية , هنا هذه العلاقات التي نشات في قريش كانت نتاج تلاحم أسيادها بتشكيلهم " عُصبة " أو " فريقا " تحكموا من خلال هذا الفريق بسياستهم الداخلية و الخارجية , أي بمعنى آخر نظام مصغر نشأ بفضل أبو سفيان و ابو جهل و ابو لهب , وغيرهم ممن أسلموا مثل حمزة و عمر بن الخطاب , بل و أسسوا حزبا أسموه حزب الفضول يتم من خلاله فض الخلافت بين القبائل و العشائر .

وعند ظهور الدعوة المحمدية , كان مبلغ خوفهم هو تجمع عدد من الرجال حول رسول الله صلى الله عليه وسلم , هذا التجمع كان يُنظر له بعين الخوف من أن يُزعزع أمن قريش و هيبتهم , فأسلم من أسلم , ونشأت صحبة رسول الله ( ص ) الذين كانوا يتدارسون الإسلام في دار الأرقم بن أبي الأرقم , وهنا بلا شك وأكرر بعيدا عن المصطلحات الحزبية , شكلت هذه الجماعة فريقا مؤثرا بسبب عاملين إثنين :
1) الرابط الذي يجمعهم و هو رابط العقيدة وليس الرابط العشائري , فترى الأسود منهم والسيد يجلسون سواسية لا يفرق بينهم شيء , بل يجمعهم فكر و تجمعهم عقيدة تدارسوها في جلسات مُركزة على يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم .

2) إصرارهم على الجهر بدعوتهم عملا بأمر رسول الله , فكانوا يلقون العذاب في شعاب مكة , وكانوا يلاحقون عند هجرتهم من صنوف العذاب , وطرقهم باب القبائل الاخرى لنصرتهم .

فبلا شك هذا الفريق شكل جماعة قد تم تثقيفهم بشكل مركز في جلسات ,حتى يكونوا قادرين على إعلاء كلمة الله ورسوله .

وبغض النظر رأيت أن تسميهم جماعة أو حزبا فهذا حقك , ولكن هل تتفق معي أن المثال السابق يُعتبر دليلا على أن صحبة الرسول ( ص) جماعة ؟؟







 
رد مع اقتباس