منتديات مجلة أقلام - عرض مشاركة واحدة - [ طرف الخيط ]
الموضوع: [ طرف الخيط ]
عرض مشاركة واحدة
قديم 15-01-2021, 11:32 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
سيد يوسف مرسي
أقلامي
 
الصورة الرمزية سيد يوسف مرسي
 

 

 
إحصائية العضو







سيد يوسف مرسي غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر AIM إلى سيد يوسف مرسي

افتراضي [ طرف الخيط ]

[ طرف الخيط ]
نفس الغرفة لم تتغير معالمها بالرغم من مرور الزمن ، يأخذه الفراغ خلف النافذة المفتوحة ، الشعاع الذي يتسلل من الشمس كالخيوط ، صنع الزمن صنيعه ، اليوم جاء ليلتقي . انتابه إحساس مبهم ،حاول قياسه . لم تنزل حقيبته من على ردفه ، تعلق في الوقت ورحل في السماء يرقب سير السحاب ، جره الماضي إلى الطريق ، ود التخلص فأغمض عينيه كأنه يريد الهروب ،خفق قلبه حين أحس بدنو اللقاء ، ما زال يمسك بطرف الخيط الذي يربط بينهما ، والروح ينازعها السكون ، قد أنفقت الكثير في البحث وها هو يأتي ، كادت أن ترمي بجسدها بين ذراعيه ، سبقتها الدموع فجلست ، ما من سبيل للعاشقين غير اللقاء ،الآن توقف قاربها عن الطوفان في عرض البحر ، رست على شاطئ وتبقى الكثير من الآهات
حان وقت التغريد ، داهمها سؤال هل قسم روحه بيننا ؟ أم جاء بها كاملة ، ودت أن تمنحها الظروف لحظة ،أن تجعل في يدها قبضة ، خشيت أن يفور التنور فيغرقها الطوفان ،عشرات من الأسئلة تتردد ، تمنت لو انتابها النسيان ، وهو ما زال يطوف ويحلق خلف النافذة ،
أعدك يا سيدي أن أكون لك ، أن أطوي صفحة الماضي سيظل قنديل الحب بيننا مشتعل ، تأخذه ابتسامتها العريضة وتجره، لكنها لم تستمر طويلاً ... لم تهنئ بها ، هل جئت وأنت متيقن أن نعيش على مبدأ ...!
أم أن تجعل بيننا قسماً لو تركتك ، قال :وهو يسبح خارج النافذة .. لا أعرف كيف جئت ؟. بالجسد أم بالروح ؟. أمسكت بطرف الخيط وألقت به ...قالت : لا أود أن أحترق والغيث يهطل فوق أرض لا تجنب كلأ ...
بقلم : سيد يوسف مرسي






التوقيع

أحبك حبين حب لي ولــــــــــك *** وحب الكرامة للتراب
كلـــــثوم حشاشتي إن ترنمت *** وعبد الوهاب إن قال : بلادي

 
رد مع اقتباس