منتديات مجلة أقلام - عرض مشاركة واحدة - آفاق الفؤاد
الموضوع: آفاق الفؤاد
عرض مشاركة واحدة
قديم 24-01-2021, 11:05 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ثائر كمال
أقلامي
 
إحصائية العضو







ثائر كمال غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي آفاق الفؤاد

قصيدة آفاق الفؤاد
إلى بلدةٍ فيها الحبيبة أهرعُ
وما زِلتُ في إثر المُنى أتتبَّعُ
فللشوقِ صوت ذو بيانٍ وحُجةٍ
يُحاورُ أصحابَ العقولِ فيُقنِعُ
كأنَّ فُؤاديْ حينَ يدنو لقاؤنا
غزالٌ تُناديهِ السهولُ فيُسرعُ
إذا كتمَ الثغرُ البريءُ صَبابةً
يُخاطِبُني منكِ الودادُ فأسمَعُ
وإن كانَ في ما قُلتُ بالأمس قسوةٌ
فإنَّ غرامي اليومَ عندكِ يشفعُ
شعوري بأني قد فقدتك مُوجِع
وعلمي بأني قد ظلمتكِ أوجعُ
وكم جِئتُ أرجو أن أبوحَ برغبةٍ
فأنهى عن الإفصاحِ عنها وأمنعُ
فأحملُ أسراراً أكادُ أبُثها
وأحفظُها في مُهجتي وأوَدعُ
وأبحِرُ لكنْ يسحقُ الوجدُ مركَبيْ
وتُرشِدُني الذكرى إليكِ فأرجعُ
تعالَي فإنَّ البوحَ بالحب نُزهةٌ
وبعضُ حديثِ العشق بالوحي أمتعُ
سأوحي إلى آفاقِ قلبكِ لَوعَتي
وما لم تكن فيه الفصاحةُ تنفعُ
وليسَ بوعدٍ أنْ أريكِ قناعةً
فإنَّ الهوى عندَ الحبيبةِ يطمعُ
https://youtu.be/MQ8-GlnoTeQ






 
رد مع اقتباس