منتديات مجلة أقلام - عرض مشاركة واحدة - الكاتب والباحث الفلسطيني د. تيسير الناشف في حوار مفتوح مع الأقلاميين
عرض مشاركة واحدة
قديم 17-01-2007, 06:11 PM   رقم المشاركة : 54
معلومات العضو
د. تيسير الناشف
أقلامي
 
إحصائية العضو







د. تيسير الناشف غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الكاتب والباحث الفلسطيني د. تيسير الناشف في حوار مفتوح مع الأقلاميين

السيد معاذ محمد

تحياتي.

لا أعتقد أن العلمانية هي منظومة فكرية. تتضمن العلمانية عددا من الأفكار والمفاهيم.
مما أريده أنا أن يعيش العرب والمسلمون حياتهم في ظل الكرامة الإنسانية وفي ظل الحرية الفكرية وفي ظل كرامة الفرد والجماعة وايشعب والأمة، وهم يحافظون على شخصيتهم الفيمية والثقافية السليمة في منأى عن التعرض للتهديدات الخطيرة الخارجية.

ولا يمكن إصدار الحكم على الأفكار والأحوال دون دراستها المتعمقة.

ولا أقبل رفض التراث الفكري والقيمي والثقافي واللغوي والتشسريعي الذي انتجته عقوا المسلمين خلال أربعة عشر قرنا. ولا يصح موضوعيا وعلميا رفض هذا التراث دون معرفة مضامينه. ولا أقبل أن أنطلق من الحكم على التراث من منطلق أن التراث القيمي والمعرفي الغربي، مثلا، أفضل من التراث العربي الأسلامي. والانطلاق من هذا المنطلق يشوبه خطأ فاحش يتمثل في إصدار الحكم دون معرفة المادة أو الموضوع الذي أصدر الحكم عليه.

ولا يصح موضوعيا واستراتيجيا ومنهجيا قبول أو رفض مفهوم من المفاهيم من قبيل الديمقراطية دون المراعاة العملية للظروف الاجتماعية والثقافية والداخلية والخارجية التي لها الأثر في تحديد مدى صلاحية أي مفهوم من المفاهيم، من قبيل الديمقراطية والمركزية واللامركزية في الحكم.

ولتسهيل تحقيق الأهداف العليا للعرب والمسلمين يجب على أهل الفكر المختصين أن يحاولوا محاولة جادة موضوعية غير متحيزة لاعتبارات سياسية أو لاعتبارات إرضاء الحاكم تناول قضايا ذات أهمية بالغة جدا منها: فصل الاعتبارات الحكومية الرسمية عن مضامين الفتاوى والمواقف التي يتخذها المتولون لمناصب دينية: وأيضا أن يتناولوا كيفية تناول مسألة المنسوخ من القرأن الكريم، وتناول مسألة التحديد الدقيق، إذا كان ذلك ممكنا، بين الأحاديث الحسنة الرواية والأحاديث غير الحسنة الرواية، والعودة في إصدار الحكم الشرعي إلى القرأن الكريم والسنة النبوية المشرفة.

لتحقيق الأهداف التي أشرت إليها يمكن تصور قيام مجتمع مدني يستلهم قيمنا الأصيلة التي تُفسر تفسيرا منفتحا.