منتديات مجلة أقلام - عرض مشاركة واحدة - الشاعر والكاتب المغربي التجاني بولعوالي في حوار مفتوح مع الأقلاميين
عرض مشاركة واحدة
قديم 04-01-2007, 03:17 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عمر الجزائري
أقلامي
 
الصورة الرمزية عمر الجزائري
 

 

 
إحصائية العضو







عمر الجزائري غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى عمر الجزائري إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عمر الجزائري

افتراضي مشاركة: الشاعر والكاتب المغربي التجاني بولعوالي في حوار مفتوح مع الأقلاميين

بسم الله الرحمن الرحيم

وأنا.. أقرأ النبذة عن المسيرة الناجحة للشاعر والكاتب "التجاني بوالعوالي".. وجدت نفسي أمام عدد كبيرمن المحطات.. يتمازج فيها الوطن مع الغربة.. وتتحد فيها العربية مع الأمازيغية.. و..الشعر مع كلّ الحياة!!..
***
لم أشأ أن أشارك هنا.. حتى أطّلع .. ولو بصورة عامة على بعض إبداعاتك وكتاباتك.. أو حتّى ما كُتب عنك وعنها....
***
وكان أوّل ما قرأت لك أيها الشاعر : "وطني.. أهجرك اللحظة!"..
فوجدت نفسي خلالها.. "أتفقّد أجنحتي الموؤودة.."..
ورحت "أنفضها من طين بلادي المرهون.."
لأحسّ ما معنى حقا أن تقاسي .. وانت تصدح :"وطني أهجرك اللحظة"..
فتجدني "مثل نوارس يفزعها الزمن"..
أُحس معك إغراء الغربة.. المتشكّل في صورة "المدن الشقراء الموبــــــوءة بالغجــــر"..
أحاول .. أن أتكلم بصوتك.. وأن أعيش معاني الغربة والتغرب عبر حروفك المعّبرة جدّا..والقاسية جدّا..

"لكن صدى صـــوتي
ينْبُتُ عبر شعاب الريف كمـــا العرعارْ
ينزح نحو الداخل مغتربــــا
في وطن يعشقُهُ
يغشى كـــل الأســــوارْ
يطرقها، لا أحـــد يرمقُهُ
إلا الحرف الناســـك..
إلا الوطن الصامـــت..
إلا عــــــينُ الله المحمـــــــــــــودهْ"..
***


وسؤالي هنا:
- ما المحفّز الأكبر للكتابة؟.. الوطن أم الغربة؟.. وهل الكتابة عن الوطن.. هي نفسها الكتابة عن الغربة؟..

***
وأقرأ لك أيها الكاتب.. فأجدك تؤكّد على الحوار الصريح بين الذات والهوية.. وتراه سببا أساسيا من أسباب نجاح الحوار مع الآخر.. لأتساءل : هل الغرض من الحوار بين الذات والهوية هو فقط التمهيد للحوار مع الآخر؟.. ثمّ ألا ترى معي أن "الآخر" في حدّ ذاته محتاج إلى تحديد أكثر.. فإن كان يعني لدى المغتربين المجتمع الغربي أو الثقافة الغربية الغربية عموما.. فقد أصبح يحمل في كثير من المجتمعات الإسلامية مفهوما مختلفا.. "العربي" و"الأمازيغي"... "العربي" و"الكردي"..وغيرها على الصعيد اللّغوي والعرقي...أمّا على الصعيد المذهبي فهناك: "السنّي" و"الشيعي"..

ألا يجب استعمال "آلية فقه الواقع"..أوّلا لتجاوز هذا الصراع الداخلي بين الذات والهويّة؟..

***
أخي "التجّاني".. هذه فقط مجرّد ملاحظات.. ربما تلقى لديك بعضا من التفصيل والتحليل..

أهلا بك أخي بين أحضان الأقلاميين .. ودمت في قلوبنا..

حفظك الله..