منتديات مجلة أقلام - عرض مشاركة واحدة - يوميات مدخن :(سلسلة)..!
عرض مشاركة واحدة
قديم 09-05-2006, 02:01 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عمر الغريب
أقلامي
 
إحصائية العضو






عمر الغريب غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي يوميات مدخن (2) :


2- صَحَوَاتٌ ..و لكن :


أنا الآن عضو بارز في نادي التدخين , و لو كان هناك فعلا ً ناد ٍ للمدخنين لكنت الآن أحد مستشاريه . صحيح أنني تعرضت لحالات من الصحوة العقلية خلال سنواتي العديدة كمدخن مما جعلني أقلع عن التدخين مرات ٍ عديدة , و لكنها كانت صحوات مؤقتة تعقبها فترة من التوقف ثم عودة إلى التدخين .

أشهر صحواتي عادة ً ما تأتي قبل شهر رمضان بأيام قلائل , حيث أتوقف عن التدخين طوال الشهر الكريم . و حقيقيةً لا أعلم من أين تأتيني تلك العزيمة لدرجة انني لا أفكر في التدخين مُطلقا ً !

و بمجرد أن يحزم الشهر الكريم متاعه و يقفل راحلا ً عنا , أعود إلى مواجهة العالم بلغة الدخان . لغز لا يزال يحيرني .

أحيانا ً كنت أتوقف عن التدخين بدون أي سبب أو مناسبة , و لعلي كنت أحاول أن أثبت للآخرين (أو لنفسي) أنها ليست عادة , و أنني أملك خيار التوقف عنها و تركها وقتما أشاء . و بعد عدة أيام (و احيانا ً عدة أسابيع) أشعر أنني أثبتت بما لا يدع مجالا ً للشك أنني انا من يتحكم بالسيجارة و ليس العكس , ثم أحتفل بنجاحي كما جرت العادة , بتدخين سيجارة .

آخر تلك الصحوات كانت منذ بضعة شهور , فلقد ارتفع سعر علبة السجائر بنسبة تزيد على (30 %) و أغضبني ذلك جدا ً لأني بدأت أشعر و كأن شركات التبغ تستغفلنا نحن المدخنين !! فتحركت بداخلي كبرياء مدفوعة برغبة في التخلص من عادة أصبحت عبئا ً ماليا ً ثقيلا ً على شاب في مقتبل العمر مثلي, فتوقفت عن التدخين فترة .

و ذات يوم اكتشفت عن طريق أحد الزملاء المدخنين أن الشركة قامت بطرح علبة سجائر بنصف الثمن الأصلي للعلبة و تحتوي على نصف عدد السجائر . طبعا ً في البداية لم أهتم بالخبر , فلقد: " تركت التدخين نهائيا ً و إلى الأبد! " و لكن بعد أن لاحظت انتشار العلبة الجديدة (و لأسباب أخرى لا أذكرها) , و بعد أن وعدت نفسي بأن لا أدخن أكثر من علبة (من الحجم الإقتصادي طبعا ً) يوميا ً , عدت للتدخين من جديد . و بعد بضعة أيام وجدت نفسي أدخن علبتين من الحجم الإقتصادي يوميا ً . طبعا ً شعرت بالغباء لأنني الآن أدخن نفس عدد السجائر , و لأن شركة السجائر و "مجموعة الشياطين" التي تديرها تمكنوا من تمرير مخططهم بزيادة سعر العلبة دون أن نشعر نحن المدخنين بشيء , و لكن كبريائي و شعوري بالغباء كانا يتبددان مع دخان كل سيجارة تأخذني إلى هناك , إلى حيث النكهة .

أحيانا ً و أنا نائم , أرى نفسي حاضرا ً في أحد اجتماعات مجلس إدارة شركة التبغ , حيث أكون جالسا ً وسط طاولة اجتماع بيضاوية الشكل و طويلة و حول الطاولة يجلس مجموعة من الرجال الأصحاء على مقاعد وثيرة و يرتدون بدلاً أنيقة و – على ما يبدو - غالية الثمن , و بيد كل واحد منهم سيجارا ً كوبيا ً يظهر كإصبع عملاق بين أصابع أيديهم الناعمة و المزينة بخواتم الذهب, الغريب في الامر أن هؤلاء الرجال لم يكونوا منهمكين بمناقشة أي شيء كما يحدث عادةً في مثل هذه الاجتماعات, بل كانوا يشيرون إلى بأصابعهم و هم يضحكون في سخرية واضحة و كأني مهرج , بينما ظللت أنا جالسا ً في مكاني و على وجهي نظرة استعطاف بلهاء و كأني أقول لهم : "أرجوكم لا تسخروا مني"!!

. لا زلت أبحث عن تفسير لهذا الحلم أو الكابوس , هل من اقتراحات ؟






 
رد مع اقتباس