منتديات مجلة أقلام - عرض مشاركة واحدة - يوميات فى ضيافة الإمام الشعراوى
عرض مشاركة واحدة
قديم 25-07-2008, 04:30 PM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
نايف ذوابه
أقلامي
 
إحصائية العضو







نايف ذوابه غير متصل

Bookmark and Share


إرسال رسالة عبر MSN إلى نايف ذوابه

افتراضي مشاركة: يوميات فى ضيافة الإمام الشعراوى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد جاد الزغبي مشاهدة المشاركة
مرحبا بالسيد نايف ذوابة ,,


ومن قال إننا نلقي بالا للعداء الشخصي
ومن قال أنه عداء شخصي أصلا
وأمامكم التعليق الذى هبط بالباراشوت
يتهم الشيخ المتوفي عام 1998 م بأنه أباح للأمريكان دخول العراق واستباحته وهو الذى تم عام 2004
وأترك لكم التعليق على العبارة


من الغريب أن يكون موقف الإدارة هو الغيرة على إعتبار الأعضاء
ثم تطوى الطرف عن اعتبار العلماء
ومن الأغرب أن تنتبه للسباب والمهاترات
ولا تنتبه إلى أحد أعضائها وهو يتهم عالما جليلا بحري العطاء بقول ـ إن صدق ـ فمعناه تكفير الإمام الراحل
فأيهما أشد يا سيد نايف ؟!
وأين هو موقف الإدارة من ذلك ؟

وأرجو ألا تقول لى أن هذا يقع تحت بند حرية النقد
فنحن مع حرية النقد لا مع فوضي الإتهام والجهل

وعندما نقول اتهام وجهل فنحن نصف ولا نسب
وإلا بماذا تسمى التعليق السابق والذى يوضح كما لو أن الشعراوى كان حامل أختام دولة الخلافة وهو الذى أعطاها للأمريكان
هذا فضلا على تخلف العبارة طبعا

فأرجو أن تهتم الإدارة بحفظ أعراض العلماء وانتقاء المناقشات التى تبقي وتلك التى يجب أن تزال لأنها تأخذ من الأقلام ولا تضيف اليها

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ العزيز محمد
إن كلامي بعدم شخصنة الحوار هو خطاب عام للجميع وأنت منهم ولست مقصودا بالتحديد ..
وفي الوقت الذي تقف فيه الإدارة محايدة من هذا الحوار لكنها حريصة ألا يخرج عن أصول الحوار لمعرفة ما لدى الآخرين والرد عليهم بموضوعية تكشف عن نزاهة وصدق وعلم وبعيدا عن سب الآخر وشتمه مع الحفاظ على احترام العلماء وتقديرهم ولكن ليس تقديسهم .. فكل يؤخذ من كلامه ويرد عليه من البشر ..
ليس هناك خلفية أو موقف خاص للإدارة من الموضوع وتود لو أنها لم تتدخل على أن يظل الحوار هادئا ومسؤولا وواعيا وراقيا نابعا من الحرص على نقاء الفكرة الإسلامية وخدمة الثقافة الإسلامية ..
لا أريد أن أنحاز لأي طرف وأرجو التقيد بضبط النفس لإتاحة الفرصة لكل منكما أن يفصح عن وجهة نظره دون أن يفقده الغضب جادة الصواب أو يخرج به عن حلم المؤمنين المتقين المخلصين لدينهم ..
اللهم هل بلغت فاشهد ...






التوقيع

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين
وأصلح لي شأني كله
لا إله إلا أنت
 
رد مع اقتباس