منتديات مجلة أقلام - عرض مشاركة واحدة - الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي
عرض مشاركة واحدة
قديم 24-03-2008, 11:01 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
مروة حلاوة
أقلامي
 
إحصائية العضو







مروة حلاوة غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى رشيد مشاهدة المشاركة


لماذا اخترت يا مروة دراسة تخصصين مختلفين ما بين العلوم والآداب ؟؟
وأي منهما كان المفضل لديك؟؟


لم أختر ياسلمى
يكاد يكون فُرِضَ عليّ
أراد لي والداي العزيزان مستقبلاً علميا مشرقاً
ولم أكن أريد غير الشعر
من طبعي المشاكسة وبعض العناد لكنّني
لا أصل إلى مرحلة أن يغضبا عليّ
فرضيت مُكرَهة ودخلت الصفّ الحادي عشر العلمي
كنت كلّ يومٍ أدخل صفّي وعيناي معلّقتان على باب شعبة الأدبيّ
وبينما أنهمك في حلّ مسائل الفيزياء والرياضيات
كانت الروح تحلّق هناك حيث دروس البلاغة والعروض
والتاريخ والفلسفة
في الثانويّة عام 1990انسحبت من الامتحان قبل مادّة اللغة العربيّة
قصد الرسوب لإعادة دراستها في المدرسة
لم أكن واعية بما كتبت وظننت أنني مخطئة في بعض الحلول في المواد الرئيسيّة
يعني سأنجح بمجموع أقل مما ينبغي لأحقّق حلم والديّ الحبيبين
فكان الرسوب .. أول فشل لي في حياتي لكنه بإرادتي غير المباشرة
بعد صدور النتائج كانت المفاجأة
فلو تابعت ونلت في اللغة العربية فقط 32 من 40
لكان لهم ما أرادوا ولن يريد أحد أن يعرف ماذا كانت العقوبة
ستبقى تحزّ في نفسي ماحييت
لكنّني الآن أتفهّم الأمر جيّدا فالأهل لا يريدون سوى خير أبنائهم
يتبعون في سبيل ذلك ما كان مناسباً من وجهة نظرهم ووفق رؤيتهم
يبقى الخلل في طريقة إيصال هذا للأبناء ..
وإقناعهم بأنهم على الدرب الصّحيح
أعدت الثانويّة ونجحت بمجموع أقل ودرست العلوم
وبقيت عيناي تحومان في قسم اللغة العربيّة
بعد تخرجي نلت الثانويّة بفرعها الأدبيّ دون دراسة ومذاكرة
فقد أفادني وقتها هروبي من المحاضرات العلمية إلى محاضرات اللغة العربية والفلسفة
بعض المشاكسة والعناد والمخالفات تنفع أحياناً وإن في زمانٍ ومكان آخرين
دخلت كليّة الآداب / قسم اللغة العربية
وكان زواجي في السنة الثالثة التي اجتزتُها في عامها بصعوبة
وبقيت في السنة الرابعة لثلاث سنوات أيضاً
لأتخرّج بعدها لكن دون المعدّل المسموح به لمتابعة الدراسات العليا بأقلّ من درجة
كما حصل معي في شاعر العرب
كثيراً ما يحصل هذا .. أبتعد عن حلمي بأقلّ من خطوة
فهل الخلل في خطواتي أم في الحلم ذاته ؟!!
أم أنّ هذا هو الصّواب ؟؟؟
طموحي إلى الأفضل لم يجعلني يوماً جاحدة بما أنعمه الله عليّ
ورضاي بالقدر
فله الحمد من قبل ومن بعد
استطردتُ في الإجابة ياوردتنا النديّة
لكنّ هذا لغاية لا تخفى









 
رد مع اقتباس