منتديات مجلة أقلام - عرض مشاركة واحدة - النمسا م.ن
الموضوع: النمسا م.ن
عرض مشاركة واحدة
قديم 01-01-2008, 10:21 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
نغــــــــــم أحمد
أقلامي
 
الصورة الرمزية نغــــــــــم أحمد
 

 

 
إحصائية العضو







نغــــــــــم أحمد غير متصل

Bookmark and Share


افتراضي مشاركة: النمسا

التاريخ القديم
يعود تاريخ النمسا إلى القرن الثاني قبل الميلاد حيث كانت هناك مملكة النوريكوم .في عام 15 قبل الميلاد استولت دولة الروم في عهد القيصر آوكوستوس على الأراضي النمساوية ومنذ ذلك الحين يعود كثير من مدن النمسا إلى عصر الرومان مثل فيينا و التي كانت أسمها ( فيندوبونا)، سالسبورج (يو فافوم) وغيرها .

وبعد وفاة القيصر الروماني مارك أوري في سنة 180 بعد الميلاد في فيينا ، أنتهي العصر الروماني بالنمسا حيث انسحبت الروم وتركتها للجرمانيين ( الألمان ) حيث انتشرت الحملة الصليبية في البلاد من المبشرين القادمين من أيرلندا و شوتلاند ،ويعود تاريخ أكبر مركز رهباني في سالسبورج ( سانت بينرس ) إلى هذا العهد .


تشكل الدولة النمساوية
وقد حكمت هذه المنطقة في القرن التاسع عشر عائلة ( بابين بيرج )، وكانت أول الوثائق التاريخية التي ذُكرت فيها النمسا هي في عام 996 م تحت أسم (اوستاريكي) وذلك في عهد ليوبولد الأول من عائلة ( بابين بيرج).

وما بين عام 1080 و 1136 ميلادي وخاصة في عهد ليوبولد الثالث و الذي كان يتخذ من مدينة كلوستر نيبورج مركز لحُكمه وصلت النمسا في ذلك الوقت إلى عصر مزدهر.

وفي عصر الحروب الصليبية أشترك ليوبولد الخامس و ليوبولد السادس في هذه الحروب ، في عام 1246 ميلادي يسقط أخر عضو من حاشية بابين بيرج وهو فريدريخ الثاني وينتهي بذلك عصر عائلة بابين بيرج.


عهد الهبسبورج

يبدأ بعد ذلك عهد عائلة الهابسبورج حيث يستلم في عام 1273 رودولف فون هابسبورج زمام الحكم وكملك على ألمانيا ، وفي عصر رودولف الرابع 1363 تعيش النمسا نهضة حضارية ومعمارية كبيرة حيث تبنى الجامعة في فيينا عام 1365 وهي الآن أقدم جامعة في البلاد الناطقة بالغة الألمانية ، وكذلك تم بناء كنيسة شتيفان دوم . ومن خلال حروب الهابسبورج مع البوهيميين و المجر حصلت النمسا على عرش هاتين الدولتين في عام 1526 و أصبحت بذلك قوى عظمى وكان هذا في عصر مكسيميليان الذي استطاع تطوير النمسا من دولة متأخرة إلى دولة لها مؤسستها المتطورة.

الصراع مع العثمانيين

وفي نفس العام 1526 احتل السلطان سليمان الثاني مدينة بودابست وفي عام 1529 وصل السلطان سليمان إلى أبواب فيينا و لكنه ترك حصارها بعد وقت قصير و حصاره لفيينا الثاني كان عام 1532 وكنه لم يكن متوج بالنجاح ، ولكن بعد معارك طاحنة في المجر مع الأتراك عام 1547 تم توقيع اتفاقية هدنة بين النمسا و الإمبراطورية العثمانية ، وكان على فرديناند الإمبراطور النمساوي دفع الجزية إلى العثمانيين وكان وقتها 30 ألف دوكتا سنوياً .

ولقد كان في عهد فرديناند تطوير المؤسسات الحكومية إلى حكومات مركزية و التي بقيت سارية المفعول حتى منتصف القرن التاسع عشر ، وكذلك أنتشر المذهب البروتستانتي المسيحي في النمسا و التي كانت في ذلك الحين كاثوليكية المذهب .

وفي عام 1618 اندلعت الثورة البوهيمية ضد إمبراطورية الهابسبورج و التي عرفت بحرب الثلاثين عاماً لأنها دامت إلى عام 1648 و انتهت بمعاهدة فيستفال في عثر فرديناند الثالث .

في عام 1683 حاصر الأتراك فيينا للمرة الثالثة ولكن استطاع جراف شتارهمبرج في معركة عند جبل الكالينبرج رد الأتراك . وفي عام 1686 حررت بودابست من الاحتلال التركي بعد 145 عام من السيطرة التركية على بودابست .






التوقيع

كلما كبرنا يكبر العالم بداخلنا ويصغر بخارجنا
يضج داخلنا ويهدأ خارجنا !

 
رد مع اقتباس