منتديات مجلة أقلام - عرض مشاركة واحدة - يوميات لاجيء
الموضوع: يوميات لاجيء
عرض مشاركة واحدة
قديم 18-08-2007, 08:04 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
هديل
ضيف زائر
 
إحصائية العضو





Bookmark and Share


افتراضي رد: يوميات لاجيء

الحلقة السادسه

كان عاما طويلا لم يكن ولد لابيك احد بعد ولم يكن يمضي على زواجه سو بضعة اشهر، اشترينا وحدة من المخيم تؤينا واصبحت اعمل في اي شيء ابيع واشتري احيانا ، وفي مواسم الزراعه نحصد ونزرع بالاجر في القرى المجاوره ، وبعد ان خرج ابوك من المستشفى كنا نتنقل بين المخيم والقرى المجاوره للعمل في الحقول، وبعد عام من ذلك التاريخ كانت الاحداث السياسيه على اكف العفاريت، المنطقة تغلي خلافات بين عبدالناصر والانظمه التحرريه من جهه، والملك حسين والانظمه الرجعيه من جهة اخرى ، واليهود يعدون العده لينتقموا من عبدالناصر على ما قام به في عام 56 ، وعبدالناصر يهدد اسرائيل وعدنا نحن للحلم من جديد.

يا الله اشم رائحة قريتي.... اشتقت لكل ما فيها من قبر ابي،،، الى الحقل الى الزيتون والرمان ،،،اشجارها،،، حجارتها،،، ذرات رملها العطره ،،،عذب مائها،،، يا قريتي الجميله ترى ما هو حالها الان؟؟؟

وما ان بدأ شهر ايار حتى كانت الازمة بلغت ذروتها، ونحن نستمع الى اذاعة صوت العرب والمذيع يقول: تجوّع يا سمك لتشبع من لحم الغزاة، كانت الوجوه متهلله وكلنا مستعدين للقتال ولكن قيل لنا ان الجيوش فيها الكفايه ودخلت المعركه خمس جيوش عربيه لم يكتب لمعظمها ان يصل ارض المعركه، كالجيش العراقي مثلا الذي قصف وهو في الطريق، وبدات اسرائيل الحرب واغارت على المطارات المصريه ولكن ما ذا عنا الاخبار تتوالى كلها ريبه، ويا لهول النتيجه هزمت الجيوش العربيه،،،...... واحتل اليهود كل فلسطين،،،، والجولان من سوريا،،،،، وسيناء من مصر،،،،،،،

هكذا ببساطه ينتهي كل شيء تصبح العودة احلاما بعيده،، ويعلن عبد الناصر انه مستعد لتحمل المسؤوليه والاستقاله،،، ويشيع بين الناس ان ما حصل كان خيانه ،مرة يقولوا عبد الحكيم عامر ،،،ومرة يقولوا الملك حسين ،،المهم انا خسرنا كل فلسطين.
وتنشط اثر ذلك المنظمة الناشئه منظمة التحرير الفلسطينيه ، وتبدء تجند الشباب في المخيمات وتتخذ المنظمه من غور الاردن مراكز لها وتنفذ عمليات ناجحه ضد العدو، وفي العام التالي يقرر اليهود مهاجمة المنظمه في الغور في منطقة الكرامه وتدور معركة ضاريه، يشارك فيها كتيبه من الجيش الاردني مخالفة الاوامر يقودها البطل هويمل، ويهزم اليهود .
الله اكبر...... اخيرا نسمع ان اليهود قد هزموا ويسطع نجم المنظمه ورئيسها الشاب ياسر عرفات، ويقول الملك حسين او يجبر على قول انه الفدائي الاول بعد ان كان يرى ان لا ضروره للمنظمه وعملها ، ولكن الامر وقف عند هذا الحد ولم يعدوه، وبعدها بعام اعتدى اليهود على المسجد الاقصى وحرقوا منبر صلاح الدين والمصلى المرواني ونشأ اسم جديد الحق بغيره من الأسماء التي لم تصنع لنا شيئا ( منظمة المؤتمر الاسلامي) وشكلت لجنه سموها لجنة القدس.
كان الامر في تشاحن بين المنظمه والجيش الاردني، والخلاف بين الملك والمنظمه في تصاعد وما ان بدء عام 70 حتى كانت الاجواء مهيئه لكارثه اخرى تلحق بشعبنا,،،،،،،،

انتظرونا في واحدة من اكثر الاحداث جدلا كما عاشها جدي ...............







 
رد مع اقتباس