منتديات مجلة أقلام - يوميات
منتديات مجلة أقلام

منتديات مجلة أقلام (http://montada.aklaam.net/index.php)
-   قسم الثنائيات الأدبية (http://montada.aklaam.net/forumdisplay.php?f=78)
-   -   يوميات (http://montada.aklaam.net/showthread.php?t=51297)

هيا الشريف 03-05-2012 05:16 AM

يوميات
 
قد يكون الحرف ماسياً أحياناً, يزين معصم صبية خجولة, وقد يكون ذهبياً يلمع في وجه الناظر إليه عن بعد , من خلف سور الحديقة قد يلمح اثنين عاشقين يكتبان رغم انعدام المسافة بينهما
قد يمنحه ذلك فرصة للاسترخاء قليلاً والدخول في معترك التفكير بانسجامهما في مكاتيب مغلفة بالورد أحياناً, وبمظاريف ممهورة بالدم أحياناً أخرى
قد تبدو رسائل مرة,أو مالحة أو حامضة أو كالتين بل أشد حلاوة وأكثر نبلاً من بلبل يدفع حياته ثمن لحن يشجي به المارة في الصباح
وقد لا تكون رسائل بلمرة, لكنها أدبيات تنبت على ضفاف الورق وتشي بحديث القلب للقلب, تكون أكثر رقة, و أكثر كفاءة في الوصول إلى الشرايين المسدودة بالألم, من جراح لا يجيد استخدام مبضعه أحياناً !

يوميات أدبية
هيا الشريف
وعبد السلام الكردي.


هيا الشريف 03-05-2012 05:17 AM

رد: يوميات
 
حين يضئ في داخلي مصباح الفكرة ، يتسلل الخدر من بين أنقاض الألم
وتتقافز على سلم أوجاعي الكلمات !
تتشبث بنتوء ضلع مكسور ،كما لو أني طوق مطاطي، فتطفو بي ..

وأنا أنا المصابة بالنسيان
وحمى الفوضى ، وأرق الأمل !
تتبعثر أفكاري .. على الجدران ، والمصابيح والزوايا .. وبين طيات قميصك ..
تدس برأسها تحت غطائك ، تستلقي على وسادتك..
تستثير عاطفتي إليك.. بك !

أمد يدي إليها بلطف .. وفي وجنتيّ مساحة خاوية لسطور لا يغسلها الماء!

عبد السلام الكردي 03-05-2012 05:24 AM

رد: يوميات
 
وحين تتقافزين بذات الطفولة..

ذات البراءة..

ترتدين مئزركِ الصباحي..

تقفين بين الجملة وما يليها..

تحبين دائماً,أن تكوني كفاصلة لابد منها في نصوص مكتظة بك..


كثيراً ما كانت تراودني فكرة ما,تحثني على الكتابة,غير أن ظرف الرسالة,الممهور بدمنا,كان دائما ما يذكرني بأنه يحتل الصفحة الأولى في عيني,وأن عنواناً ما,سقط عن وجهه الأبيض ,ككفك ومائدة الصباح..


وأذكر..

أذكر جيداً..

أنك كثيراً ما كنتِ تحلمين بإغفاءة قصيرة جداً..

على كفي..

تلحين في رغبتك اليومية..

أن اكتب لي صباحاً..

صباحٌ يشبهني..

يشبه حلمي الممتد عبر شرايينك والكون الدائر بي.

أميمة وليد 03-05-2012 09:27 AM

رد: يوميات
 
كرنفال جديد من الإبداع والدهشة وتزاوج الحروف وتناغم الأفكار وتمازج الشعور ستشهده أقلام بافتتاح هذه الثنائية الرائعة

هيا الشريف ،، عبد السلام الكردي

بداية مدهشة لألق سيمتد على امتداد مساحة حروفكما

متابعة سطوركما في دفتر اليوميات هذا بشغف

مع أطيب الأمنيات

مريم الوادي 03-05-2012 02:29 PM

رد: يوميات
 
ما أجملكما ..
هيا و عبد السلام كأني بكما واحد..
سلمتما وسلم منكما المداد..
دوما بسعادة وعطاء

راحيل الأيسر 03-05-2012 06:21 PM

رد: يوميات
 
الرائعان المبدعان / عبد السلام الكردي ، هيا الشريف ..

تعودنا منكما على هذا الجمال ، تنثران الحرف بأناقة قلما يجاريكما فيه أحد ..
أخي الأستاذ / عبد السلام الكردي ذوق مرهف وإحساس عالٍ في اختيار المفردة
القديرة / هيا الشريف قلم يفيض رقة وأنوثة وتعابيرها دائما تنم عن بلاغة فريدة .


نتابع هذا الفيض المتدفق ونتفيأ الجمال في دوح حرفكم الأخاذ ..

مع كل الأمنيات لكما بالتوفيق ..

هيا الشريف 03-05-2012 08:07 PM

رد: يوميات
 
أميمة
ممتنة لدعمك المتواصل ياسنبلة انجبت الحرف ربيعا

حياكِ الله

هيا الشريف 04-05-2012 04:20 AM

رد: يوميات
 
مريم ... شكرا لمرورك
ومشاعرك النبيلة
تمنياتي لكِ بالتوفيق دائما

هيا الشريف 04-05-2012 04:21 AM

رد: يوميات
 
راحيل
سنفرد حروفنا بالقرب منك
و مؤمنة أنها ستجدك خير دليل وناصح

ممتنة لك

هيا الشريف 04-05-2012 04:23 AM

رد: يوميات
 
أتقول "أني كثيراً ما كنت أحلم..بإغفاءة قصيرة"
هذا حلم آيل للسقوط، يقتنص لحظة إغفاء الرمش ..
ليطوف بي وغواية طيفك .. !
يغزل الأفكار سحابة مابين السماء وعينيك .. فأنسى العطش !
وأبحر بــ أتجاهك .. استعير منك بعضك ، وأشاركك نصفك الأخر
مقعدك ، قهوتك .. والسهر المتراكم على وجهك !
أتسكع على ضفاف الحلم العائم كـ البندقية
أنت تجدف بيد .. تطوقني بالثانية ..وبينهما يزهر الياسمين !

فكيف أنام يا سيدي.. والحلم عصفور ، يسكن أغصان الحنايا !
كيف .. الخلاص من فكرة تقبض على قلبي بقوة
كما يفعل أحدهم .. مع مقبض باب يعاند حريته!

أقسم لك .. هذه الإغفاءة المنشودة ، لم يعانق فيها الرمش .. الرمش !
ولازلت أفكر حتى اللحظة بجزيرة تطفو بمخيلتي
لم يكتشفها أحد .. قبلي ، فأمنحها أسمك !

عبد السلام الكردي 04-05-2012 06:15 AM

رد: يوميات
 
أنت تقسمين,وأنا أؤكد لك,

أن:


مركب الأميرة..في شوارع البندقية,

والرحلة المدونة على جدار الذاكرة,


والغيمة المنتظٍِرة لكفَّيَّ يتوسلان لها كي تجود بك,
منذ الأزل..


ترتيب الشرفة ..

والإقامة الجبرية لليمونة تحت مقصلة الكتابة..


تردد الصباح ..

واغترار الديك بالوقوف أمام باب غرفتك في بيتنا الريفي القديم..


الترانيم الافتراضية على لسان الجدة..


الحقل الصغير..


والقبرة المرتاحة في حضن الجوز.


وست فراشات من غزة,تطفن حول رأسي الصغير,تلاحقن فكرة ما,تخبو في ذاكرتي..


وأنتِ..


ووردة بيضاء فقدت نصف وريقاتها في ليلة شتائية باردة..


كل هذا وأكثر..

هو ما يلزمني كي أكتب إليك رسالة قصيرة جداً..

هيا الشريف 05-05-2012 07:40 PM

رد: يوميات
 
أيها الظل.. تذُكر غزة ، غزة سجدة السهو في جبين أمة
أيها الظل اغرق رسالتك بالليل .. الليل محبرة !
أنا وأنت .. مسافران نحشو باللغة الخيال
نخلق من الفكرة "ساراسواتي "* .. لا نعبده ، لا نأكله !

أيها الظل .. أيا عراف الكلمات !
أتبع أثرك .. والرمل ذاكرة القوافل !
حرفك الثريا !
حرفك دليل لا يضيعني ، ولا أخونه .
أدس يدي في السماء..
أصطاد الخلود !
ينفرط عقد النجوم
وتنضج الكتابة !


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* آلهة العلم والفكر عند الهندوس


الساعة الآن 06:14 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط