منتديات مجلة أقلام - دمشق لؤلؤة الشرق
منتديات مجلة أقلام

منتديات مجلة أقلام (http://montada.aklaam.net/index.php)
-   منتدى الحوار الفكري العام (http://montada.aklaam.net/forumdisplay.php?f=9)
-   -   دمشق لؤلؤة الشرق (http://montada.aklaam.net/showthread.php?t=49504)

الهام سليم 14-06-2013 02:13 AM

رد: دمشق لؤلؤة الشرق
 
الشام مابتنضام
راجع عزك ياشام قولو آمين



https://fbcdn-sphotos-e-a.akamaihd.n...63545676_n.jpg

الهام سليم 14-06-2013 02:18 AM

رد: دمشق لؤلؤة الشرق
 
بكل زاوية في قلوب مضواية
بكل غرفة حنية مخباية
بكل مطرح ذكرى
هاد هو البيت العربي



https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.n...00150454_n.jpg

الهام سليم 14-06-2013 02:47 AM

رد: دمشق لؤلؤة الشرق
 
االصالحية ..وآه من الصالحية ...
ع الصالحية..وياصالحة..

ياجبنة طرية ويامالحة ..!

جبلي وجبلي يماما جبلي

عقد الألماس ريتو يلبقلي ...!

حاكيتو شي ؟ لا والله ..!

زعلتو شي ؟ لا والله ...!

وانا لعندو رايحة ...ع الصالحية وياصالحة ...!

هذه الأغنية لحبايب الشام من أهل أقلام ...تحياتي ...
https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.n...93302893_n.jpg

سلمى رشيد 15-06-2013 11:07 AM

رد: دمشق لؤلؤة الشرق
 
الله ما اجملك يا الهام
وما اجمل الأوطان ومفرداتها وخاصة لعشاقها

سوريا وما أجملها من وطن
بوركت وبورك كل من فيها

http://www.youtube.com/watch?v=RKXtAFNVp-s

سلمى رشيد 16-06-2013 12:09 AM

رد: دمشق لؤلؤة الشرق
 
يا مال الشام. حسن البطل


يقولون في الأدب: فلاح على ظهر دابته، أو يقولون: بدوي على متن راحلته. ماذا يقولون في ديار الشام، غوطتها خصوصاً؟ فلاح على ظهر "كديش". الكديش حمار ودابة وراحلة.
فلاحو قرية دوما (مدينة الآن) ربما عناهم الشاعر القديم بقوله: "وقد أغتدي والطير في وكناتها" وفي عزّ الظهيرة يعودون من حقول وبساتين "الصيفي" إلى القرية؛ وفي عز الظهيرة نصادفهم ونحن أولاد لاجئين ذاهبين إلى "رأس العين"، أسفل الجبال الصخرية الجرداء التي تحدّ دوما شمالاً.
ما الذي يذكرني بهذه الصورة الطفولية؟ معظم حقول دوما، بين النهر والجبل، كانت حقولاً من كروم العنب. للأعناب أسماء وألوان وأنواع. في بيوت دوما هناك عنب "أصابع الست زينب"، والعنب الأسود، وهذا "الدروبلي" .. وجميعها تتسلق العرايش، وتعطي لوحات البيوت فيئاً في الصيف القائظ.
لكن، بين النهر موسمي الجريان، وهو فرع من فروع نهر بردى، وسفوح الجبال، ليس هناك غير هذا "العنب الدوماني". إنه أكثر الأعناب حلاوة، وأفضل أنواع "الزبيب" مذاقاً، ما جعل البلدة وبيوتها مجالاً حراً لـ "المزلاقط" والدبابير بنوعيها الأحمر والأسود، التي تحب حلاوة العنب الدوماني، وكان أرخص الأعناب .. وصار أغلاها بعد أن تجاوز العمران حدّ النهر ووصل سفوح الجبال الجرداء. انقرضت الكروم.
فلاح يمتطي جحشاً، وفي اليد رغيف خبز قمح (خبز تنور) وفي اليد الأخرى قطف عنب. لكن، في غير موسم العنب، ترى الفلاح يقضم "لفيفة" (ساندويش) من الخبز المحشو بالزيتون الأسود وبعض الجبنة البيضاء، ويقضم (ينتش ويكدش) حبة بندورة بلدية - بلدية فعلاً.
نحن، الأولاد، أولاد اللاجئين، نذهب إلى نبع "رأس العين" أسفل الجبل - الجبال الجرداء. لا يوجد مسبح في القرية. والنبع العجيب هو مسبحنا. لماذا عجيب؟ لأن النبع ينبع من عينين متجاورتين، إحداهما باردة والثانية ساخنة.
قبل وصول النبع، وبعد العودة نتذوق تيناً بعلياً جبلياً هو أشهى ما تذوقت. حلو كالعسل، أو نصعد الجبل الوعر شديد الانحدار، ونلقي من الأعلى بجلاميد صخر ضخمة تتدحرج إلى الأسفل تامة الاستدارة.
غوطة دمشق غوطتان: الغوطة الغربية وافرة المياه التي ترويها روافد بردى، وتلك الشرقية التي ترويها فروع بردى .. وقرية / مدينة دوما هي عاصمة الغوطة الشرقية، أو هي عاصمة "المشمش". وللمشمش أسماء وألوان وأنواع، لكنها عاصمة مشمش عجيب يسمى "المشمش الكلابي" وهو غير "الوزيري" الأبيض ذي الثمرة الحلوة، أو "البلدي" الأحمر ذي الثمرة الحلوة. "الكلابي" ثمرته مرة، لكنه الأكثر حلاوة والأسرع نضجاً، بحيث تتساقط ثمراته أرضاً، ويجمعها الفلاحون ومنها يصنعون هذا "القمردين".
لماذا؟ لأن ثمرات المشمش "الكلابي" أعشاش للديدان، ولعلها تعطي للقمردين الشامي نكهته، ويسمونه في مصر "يا ميش الشام" ويحلو شراباً في شهر رمضان.
لا أعرف لماذا يحبّ الشوام الزيتون الأسود أكثر من الأخضر، ربما لأنه لذيذ أكثر مع خبز القمح والجبنة البيضاء، وربما لأن اللاجئين الفلسطينيين اعتادوا الزيتون الأخضر في بلادهم.
يقولون: "يا مال الشام" وربما يقصدون حرير "الدامسكو" أو الأثاث الشامي من خشب الجوز المطعم بالأصداف وخيوط الفضة، وربما يقصدون حلويات الشام، ولماذا لا؟ ربما نساء الشام، لأنهم في لبنان كانوا يغنون في أعراسهم: "شاميّة وجاي من الشام، ومن الشام جايب شامية".
كانت الشامية الأصلية تمضي ثلث عمرها في إعداد أطايب المطبخ الشامي، وصارت الشامية، الآن، تشتري ورق العنب محشواً جاهزاً للطبخ، والكوسا والباذنجان محشوة بالرز واللحمة وجاهزة للطبخ.
دوما لم تعد دوما، والشام تبقى هي الشام، ومن حقول غوطتها الغربية رسم القرآن كيف تكون الجنّة في الآخرة: "جنّات تجري من تحتها الأنهار" ولعلها روافد وفروع نهر بردى؟!
هل شربت عصير "توت شامي" أصلياً على عربة بائع؟ هل شربت كأس "تمر هندي" حقيقية؟ هل شربت "ليمونادة" شامية؟ هل أكلت عنباً دومانياً؟
ربما "راحت عليك" والأكيد أنها "راحت عليّ". أوصي القادمين من الشام بزجاجة مشروب "توت شامي" ليس لها نكهة التوت شامي على عربات الباعة في أسواق دمشق القديمة.
الشام أكثر من أغنية، وأكثر من نشيد.. والآن أكثر من مأساة!




الهام سليم 16-06-2013 01:51 AM

رد: دمشق لؤلؤة الشرق
 
كم أنت راقية ولطيفة غاليتي سلمى...أبتعدت قليلا عن المنتدى ..ولكن كلماتك المؤثرة وتفاعلك الجميل معي أعادني ألى جنبات المنتدى الأثير لدي ! ."البيت بأصحابه " وانت خير من يمثل هذا البيت المنتدى ! ..
دائما كلماتك تحمل الحب لأهل الشام ..تؤاذرين أهل الشام في محنتهم ..وفي أفراحهم .. سعدت بالأغنية التي وضعتيها ..وانشاء الله نسمع هذه الأغاني سويا في أحلى الأماكن الدمشقية ..لك محبتي وتقديري ..

https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.n...52034692_n.jpg
https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.n...64274076_n.jpg

سلمى رشيد 17-06-2013 10:22 PM

رد: دمشق لؤلؤة الشرق
 
أختي الحبيبة الهام
إن شاء الله سيعود السلام مرفرفا على تلك الأرض الحبيبة ،، بلاد الشام والعز والكرم والكرامة ..
انا ايضا اعاني من مشكلة في تصفح أقلام وتعلق الصفحة معي كثيرا حتى اني أمل أحيانا من الإستمرار وربما السبب في الإكسبلورر ونسخة أقلام ,,
والله لا ادري
مساؤك حبة فل .

الهام سليم 29-06-2013 01:40 AM

رد: دمشق لؤلؤة الشرق
 
شكراُ للغالية سلمى على مرورها المميز على صفحتي ..وأنا أطل أحيانا على المنتدى لأرى أحبابي ..
رغم أنني دائماً وفي كل مشاركة أضطر إلى وضع أخر كلمة سر اعتمدتها !! وهذا طبعاً يؤخرني على الرد أو سرعة المشاركة ! ..لك محبتي وتقديري ..



اللهم يا مسهل الشديد ويا ملين الحديد ويا منجز الوعيد ويامن هو كل يوم في امر جديد اخرجني من حلق الضيق الى اوسع الطريق بك ادفع مالا اطيق ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم


https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.n...11906280_n.jpg

ادهم عيسى 03-07-2013 10:04 PM

رد: دمشق لؤلؤة الشرق
 
يارب
يارب السماوات والأرض
اللهم إننا نستودعك وطننا - فاحفظه ياربنا ولا تضيعه
انك انت الحافظ الحفيظ - والذي لا تضيع ودائعه
اللهم إننا قد علمنا أن مع العسر يسرا وان مع الشدةِ فرجا
وانك مبدل الأحوال ... من حال الى حال
اللهم انك ترى حال سوريا وحالنا
وتسمع كلامنا ولا يخفى عليك شيء من امرنا
نسألك ياربنا ان تفرج على بلاد الشام وما نحن فيه
فابدل عسرنا يسراً وابدل شدتنا بالفرج القريب
.... اللهم آمين ....

الهام سليم 05-07-2013 02:18 AM

رد: دمشق لؤلؤة الشرق
 
قاسيون مهدي ... هكذا قال نزار :

لا يمكن ان تزور دمشق دون أن تطل عليها من قاسيون ....
قاسيون ... حبيبها .. يحتضنها أو تحتضنه ....
أشعر بالنشوة والسعادة عندما اتذكر أني ولدت في حضنه أن يحتضنني أيضا ..و من قال أني أنسى
لا يمكن وصف تلك اللحظة و أنا تحديدا ً تخونني الكلمات دوماً ....
عندما وصلنا ونظرت إلى دمشق من قمة قاسيون إنتابني شعور غريب جميل لذيذ مختلف .. شعرت أني املكها و أنها تتملكني أننا روحاً واحدة ... شعرت برغبة بالطيران بل أكثر..شعرت أني قادرة على الطيران وانها ستحتضنني
انا على قمة قاسيون و هي أمام ناظري بمعظم تفاصيلها كما لو أنها في راحة يدي .....
.هاهومسجد بني أمية وها هو شارع أبو رمانة وساحة الروضة و قبة مفام محي الدين ابن عربي ..وها هي ساحة الأمويين
وهنا وهناك .... ... كل بيوت الشام الأن بيتي ملكتها في لحظات وملكتني الشام ...
لم أشعر بسعادة كما في تلك اللحظة .. كانت صديقتي قد التزمت الصمت ...
فهمت صمتي فلم تتكلم ...
الصمت هنا مقدس
الصمت هنا جمال كما قال نزار ...
سحبنا كرسيين وجلسنا كان الظلام قد بدأ يحل والناس يتوافدون بكثرة
قبيل الغروب بإمكانك رؤية كل تفاصيل المدينة ...
و بعد ان يحل الظلام تراها كما لو انها ثوب عروس مرصع بالجواهر ...
لها في كل وقت حكاية / حكايات لا تنتهي ...


لك شكري الجزيل للأستاذ العزيز أدهم ..على مروره الكريم ..ودعواتنا جميعا ً الى بلدنا بالأمن والسلام ....
https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.n...55456835_n.jpg

خليف محفوظ 23-09-2013 01:53 PM

رد: دمشق لؤلؤة الشرق
 
دمشق عدت بلا حزني و لا فرحي
يقودني شبح مصنى إلى شبح

ضيعت منك طريقا كنت أعرفه
سكران مغمضة عيني من الطفح

أصابح الليل مصلوبا على أمل
ألا أموت غريبا ميتة الشبح

مظفر النواب

خليف محفوظ 23-09-2013 01:59 PM

رد: دمشق لؤلؤة الشرق
 
من نفس القصيدة مخاطبا دمشق :

تهر خلفي كلاب الليل ناهشة
أطراف ثوبي على عظم من المنح
ضحكت منها و مني
فهي يقتلها سعارها و أنا يغتالني فرحي .



......................

دمشق عدت و قلبي كله قرح
و أين كان غريب غير ذي قرح ؟


الساعة الآن 01:49 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط