منتديات مجلة أقلام - الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي
منتديات مجلة أقلام

منتديات مجلة أقلام (http://montada.aklaam.net/index.php)
-   منتدى الحوار الفكري العام (http://montada.aklaam.net/forumdisplay.php?f=9)
-   -   الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي (http://montada.aklaam.net/showthread.php?t=20405)

مروة حلاوة 02-04-2008 12:26 AM

مشاركة: رد: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع ا
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جميل محمد الكنعاني (المشاركة 143253)
الأخت الفاضلة / مروة حلاوة تحية عربية خالصة لك ولفارس أحلامك

سؤالي الأول :-هل الأسرة المكونة من شاعرين تتعرض لموجات المد والجزر في العلاقة بسبب المعجبين والمعجبات وربما الفضوليين والفضوليات أكثر من غيرها من الأسر العادية بسسب رهافة الإحساس والمشاعر دائما متوقدة وتتدفق يمينا وشمالا تجاوبا مع أجواء و مقتضيات الشعر والبوح الآسر وتفاعلا مع التغيرات اليومية في الحياة وتجاذب الرؤيا واختلافها من حين لآخر لأنه بكل تأكيد لن يكون أحدهما صورة منسوخة عن شريكه مهما اقتربت الآمال والطموحات والتفكير ؟؟؟

حيّاك الله أيّها الأخ الفاضل جميل
الخلاف ملح الحياة
بالطبع يوجد المدّ والجزر والموج والعواصف والأنواء
والجو المنعش الدافئ الجميل , وهو السائد غالباً ولله الحمد
لكنّ الخطوط العريضة لاخلاف فيها
أما في ما رفع ودقّ منها فيؤلف بيننا فيه التفاهم والاحترام المتبادل
والثقة المطلقة من كلّ طرف تجاه الطرف الآخر
ولو وقفنا عند صغائر الأمور لكانت الحياة لاتطاق
المحبّة والثقة والاحترام تقرب كلّ بعيد
وما دمنا معا منسجمين متحابّين
فللمعجبين والمعجبات ..
والفضوليين والفضوليّات
تحيّاتنا :)


اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جميل محمد الكنعاني (المشاركة 143253)
السؤال الثاني :- لو فرضنا ان هناك مناسبة ما تخصكما كشاعرين وكتب أحدكما قصيدة وأما الآخر فلم يتمكن في تلك الفترة لأي سبب فما هو الشعور الذي يسود وأعتقد أنه ليس من الضروري أن يكتب الإثنان في نفس الوقت و لكن ما التفسير الذي يطرح عادة في مثل هذا الموقف الحرج ؟؟؟.

لا أرى في الأمر حرجاً مطلقاً
فلكلٍّ منّا رؤياه الخاصّة تجاه الأمور
وماقد يثير شاعريتي ويدعوني للكتابة
قد لا يكون له المفعول ذاته لدى العزيز منذر
والعكس بالعكس
على كلّ حال
عندما يكتب أحدنا قصيدة جيدة فالآخر يفرح له كما لنفسه
ولم يحدث أن كان غير ذلك

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جميل محمد الكنعاني (المشاركة 143253)
أما السؤال الثالث أين عنوان الشاعر جاك صبري شماس فقد وعدت به من قبل وأرجو أن لا ينسى لكثرة الأشغال وزخم الشعر المتميز .
شكرا لك وتمنياتي لكما بالتوفيق والألق المستمر على ضفاف العاصي وبساتينه الخضراء في هذا الجو الربيعي الخلاب !!!.

أما رقم الشاعر جاك صبري شماس
فهو في طريقه إلى بريدك على الخاصّ
وبالطبع لن تشغل أيّة مشاغل عن الأخوة الأعزاء
وإن أخّرت قليلاً بسبب بعض الظروف الزائلة
تحيّاتي وتحيّات شاعري العزيز لك ومودّتنا

سلمى رشيد 02-04-2008 03:13 PM

مشاركة: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقل
 

http://www.aklaam.net/aqlam/up/uploads/de032ed773.bmp


مروة العزيزة على القلب
سبحان من أبدع كل هذا الجمال في مدينتك الوادعة ،، حقا هي فاتنة في الظلال والنقوش والسحر ،، أما نواعيرها فتلك حكاية أسطورة وتأريخ وأرشفة للجمال الذي ترق القلوب له.
يا مروة
شكرا على هذا الكرم والسخاء في الوصف والمعلومات التي منحتنا عن هذه المدينة التي لنا فيها مروة ،، وما حب الديار شغفن قلبي .....ولكن حب من سكن الديار
وهنا أحببنا الديار وساكنيها

http://www.aklaam.net/aqlam/up/uploads/5a951a9d41.jpg
يغنون في منطقتنا يا مروة
يا غزيل على القنا إشرب تاقولك هنا
ويا روحي إن مت أنا مين يقولك مرحبا


وفكرة الناعورة موغلة في القدم , ومن المرجح أنها تعود لأواخر الألف الأول قبل الميلاد , وأما أقدم مصدر تاريخي عن النواعير فيتجسد في لوح فسيفسائي عثر عليه في مدينة أفامية , ويمثل ناعورة شبيهة كل الشبه بنواعير حماة الحالية.. ويرقى هذا اللوح إلى القرن الخامس الميلادي . وأما تسمية الناعورة فجاءت من صوتها ( نعيرها ) , وتتراوح أقطار نواعير مدينة حماة بين /8-22/ م , وعدد الصناديق التي ترفع بها الماء بين / 50 – 120 / صندوقاً , وكان عدد النواعير قبل حماة وبعدها وفي حناياها / 104 / نواعير والآن بقي منها عدة نواعير خارج المدينة , في حين ما تزال / 16/ ناعورة تدور في أرجاء مدينة النواعير وهي على التوالي : النواعير الأربع – الجسرية – المأمورية – المأمورية – العثمانية – الجعبرية – الصاهونية - الباز الكيلانية – الخضر – الدوالك – الدهشة – المحمدية – القاق

مروة حلاوة 04-04-2008 05:49 AM

مشاركة: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقل
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبيحة شبر (المشاركة 143269)
مرحبا بالشاعرة العزيزة مروة





اهلا بك في هذا الحوار الجميل والكلمات التي تعبر عن فرحة القلب

1- كيف كانت البداية ؟

1 -البداية كانت عندما اكتشفني الشعر طفلةً حالمةً على حوض ياسمينة جدتي رحمها الله أكلم العصافير الصغيرة , وأعتقد أنها تغنّي لي .. حقّاً كنت أعتقد ذلك في مرحلةٍ لاحقة عندما دخلت المدرسة , كانت تأخذني الأناشيد المدرسيّة .. عندما كانت تردّد المعلمة النشيد لم أكن أردّده معها .. فقط كنت مشدودةً إلى إيقاعه متفكّرةً في كلماته , أذكر أنني لم أكن أفهم بعضها بمعناها الصحيح الذي أراده الشاعر , بل كان لي مفهومي الخاصّ عنها وأحيانا أستغرب ما تقوله المعلّمة
في الصفّ الرابع الابتدائيّ بدأت أقلّد الأناشيد .. أعدّ الكلمات وأكتب ما يوازيها عدداً , وكثيرا ماكانت قافيتي واحدة , فإذا أنهيت السطر الأول بكلمة وطني ألتزم بها في كافة الأسطر الأخرىفي الصفّ الخامس كانت المعلمة تسخر من أناشيدي أوهكذا كنت أعتقد .. وعندما أقرأ مواضيعي يصفعني كلامها : هذه كتابة أمك سأكلمها لتتركك تعتمدين على نفسك
سرت على هذا المنوال لعدّة سنوات بدأت خلالها التسلل إلى مكتبة والدي واقتناص كتب الأدب القديمة التي كنت أفضل قراءتها على دراسة المنهج التعليميّ , أهمّ سبب في ذلك هو إلحاح أمي الحبيبة على ترك الكتب والالتفات إلى دراستيومع دراستي العروض في المرحلة الثانويّة بدأت أنظم الشعر على أوزان الخليل بشكلٍ صحيح ساعدتني مدرستي الفاضلة ( سعاد هزاع ) أشكرها وكم أحبها , خلال هذه الفترة اكتشفت شعر التفعيلة وبدأت أكتبه
أغتنم هذه الفرصة لأحيي أسرتي الكريمة التي دعمتني إيجابا وأحيانا سلبا جعلني أصرّ على الكتابة أكثر .. شكرا والدي الحبيب .. شكرا والدتي الحبيبة ..
وأقرأ فاتحةً إلى روح معلمتي في الصفين الأول والثاني والثالث الفلسطينيّة الرائعة ( مطيعة الحاج ) رحمها الله تعالى وأسكنها فسيح جنانه .. من علمتني النشيد وجعلتني أحبه
فاتحة أخرى لصديقتي الغالية ( شذى كمالة ) التي كانت تدندن في أذني بأعذب صوتٍ ملائكيّ على مقعد الدراسة وغادرتنا في حادث لئيم ونحن في العاشرة .. رحمك الله أيتها العصفورة السمراء الجميلة

2- هل وجود مبدعين في الاسرة يجعل التنافس بينهما سائدا ، وأقوى من التعاون ؟


التعاون سيد الموقف في حالتنا , ويحاول كل منا جاهدا أن يوفر للآخر المجال الملائم للإبداع عندما تكون الظروف مواتية له مرهصةً بإبداعه .


3- هل يحظى كلاكما باهتمام القراء ؟ وماذا يحدث ان فاز احدكما بالنصيب الاوفى ؟

نعم يحظى كلانا بالاهتمام لكن زوجي له الاهتمام الأكبر لأهميّة إنجازاته الشعريّة ونضج تجربته , وأنا سعيدة لأجله وكم يفرحني أن أراه مكرماً ومحتفى به فهو يستحق , هذا يجعلني أهتم بموهبتي أكثر عسى أستطيع تحقيق ما أصبو إليه بجدارة , وقد حدث أكثر من مرة أن اشتركنا في بعض الفعاليات معا وكان لأحدنا تميّز أكثر من الآخر ولم يزعزعنا هذا بل على العكس تماماً ساد التعاون والتوحد أمام هجمات (أبناء المهنة الواحدة) حيث لم يرحمنا أحد , لن أنسى ماحييت نظرة الفرح والفخر في عين حبيبي عندما اعتليت المنصة في جائزة البردة في (أبو ظبي) فائزة بالجائزة الأولى بينما كان ضمن باقي المشتركين , أعرفُ من تزوجت :) أحبه , ويحبني .

4- من يكون قريء قصائدك الاول حين تنهين نظمها ؟


زوجي بالطبع وأحيانا أهلي وربما بالمصادفة بعض الصديقات ان كن موجودات لحظة النتهاء من القصيدة , وفي بعض القصائد كانت ( الأقلام الجميلة ) أول من قرأ لي عندما كنت أفتح صفحة أقلامية وأحلّق وأكتب وأنشر فوراً .

5- لمن تلجئين ان احاطت بك الهموم ؟

ألجأ بالترتيب إلى
1ً الشعر
2ً زوجي فإن كان الشعر يشغله عني فإلى
3ً أصدقائنا المقربين وهم يعدون على أصابع يد واحدة وتزيد .



6- من الشاعر الذي استطاع ان يكون محل اعجابك دائما ؟



زوجي العزيز محمد منذر لطفي حفظه الله
هناك أيضا الكثير من الشعراء أمثال نزار قباني وبدوي الجبل والأخطل الصغير وبدر شاكر السيّاب ومحمود درويش (شاعراً فقط)

سأكتفي بهذه الاسئلة ، ولعلي اعود مرة اخرى

شكرا لك أديبتنا الجميلة والعزيزة صبيحة شبر .. سرني منك هذا الحضور اللافت أنتظر عودتك ولك مني المحبة والتقدير وأجمل تحيّة

مروة حلاوة 07-04-2008 07:31 PM

مشاركة: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقل
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مالكة عسال (المشاركة 143341)
أهلا بالجميلة مروة حلاوة


سؤالي قد يكون بالمختصر المفيد أحد
الفؤوس للحفر وتقليب بداياتك ..
ماهو أول نص كتبته ؟
لو سمحت تنشرينه هنا
كل التقدير


مرحبا بأديبتنا اللامعة الجميلة مالكة عسّال
جميل تواجدك هنا كما في كلّة الأمكنة

أوّل نصٍ كتبته
من الصعب جدا ذكر أول قصيدة لي , ربما كانت أغنية رددتها مع عصفورٍ صغيرٍ جميل .

ومن الصعب جداً الحديث عن مراحل التكوين الأولى التي قد تبدو ظاهريّاً مكرورة عند الشعراء كلّهم , ولكنها في الواقع تظلُّ سمةً بالغة الخصوصيّة لكلٍّ منّا , إنه عالم البوح بأبجديّته الأولى التي تترافق ومكابدات اكتشاف الذات الشاعرة , حيث تناثرت الأشياء وتشظت من خلال وجهي .. بشرتي .. صوتي .. ولغتي وانفلات روحي في العالم المتناثر في فضاءات الرهبة والغربة وأحاسيس الجمال ومفردات الأنوثة الأولى المنكشفة على عري المشاعر وجمالاتها , المنفلتة كبريّة جذلى بطيورها الشاعرة .

من هذا البحر أفرزت لؤلؤتي القصيدة في مرحلةٍ لاحقةٍ عندما أدركت أن الشعر سر روحي وجذوة اتقادها .

وعندما استوت على عنقي عقداً فريداً اكتشفت بياضي للمرة الأولى , وامتشقت قلماً شفيفاً كروحي .

بحثت لأيام عن دفترٍ قديم من أيّام الثانويّة
1987
هو الوحيد الذي نجا من المحرقة :)
محرقة أمي لتعيدني إلى الدراسة العلميّة

http://www.aklaam.net/aqlam/up/uploads/d4dbef08c8.jpg


سأترك الصورة تتكلّم


http://www.aklaam.net/aqlam/up/uploads/c1dc224fc6.jpg




عيناك لؤلؤتان خضراوانِ
كنزا حُلٍ في البحر عالقتانِ
ياليتني حوريةٌ أجنيهما
أحفظهما لتزيّنا فستاني


:)

:)

لن أعتذر عن الطفلة
فقد كان اللون ناضراً جداً
ويناسب فساتينها الزاهية

:)





وهذه عشيّة دخولي الفرع العلمي رغماً عني
في الصف الثاني الثانوي
1/9/1988
عيد ميلادي ال 16

*


http://www.aklaam.net/aqlam/up/uploads/f399389e02.jpg


سرابٌ انت ياأملي
وأحلامي خرافيّهْ
وأهوي بين أشجاني
بجنح الليل منسيّهْ
فيا عوداً عزفتُ عليه آهاتي
بأنغامٍ جنونيّهْ
ويا ورقاً رسمتُ عليه أحزاني
فروقاتٍ رماديّهْ
تعالوا صبروا روحي
تعالوا فالذي فيّهْ
يكبلني يجرحني
يدمّي ماء عينيّهْ
وتغرق وجنتي بالأدمع الحَرّى
وآه الجرح مخفيّةْ
أحسّ الكون كل الكون حاربني
أرى الدنيا ضبابيّهْ

عادل عبد القادر 10-04-2008 04:48 AM

رد: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي
 
اميرة العاصى
و صاحبة العزف الجمالى المتفرد
و أيضاً صاحبة اللون الوردى فى الكتابة
اعتذر لحضورى متأخراً و لكن ما فاتنى موكب الاميرة
لى تساؤلات فى الشعر و فى الحياة
اولا فى الشعر :
ماذا يعنى لك هؤلاء أو كيف تصفيهم لنا فى جملة قصيرة او كلمة
- عنترة العبسى
- المتنبى
- ابو فراس الحمدانى
- السياب
- نزار قبانى
- ادونيس
- محمد منذر لطفى ( الشاعر )
و من الشاعرات
- الخنساء
- حفصة الركونية
- ولادة بنت المستكفى
- سعاد الصباح
- مروة حلاوة ( الشاعرة)
و عن الحياة :
ماذا يحدث لو مروة
- غضبت
- احبطت
- اكتأبت
- فرحت
- نجحت
- سرت
و لى سؤال أخير لكنه محرج
و من حقك ان لا تجيبى عليه
لكن لو أجبت فالاجابة الدبلوماسية مرفوضة
هل لك ان ترتبى هؤلاء الشعراء من حيث الصدق الفنى من وجهة نظرك الخاصة
و دون ابداء أسباب
- عيسى عدوى
- يوسف الديك
- خالد جبور
- جميل الكنعانى
- عبد الهادى السايح
وعلى سبيل المساعدة و العون ضعى عادل عبد القادر فى أخر الصف
و بالنسبة للشاعرات
- كفا الخضر
- مروة دياب
- عبلة جابر
- مليكة صرارى
- زاهية بنت البحر
و أيضاً على سبيل المساعدة ضعى مروة حلاوة فى أول الصف
دمت شجاعة كما عهدناك :)

مروة حلاوة 10-04-2008 05:57 AM

مشاركة: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقل
 

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد أحمد (المشاركة 143444)
مساء الخير

الشاعرة المبدعة - مروة حلاوة

كم يسعدني مشاركة إخواني وأخواتي هذا الإحتفاء وهذا الكرنفال

فلاشك بأن مسيرتك وعطاءك الإبداع حافل بالكثير الكثير من سحر البيان

واسمحي لي بنثر بعض الأسئلة فليست لدي خلفية هل تطرق إليها أحد قبلي

ولكن هناك غصة في القلب لما لمسته من توجهّات بعض الشعراء والشاعرات بهذا الصرح الراقي

والمسألة لدي لاتخضع لعملية الصواب والخطأ بقدر ماهي محاولة نبش ماكان مختلفاً عليه وماسيكون كذلك

، فالاختلاف سنة من سنن الله ، ولكن هناك ثمة وجهة نظر يشترك فيها الجميع وهي أنه يتعين على من يؤمن

بقضية أن يقدم البرهان والدليل القاطع لسلامة توجهه الفكري ،،، دعيني أنثر أسئلتي

هناك من يرى بأن قضية الحداثة في الشعر قضية تتعلق بالمعتقد الديني أو الفكري أو حتى على مستوى

تحطيم معايير أخلاقية أو اجتماعية بتبني فكرة هدم ماهو على السطح والبناء وفق منظومة اللامعرفي

وهذه الأراء تتضارب بمن يؤيد ومن هو معارض لكل جديد ، على أننا نلمس عن قرب بعض الشطحات

الغير مبررة في سبيل تلميع بعض المناهج أو لنقل المذاهب أو المرداس الشعرية الأخرى كي تحقق بعضا

من استمراريتها كما يظن ذلك من يقوم بالدفاع عن قناعاته ،،،

عموما أين سؤالي هنا من كل هذه المقدمة الدرامية المبهمة ،،،!!!

السؤال سيدتي لم يحن دوره بعد

لدي مداخلة أخرى وبعدها سوف أنثر سؤالي ،،،

مداخلتي الثانية ،، نحن نعلم بأن هناك رموز في الشعر

ولايمكن لنا تجاهل نتاجهم الشعري أو الفكري أو المعرفي أو الفلسفي ،،، ومنهم من هم رواد للحداثة

وقاموا باصدار دواوين شعرية في هذا الجانب ،،، فالمسألة هنا تأخذ بعداً ونظرةً لمفهوم الشعر

وخصائصه وفق منظومة خارجة عن التعاريف التقليدية ، بل هي تكشف عن نفسها في مضامين

نصوصهم الشعرية التي يرونها شعرية ويتباهون بها ،،،

والأن سنورد سبعة أسماء لهؤلاء الرموز ،،، أين السؤال !!! ،،، لاتستعجلي الأمر سيدتي سيأتي

بعد نثر أسماء هؤلاء الرموز في الشعر العربي

بدر شاكر السياب

محمد الفيتوري

أمل دنقل

محمد الثبيتي

محمود درويش

أدونيس

صلاح عبدالصبور

،،،،،، السؤال سيدتي ،،، أليس من العيب أن نتمسك بالتقليدية في الشعر في ظل وجود هذه الكوكبة

من الأسماء والتي حفرت أبجديات الحداثة ومقوماتها وركائزها ودعائمها في عالمنا العربي ثقافة

ومنهجاً وسحرا ،،، ثم يدعي من يدعي أنه يدافع عن الموروث الشعري العربي محاولاً إسقاط هذه

الرموز والتي أستشعر بأن ذلك يعد ضرباً من ضروب الخيال ،،،، هذا سؤالي الأول

أرى انّ لهؤلاء الأعلام ظروفهم التي أفرزتهم
فلننتظر ماذا ومن ستفرز الظروف الجديدة
لكل مرحلة أعلامها من مفكرين وشعراء وفنّانين
وما يصح لعصر ما قد لايصح للذي بعده
لكن يبقى الشعر والفن رسالة الجمال إلى العقول الظامئة إليه
ومن ذكرت لا يمكن إسقاطهم مطلقا
لكن هل سيبقون جميعا مابقى امرؤ القيس وجرير
والمتنبي وابن زيدون ونزار قباني وغيرهم .. ؟!!
لنترك الحكم للتاريخ


اقتباس:

ثم ماهو رأيك إن زعم من زعم بأن من يمارس كتابة الشعر الفصيح بهذه التقليدية الفجة التي بتنا

نراها في نصوص الأخرين ،،،

لاتخرج عن إطار نسخ ماهو موجود من نصوص الشعراء الأوائل وتقديم أفكار الأخرين بصورة مشوهة وغير مدروسة ...

ولاتفضي لما يعرف بالإبداع كحالة قائمة بذاتها بل هي سرقات تجتر خيبات ماهو مؤمّل ومنتظر ممن لديهم مواهب شعرية ينتظر لها أن تبدع !!!!
وماهو انطباعك الشخصي عمن يجترون تجارب الأخرين ونصوصهم باستنساخها ... وحال نصوصهم تقول لاجديد !!!!
ليست محاولاتهم سوى تشويه لأعمال ماسبقهم
لكن من منّا يسلم من سلطان الكبار من قدماء ومحدثين عليه؟
القلّة فقط
فليتنا من الناجين يوما فيكون لكلٍّ منا صوته الخاصّ
ممثلاً بأسلوبه وفكره بعينه



اقتباس:

وأختتم سؤالي بطلب فأرجو تحقيقه لأنني على علم يقين بأن شاعرتنا رائعة بروعة حضورها وفكرها

هل كتبت شاعرتنا نصاً شعرياً حداثيا ،،، وإن كان ذلك كذلك ،،، فأرجو أن نتشرف بملامسته ،،، وماهو موقفك ممن ذكرت من شعراء ممثلاً
ذلك في نهجهم وتوجههم الفكري ،،،،
كتبت بعض النصوص التي صنّفت ضمن معايير الحداثة الشعرية
مع العلم بأنني عندما أكتب نصاً لا أختار الشكل بقدر ما أسلم قلمي للفكرة والموسيقا
ولتكتبني القصيدة كما شاء لها هواها
من النصوص الحداثيّة الشكل



تداعيات

جبالٌ من الجمر تغشى
على بُعد شبرٍ من الفارس الأريحيّ ..
تكلّلها شفةٌ من سعيرٍ ..
وتمرٍ وخمرٍ قديمْ
يؤجّج في النفس سوط الجحيمْ
ويهدر في الروح مدّ الصراع ..
جحيمٌ ..
ومابعدَ هذا الجحيمْ ؟!!
فيخلع وهج العباءةِ يهوي
ويبحر في الآنيةْ
ولكنْ ..
وأين الجواهرُ .. ؟ ..
لمْ يرَ أيّ جواهر حين أفاقَ ..
أضاع دماه ..
ولم يرَ تفّاحةً قانيةْ
وجلجل في آخر الليل بالرِّعشة البِكر ..
كسّرَ وزن القصائد والأغنياتْ
سُدىً دأبُهُ ..
لا الولاءات تنقذهُ ..
.. لا ..
ولا ظلّ كلِّ الطغاةْ
فباع النّبال ..
و نَحّى المروءَةَ عن ركبتيهِ
ولم يعثر القوم يوماً عليهِ
ولمْ
يعثر
القومُ
يوماً
عليهِ


اقتباس:

ثم هناك شعراء وشاعرات كثر في أقلام ،،،
هـّلا أشرت لنا من من هؤلاء تستهويك نصوصهم ،،،، وماالسببية التي ترتكزين عليها في هذا الميل أو الاعجاب
هناك العديد من الشعراء في أقلام تعجبني نصوصهم
تسحرني اشتعالات عيسى عدوي بين اللهب المقدس والقدس الملتهبة
وفلسفات عادل عبدالقادر ومراوداته موسيقا الشعر من أبواب جديدة
وزركشات كفا الخضر لصباحات فلسطين النديّة بالحبّ وورد الشهداء
انطلاقات روح الدكتور عبدالرحمن أقرع وتحليقه وخاصّة في غزليّاته
لو لم يكن له سوى ( تعوّد شعري عليك ) و مطلع ( لن تكفي الكلمات) لكفتاه
برأيي المتواضع .. لو طوّر لغته وتقنيّات أسلوبه أكثر فسيحقّق الكثير
تعجبني قصائد إباء اسماعيل وسامر سكيك وجميل الكنعاني ورياض بن يوسف
ومروة دياب وعبدالهادي سايح وإبراهيم العبادي وإسلام هجرس
بالطبع تعجبني قصائدك وختامها مسك :)
أشكرك على هذه المداخلة القيّمة
والمشاغبة :)

مروة حلاوة 13-04-2008 02:01 PM

مشاركة: رد: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع ا
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد حاتم الشريف (المشاركة 143588)
الشاعرة القديرة خفيفة الظل
صاحبة الكلمة الصادقة مروة حلاوة
اهلا بك
باعتقادك ماهو اكثر مايشد في شعرك
ومتى تشعرين انك بلغت من القصيدة مبتغاها الكامل من الجمال
ومتى تشعرين بنقصك عن الوصول الى المراد
وكيف ياتيك الوحي ما اغلب المناسبات التي تحفز مروة حلاوة على الكتابة
وماهو اللون الشعري الذي تفضلينه اكثر
سررت بك
اعجابي وتقديري :)

مرحباً بالأخ الشاعر حاتم
بالنسبة لأكثر ما يشدّ في شعري !!
لا أعرف حقيقة
أحوّل السؤال لك :)
عندما أنتهي من القصيدة أشعر أنّني بلغت قمّة المبتغى الجمالي
وبأنّها أفضل ما كتبت
لكن وبعد أن أخرج من جوّها وأتملّص من سلطان موسيقاها
أشعر أنني لمّا أبلغ المبتغى بعد
أشعر بنقصي عن الوصول إلى المعنى الذي أريد
عندما أحاول أن أكتب عما لا أعيشه أو يعيشني
أكثر المناسبات التي تحفزني على الكتابة هي الحزن ثم القلق
القسوة .. الظلم .. وأحياناً الكآبة
الفرح على قلّته
اللون الشعري المفضّل هو لون الحياة
بعسلها ومرّها وشغفها وفرحها وكآبتها
القصيدة التي تشبه الحياة , فيها من كلّ شيء نصيب
ربما المفضلة لدي قصيدة الحلم حيث يصبح السحر والهذيان مشروعين
في الحلم أحياناً أكتب قصائدي وأعيش حياةً أجمل
وأشفى من بعض الأوجاع الحقيقيّة
فلا تعود لي في الواقع
شكراً لك حاتم
تحيّتي وتقديري ومودّة أخويّة

مروة حلاوة 13-04-2008 02:31 PM

مشاركة: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقل
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء أمين (المشاركة 143662)
الأستاذه المبدعه مروه حلاوه
أسعدني تدفق الأقلاميين نحوك بمشاعر رائعه
باقه من الياسمين والورووديتضوع شذاها في قلمك دائما
تنفستها في أعمالك الجميله ورقة خيوط الدانتيلا رأيتها في ردودك المهذبه وسألت نفسي| هل كونك إمرإه تغلب عليك الرومانسيه يتعرض إبداعك للإحباطات؟وماحجم المعاناه ؟
وهل إنتي معي أن المرأه المبدعه مازالت تعاني في أخذ مكان لها بين مصاف الرجال المبدعين حتي الاّن؟
أرجو ألا أثقل عليك أكثر بأسئاتي
ولك مودتي وتقديري

الأديبة الأخت وفاء أمين
مرحباً بهذه الإطلالة الجميلة
بالنسبة لسؤالك الأوّل :
لا أعتقد أنّ الرومانسيّة والأنوثة تؤديّان إلى إحباطي
هناك بعض الإحباطات الأدبيّة , لكنّ ليس لهذين العاملين دورٌ فيها
أما بالنسبة لسؤالك الثاني فأحبّ أن يكون للردّ شقّان
عامٌ ينسحب على التجارب الأدبيّة النسائيّة العربيّة
وآخر خاصٌّ بمروة
فيما يتعلّق بالعام ..
نعم يا وفاء , تلاقي المرأة المبدعة الكثير الكثير من الممانعة والعرقلات
في طريقها لأخذ مكانها في سدّة الإبداع
وإن كانت بعض الجهات تقدّم التسهيلات فليست بحجم الممانعة
أما عن الخاص بي فلأقل الحقيقة
العكس مايحصل معي , هناك بعض الممانعة والعرقلة
لكنّ ما يدفعني للمضي قدما أكبر
وحجم العصيّ على شراستها وتشعّباتها
أصغر كثيراً أمام متانة العجلات
شكري لك ومحبتي
وأجمل تحيّة

مروة حلاوة 13-04-2008 02:43 PM

مشاركة: رد: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع ا
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رولا زهران (المشاركة 143703)
شكرخاص للعزيزه سلمى ولضيفتها الرائعه مروة


الحديث ممتع ومفيد بنفس الوقت
العزيزه مروه اهلا بك
سؤال غريب طبعا ههههه
لو أهديتك الفانوس السحري وطلعلك وقلك شبيك لبيك عبدك بين ايديك يا ترى شو بطلبي منه ؟

ولي عوده مللت الاسئله الروتنيه شواعمل اتحملي فرض هيدا

لك حبي وتقديري


مرحباً يا رولا
كم اشتقت لك في خضم الانشغالات التي لاتنتهي هذه الأيّام
يا لخفّة ظلّك يا فتاتنا المرحة الجميلة
إن قال لي مارد الفانوس
كلماتك عينَها
والله العظيم يارولا
سأقول له :
إذهب فأنت حرّ
وإن ما فيها لبَكة عليك وإذا سمحت وكنت فاضي
بس جبلي رولا زهران:)
لآخدها أحلى مشوار في ربيع بساتين حماة على ضفاف نهر العاصي
ربما سيسرّ المارد ويحب ان يظل معنا ويقطف لنا بعض الأزهار :)
تحيّاتي للعزيزة رولا
ابتسامة أقلام العذبة

عبده فايز الزبيدي 13-04-2008 04:05 PM

مشاركة: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقل
 
السلام عليكم
أختي الكريمة / مروة حلاوة
سرني أن أكون من المحتفين بك شخصيا و بشعرك و بزوجك و بسوريا.
مداخلتي بارك الله فيك :
يقول الزمخشري رحمه الله تعالى :
(( إنَّ بناء الشعر العربي على الوزن المخترع , الخارج عن بحور شعر العرب , لا يقدح في كونه شعراً)
انتهى كلامه .
فكل ما خالف البحور التقليدية هو مما جلبه المولدين إلي الشعر العربي من مثل:
1. مد الثقافة الفارسية:
في حقبة كانت للمولعين بالتجديد و البحث عن التميز قبلة هي فنون فارس فعنها ترجموا كثيرا من كتب الفن و الفلسفة و الأدب و كان مما نقلوه (و لم يبتدعوه) ما يلي:
البند و الدوبيت و .................الخ
2. الثقافية الغربية (الأمريكية بالذات):
قام المثقفون في القرن الماضي(القرن العشرين) بحكم البعثات و ظهور المطبعة الحديثة بنقل ما وجدوه أمامهم لا لجودته بل لرغبتهم في الظهور و التميز :
ا. الشعر المرسل Blank Verse:
و هو الشعر الذي نظم عليه شكسبير مسرحياته
كتب على هذا المنوال كلٌ من :
عبدالرحمن شكري و الزهاوي و أبوحديد و باكثير.
ب.الشعر الحر (التفعيلة)Free Verse:
يقول د. يوسف بكار :
و هو ينطبق على ما كتبه الشاعر الأمريكي (ولت وايتمن Walt Whitman)
أقول :
أن شعر الحداثة هو ابن شرعي للفكر الأمريكي شكلا و مضمونا
و قرأنا أن بعض الشعراء المرموقين ممن يعدون أساطين الحداثة قاموا بترجمة حرفية لنصوص غربية و أدعوها لأنفسهم و لا داعي لذكر ما مضى.
و لا تزال قبلة الشاعر الحداثي شكلا و مضمونا نحو الغرب.

سؤالي :
لماذا يشنع بعض أهل الحداثة ممن يبربرون بكلمات اشبه بكلمات أعجمي يحاول التحدث بالعربية فيأتي بما لا يستقيم معناه في الذوق السليم
و يحاجه الدليل من القرآن و السنة و التراث ............ على الشعراء التقليدين الذين يحاولون جاهدين للحفاظ على هوية اللغة العربية الأصيلة في شكل الشعر العربي المتعارف عليه عند كل الأمم و حجتهم أن لا جديد لدى الجيل الجديد؟
مع العلم ان التجديد الحقيقي لا يكون في شكل القصيد بل في تطور اللغة في كل عصر و ما يستجد فيه من حوادث كإحتلال فلسطين ............. و إلا فليأتوا هؤلاء بحروف و قواعد و تفاعيل غير التي نعرف .
ثانيا:
ما الجديد لدى المحدثين (غير إستلهام فكر أصحاب قبعات رعاة البقر)
نستطيع أن نلحظه كفكر حقيقي أبدعه هؤلاء الناس يميزهم عن باقي الأمم و خصوصا Americans؟

أسف على الإطالة و هي فرصة لنعاود أزجاء التحية لكم و لكل محبيكم
و الله يحفظكم .

مروة حلاوة 15-04-2008 03:22 AM

مشاركة: رد: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع ا
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجدة ريا (المشاركة 143814)
أهلاً ومرحباً بالشاعرة الجميلة والمبدعة الرائعة "مروة حلاوة"
صاحبة الحرف الرقيق والمشاعر المتدفقة
والشكر الوافر للأخت العزيزة سلمى رشيد والتي أحب أن أسميها كما الأخ الكريم ابراهيم العبادي فقد أعجبتني التسمية ولفتت نظري أكثر من مرة "نحلة المنتدى" لها كل التحية والتقدير على جهودها العظيمة وبارك الله بها وبالجميع.
وأعود للترحيب بالضيفة العزيزة والشاعرة القديرة مروة حلاوة لأسأل
ـ منذ متى بدأت تصوغين الشعر؟ وما الذي دفعك لاختيار أن تكوني شاعرة؟ هل هي الموهبة فقط؟ أم شيء آخر دفعك للهيام في هذا العالم الجميل؟
ـ هل تصورت أن تكوني يوماً ما غير "شاعرة"؟ وما كان يمكن أن تكوني؟
ـ إلى أي مدى تعتقدين أن الشعر يمكن أن يؤثر في تحريك وتفعيل قضايانا العربية المحقة؟ خاصة القضية الفلسطينية ومعاناة الشعب الفلسطيني ونضاله؟
مع أطيب التحيات وأجلّ التقدير

مرحباً بالأخت العزيزة ماجدة ريّا
أشكرك على هذا التواجد الغنيّ واللطيف
بدأت بكتابة الشعر أو ماكنت أدعوه شعراً في العاشرة من عمري تقريباً
عندما كنت أقلّد أناشيد المدرسة
كما كتبت في إجابتي على الأديبة الأستاذة صبيحة سابقاً
ولا أعرف بالضبط لماذا أردت أن أكتب الشعر
ربما لأنني أحب الأناشيد وربما بسبب سفر والدي وكتابتي الرسائل له
أعتقد أنني إن لم أكن أكتب الشعر ..
فربما كنت .. ؟؟؟
أكتب الشعر :)
هذا في جيناتي
أما حول تأثير الشعر في تحريك القضايا العربيّة
فالأمر يا ماجدة أكبر من الشعر والشعراء مجتمعين
الشعر كما هو معروف صورةٌ للواقع
إذا كان المشهد الحقيقيّ بلحمه ودمه لا يستطيع أن يحرّك ساكناً
في لوحة الشطرنج المخصّصة لذوي الدماء الباردة
فماذا يمكن أن تفعل صورة المشهد ؟!!!
محبّتي لك أختي الكريمة
وأجمل تحيّة

رولا زهران 15-04-2008 08:52 PM

رد: مشاركة: رد: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجت
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مروة حلاوة (المشاركة 146950)
مرحباً يا رولا





كم اشتقت لك في خضم الانشغالات التي لاتنتهي هذه الأيّام
يا لخفّة ظلّك يا فتاتنا المرحة الجميلة
إن قال لي مارد الفانوس
كلماتك عينَها
والله العظيم يارولا
سأقول له :
إذهب فأنت حرّ
وإن ما فيها لبَكة عليك وإذا سمحت وكنت فاضي
بس جبلي رولا زهران:)
لآخدها أحلى مشوار في ربيع بساتين حماة على ضفاف نهر العاصي
ربما سيسرّ المارد ويحب ان يظل معنا ويقطف لنا بعض الأزهار :)
تحيّاتي للعزيزة رولا

ابتسامة أقلام العذبة

العزيزه مروه الررررائعه



تمتاز.. برقي الشعور
واناقة الحرف

عزيزتي
تجولت هنا إشتئتلك
استمتعنا بحديثك الرائع واعجبني ردك يالله شو قنوعه
هههه ...!! اكيد رؤيتي بتكفي وبتغني ههههه
محبتي واحترامي وتقديري لك وللاخ العزيز مندر



ودي وورودي


الساعة الآن 12:09 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط