منتديات مجلة أقلام - الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي
منتديات مجلة أقلام

منتديات مجلة أقلام (http://montada.aklaam.net/index.php)
-   منتدى الحوار الفكري العام (http://montada.aklaam.net/forumdisplay.php?f=9)
-   -   الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي (http://montada.aklaam.net/showthread.php?t=20405)

سلمى رشيد 23-03-2008 03:14 PM

الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي
 


تزهر الكلمات حين تكتب حروفا من حرير.....
ينبت على ورقها الأبيض باقات من زنابق وفل وقناديل لليالي الشتاء
وينساب القمر على شرفات العشاق الصيفية ...
للوطن حضور وطقوس عشق وقصائد بهية تكتبها بماء القلب ونور العين


سيدة من سيدات حماة السحر وأزاهير اللوز وخمائل الحب والصبا الجميلة....
أعلنت عشقها لنهر عاصيّ القطر جبينه من لجين ...


ويفتر قمره عن طيب الكلام وطيب الأصل والمنبت


سيدة أصيلة من سيدات أقلام....
عرفناها شاعرة متميزة وكاتبة ومشاركة تنثر من غمام ادبها ومعرفتها وعلمها وتجود بالمزيد،،
دعوناها لمائدة حوار عامرة بأحاديث الود والرغبة في الإستزادة مما لديها
فلبت بكرم ديمة وأتتنا نشرب معها قهوتنا صباحا وتزيدنا من فتافيت سكرها....
وفي الأماسي يطيب السهر مع الأخت الغالية والزميلة الكريمة والعزيزة على قلوبنا جميعا مروة حلاوة ،، وأحاديث القمر وأطايب الحلوى .....






الأخت الغالية مروة


هل غادرت عتبات الطفولة ؟؟ أم لا زلت تلك الطفلة التي تحلم بلعبة ،، بشرائط ملونة تزين بها شعرها ؟؟
لماذا حين أقرا لك أرى الطفلة تختبئ خلف الكلمات؟؟
حدثينا عن ذكريات الطفولة الأحب إلى قلبك ؟؟


لماذا اخترت يا مروة دراسة تخصصين مختلفين ما بين العلوم والآداب ؟؟
وأي منهما كان المفضل لديك؟؟



كبرت الطفلة ذات الضفائر وأصبحت سيدة بيتها الشرقي الأصيل....
نريد أن نتعرف على مروة في بيتها.....
طقوسها اليومية ،، أولوياتها ،، التناغم بين مروة الشاعرة ومروة ربة المنزل؟؟






حدثينا يا مروة عن حماة العشق والجمال
عن أكثر ما يميزها
عن التفاصيل التي تشتاقها مروة إذا غادرتها في سفر؟؟
عن أطايب المأكولات فيها؟؟
عن العادات والتقاليد التي تميزها؟؟؟




من منا لم تحلم وهي صبية بالفارس الشهم الجميل الذي سيحارب العالم لأجلنا وسيقدم لنا صبيحة كل يوم وردة
وجاء الفارس يا مروة...
قد لا يكون جميلا
وقد لا يكون محاربا
وقد لا يقدم وردة


وقد يكون كذلك
ولكن في النهاية نقبله زوجا وشريك حياة

تلك مقدمة لأصل لفارس مروة الجميل الذي حدثتنا عنه خلال شعرها الكثير ....
ما أجمل ما كتب عنه القلب يا مروة؟؟
وهل لا زالت قصص الحب موجودة؟؟
http://www.yesmeenah.com/smiles/smil...rt%20(313).gif



بعدك على بالي
هذه الأغنية الفيروزية التي تتسلل إلى صباحاتنا حاملة الحنين إلى الأوراق العتيقة
والوجوه الحبيبة التي ما فارقت ذاكرتنا
من الذي أو التي أو الأشياء التي بعدها على بالك؟؟
http://www.aklaam.net/aqlam/up/uploads/e28ff7507f.jpg


اكتفي بما أثقلت على الأخت العزيزة مروة من اسئلة وسأترك المدى واسعا للزملاء والزميلات الأعزاء للأحاديث الودودة على مائدتنا الأقلامية لأعود فيما بعد
أهلا وسهلا بالجميع.







إبراهيم العبّادي 23-03-2008 03:40 PM

مشاركة: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقل
 
أهلا بك نحلة المنتدى ..
وأهلا بأميرة العاصي وأميرة الشعر في أقلام .
الأخت الكبرى التي سقتنا من أعذب الشعر والأخوة والمودة .
فرحت جدا بهذا اللقاء الذي سيضمن تواجد مروة الشعر الجميل هنا ..
وهو تواجد نادر .
ولكني حزنت لأني لن أستطيع اتلواجد كما ينبغي لانشغالي بالاختبارات هذه الأيام .
ولكني سأحرص على التواجد بالقدر الذي أطيق .
أريد أن أنوه إلى جمال وروعة التقديم أدبا وفنا وألوانا وصورا .
والموضوع إلى قائمة التثبيت .
مرحبا بالجميع .

جميل محمد الكنعاني 23-03-2008 04:26 PM

رد: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي
 
الأخت الفاضلة / مروة حلاوة تحية عربية خالصة لك ولفارس أحلامك

سؤالي الأول :-هل الأسرة المكونة من شاعرين تتعرض لموجات المد والجزر في العلاقة بسبب المعجبين والمعجبات وربما الفضوليين والفضوليات أكثر من غيرها من الأسر العادية بسسب رهافة الإحساس والمشاعر دائما متوقدة وتتدفق يمينا وشمالا تجاوبا مع أجواء و مقتضيات الشعر والبوح الآسر وتفاعلا مع التغيرات اليومية في الحياة وتجاذب الرؤيا واختلافها من حين لآخر لأنه بكل تأكيد لن يكون أحدهما صورة منسوخة عن شريكه مهما اقتربت الآمال والطموحات والتفكير ؟؟؟
السؤال الثاني :- لو فرضنا ان هناك مناسبة ما تخصكما كشاعرين وكتب أحدكما قصيدة وأما الآخر فلم يتمكن في تلك الفترة لأي سبب فما هو الشعور الذي يسود وأعتقد أنه ليس من الضروري أن يكتب الإثنان في نفس الوقت و لكن ما التفسير الذي يطرح عادة في مثل هذا الموقف الحرج ؟؟؟.
أما السؤال الثالث أين عنوان الشاعر جاك صبري شماس فقد وعدت به من قبل وأرجو أن لا ينسى لكثرة الأشغال وزخم الشعر المتميز .
شكرا لك وتمنياتي لكما بالتوفيق والألق المستمر على ضفاف العاصي وبساتينه الخضراء في هذا الجو الربيعي الخلاب !!!.

صبيحة شبر 23-03-2008 06:27 PM

مشاركة: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقل
 
مرحبا بالشاعرة العزيزة مروة
اهلا بك في هذا الحوار الجميل والكلمات التي تعبر عن فرحة القلب
- كيف كانت البداية ؟
- هل وجود مبدعين في الاسرة يجعل التنافس بينهما سائدا ، وأقوى من التعاون ؟
- هل يحظى كلاكما باهتمام القراء ؟ وماذا يحدث ان فاز احدكما بالنصيب الاوفى ؟
- من يكون قريء قصائدك الاول حين تنهين نظمها ؟
- لمن تلجئين ان احاطت بك الهموم ؟
- من الشاعر الذي استطاع ان يكون محل اعجابك دائما ؟
سأكتفي بهذه الاسئلة ، ولعلي اعود مرة اخرى

مروة حلاوة 23-03-2008 10:30 PM

مشاركة: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقل
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى رشيد (المشاركة 143249)





تزهر الكلمات حين تكتب حروفا من حرير.....
ينبت على ورقها الأبيض باقات من زنابق وفل وقناديل لليالي الشتاء
وينساب القمر على شرفات العشاق الصيفية ...
للوطن حضور وطقوس عشق وقصائد بهية تكتبها بماء القلب ونور العين



سيدة من سيدات حماة السحر وأزاهير اللوز وخمائل الحب والصبا الجميلة....
أعلنت عشقها لنهر عاصيّ القطر جبينه من لجين ...

ويفتر قمره عن طيب الكلام وطيب الأصل والمنبت



سيدة أصيلة من سيدات أقلام....
عرفناها شاعرة متميزة وكاتبة ومشاركة تنثر من غمام ادبها ومعرفتها وعلمها وتجود بالمزيد،،
دعوناها لمائدة حوار عامرة بأحاديث الود والرغبة في الإستزادة مما لديها
فلبت بكرم ديمة وأتتنا نشرب معها قهوتنا صباحا وتزيدنا من فتافيت سكرها....
وفي الأماسي يطيب السهر مع الأخت الغالية والزميلة الكريمة والعزيزة على قلوبنا جميعا مروة حلاوة ،، وأحاديث القمر وأطايب الحلوى .....


سلمى
أيّتها الوردة الفلسطينيّة النديّة
غرقتُ في تآويل العبق بين حروفك
فتهتُ وتاه معي الشعر
واتّسقت الأنغام الشجيّة
وأنين صبايا العاصي المغنيات الدائرات
منذ حوالي أربعة آلاف عاما
وامتزجت برائحة القهوة
ونكهة الحلوى
وتراتيل القمر
فيالك
من
دوحة موسيقا عربيّة أصيلة

http://www.aklaam.net/aqlam/up/uploads/dd041647c3.jpg

أيّها المساء المخيّم على المدينة
ودفء كلماتها
كيف نوفّيها
وهل يُوفى الماء
وهل تُوفى ..
زنابق الماء
التشبهها ؟ !!

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى رشيد (المشاركة 143249)
الأخت الغالية مروة

هل غادرت عتبات الطفولة ؟؟ أم لا زلت تلك الطفلة التي تحلم بلعبة ،، بشرائط ملونة تزين بها شعرها ؟؟
لماذا حين أقرا لك أرى الطفلة تختبئ خلف الكلمات؟؟
حدثينا عن ذكريات الطفولة الأحب إلى قلبك ؟؟





الطفولة لاتغادر الشعراء يا سلمى
وإلا لما كانوا شعراء
إنّها كنزنا
ومازالت لعب الأطفال الوديعة والجميلة تشدني
ومازالت الشرائط الحريريّة الملوّنة تسحرني
الطفلة
مازال يقودها شغفها
ولأنّ العالم أصبح أكثر خوفاً
تختبئ
بين الحروف
سأعود حين يطيب السهر
بعد هذه الأمسية الربيعيّة الرائقة
ونتحدّث معاً
عن ذكريات الطفولة الأجمل




مالكة عسال 24-03-2008 02:14 AM

مشاركة: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقل
 
أهلا بالجميلة مروة حلاوة
سؤالي قد يكون بالمختصر المفيد أحد
الفؤوس للحفر وتقليب بداياتك ..
ماهو أول نص كتبته ؟
لو سمحت تنشرينه هنا
كل التقدير

مروة حلاوة 24-03-2008 11:01 AM

مشاركة: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقل
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى رشيد (المشاركة 143249)


لماذا اخترت يا مروة دراسة تخصصين مختلفين ما بين العلوم والآداب ؟؟
وأي منهما كان المفضل لديك؟؟



لم أختر ياسلمى
يكاد يكون فُرِضَ عليّ
أراد لي والداي العزيزان مستقبلاً علميا مشرقاً
ولم أكن أريد غير الشعر
من طبعي المشاكسة وبعض العناد لكنّني
لا أصل إلى مرحلة أن يغضبا عليّ
فرضيت مُكرَهة ودخلت الصفّ الحادي عشر العلمي
كنت كلّ يومٍ أدخل صفّي وعيناي معلّقتان على باب شعبة الأدبيّ
وبينما أنهمك في حلّ مسائل الفيزياء والرياضيات
كانت الروح تحلّق هناك حيث دروس البلاغة والعروض
والتاريخ والفلسفة
في الثانويّة عام 1990انسحبت من الامتحان قبل مادّة اللغة العربيّة
قصد الرسوب لإعادة دراستها في المدرسة
لم أكن واعية بما كتبت وظننت أنني مخطئة في بعض الحلول في المواد الرئيسيّة
يعني سأنجح بمجموع أقل مما ينبغي لأحقّق حلم والديّ الحبيبين
فكان الرسوب .. أول فشل لي في حياتي لكنه بإرادتي غير المباشرة
بعد صدور النتائج كانت المفاجأة
فلو تابعت ونلت في اللغة العربية فقط 32 من 40
لكان لهم ما أرادوا ولن يريد أحد أن يعرف ماذا كانت العقوبة
ستبقى تحزّ في نفسي ماحييت
لكنّني الآن أتفهّم الأمر جيّدا فالأهل لا يريدون سوى خير أبنائهم
يتبعون في سبيل ذلك ما كان مناسباً من وجهة نظرهم ووفق رؤيتهم
يبقى الخلل في طريقة إيصال هذا للأبناء ..
وإقناعهم بأنهم على الدرب الصّحيح
أعدت الثانويّة ونجحت بمجموع أقل :D ودرست العلوم
وبقيت عيناي تحومان في قسم اللغة العربيّة
بعد تخرجي نلت الثانويّة بفرعها الأدبيّ دون دراسة ومذاكرة
فقد أفادني وقتها هروبي من المحاضرات العلمية إلى محاضرات اللغة العربية والفلسفة
بعض المشاكسة والعناد والمخالفات تنفع أحياناً وإن في زمانٍ ومكان آخرين
دخلت كليّة الآداب / قسم اللغة العربية
وكان زواجي في السنة الثالثة التي اجتزتُها في عامها بصعوبة
وبقيت في السنة الرابعة لثلاث سنوات أيضاً :)
لأتخرّج بعدها لكن دون المعدّل المسموح به لمتابعة الدراسات العليا بأقلّ من درجة
كما حصل معي في شاعر العرب :)
كثيراً ما يحصل هذا .. أبتعد عن حلمي بأقلّ من خطوة
فهل الخلل في خطواتي أم في الحلم ذاته ؟!!
أم أنّ هذا هو الصّواب ؟؟؟
طموحي إلى الأفضل لم يجعلني يوماً جاحدة بما أنعمه الله عليّ
ورضاي بالقدر
فله الحمد من قبل ومن بعد
استطردتُ في الإجابة ياوردتنا النديّة
لكنّ هذا لغاية لا تخفى:)




ماجد أحمد 24-03-2008 02:22 PM

مشاركة: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقل
 
مساء الخير

الشاعرة المبدعة - مروة حلاوة

كم يسعدني مشاركة إخواني وأخواتي هذا الإحتفاء وهذا الكرنفال

فلاشك بأن مسيرتك وعطاءك الإبداع حافل بالكثير الكثير من سحر البيان

واسمحي لي بنثر بعض الأسئلة فليست لدي خلفية هل تطرق إليها أحد قبلي

ولكن هناك غصة في القلب لما لمسته من توجهّات بعض الشعراء والشاعرات بهذا الصرح الراقي

والمسألة لدي لاتخضع لعملية الصواب والخطأ بقدر ماهي محاولة نبش ماكان مختلفاً عليه وماسيكون كذلك

، فالاختلاف سنة من سنن الله ، ولكن هناك ثمة وجهة نظر يشترك فيها الجميع وهي أنه يتعين على من يؤمن

بقضية أن يقدم البرهان والدليل القاطع لسلامة توجهه الفكري ،،، دعيني أنثر أسئلتي


هناك من يرى بأن قضية الحداثة في الشعر قضية تتعلق بالمعتقد الديني أو الفكري أو حتى على مستوى

تحطيم معايير أخلاقية أو اجتماعية بتبني فكرة هدم ماهو على السطح والبناء وفق منظومة اللامعرفي

وهذه الأراء تتضارب بمن يؤيد ومن هو معارض لكل جديد ، على أننا نلمس عن قرب بعض الشطحات

الغير مبررة في سبيل تلميع بعض المناهج أو لنقل المذاهب أو المرداس الشعرية الأخرى كي تحقق بعضا

من استمراريتها كما يظن ذلك من يقوم بالدفاع عن قناعاته ،،،

عموما أين سؤالي هنا من كل هذه المقدمة الدرامية المبهمة ،،،!!!

السؤال سيدتي لم يحن دوره بعد

لدي مداخلة أخرى وبعدها سوف أنثر سؤالي ،،،

مداخلتي الثانية ،، نحن نعلم بأن هناك رموز في الشعر

ولايمكن لنا تجاهل نتاجهم الشعري أو الفكري أو المعرفي أو الفلسفي ،،، ومنهم من هم رواد للحداثة

وقاموا باصدار دواوين شعرية في هذا الجانب ،،، فالمسألة هنا تأخذ بعداً ونظرةً لمفهوم الشعر

وخصائصه وفق منظومة خارجة عن التعاريف التقليدية ، بل هي تكشف عن نفسها في مضامين

نصوصهم الشعرية التي يرونها شعرية ويتباهون بها ،،،

والأن سنورد سبعة أسماء لهؤلاء الرموز ،،، أين السؤال !!! ،،، لاتستعجلي الأمر سيدتي سيأتي

بعد نثر أسماء هؤلاء الرموز في الشعر العربي

بدر شاكر السياب

محمد الفيتوري

أمل دنقل

محمد الثبيتي

محمود درويش

أدونيس

صلاح عبدالصبور

،،،،،، السؤال سيدتي ،،، أليس من العيب أن نتمسك بالتقليدية في الشعر في ظل وجود هذه الكوكبة

من الأسماء والتي حفرت أبجديات الحداثة ومقوماتها وركائزها ودعائمها في عالمنا العربي ثقافة

ومنهجاً وسحرا ،،، ثم يدعي من يدعي أنه يدافع عن الموروث الشعري العربي محاولاً إسقاط هذه

الرموز والتي أستشعر بأن ذلك يعد ضرباً من ضروب الخيال ،،،، هذا سؤالي الأول

ثم ماهو رأيك إن زعم من زعم بأن من يمارس كتابة الشعر الفصيح بهذه التقليدية الفجة التي بتنا

نراها في نصوص الأخرين ،،،

لاتخرج عن إطار نسخ ماهو موجود من نصوص الشعراء الأوائل وتقديم أفكار الأخرين بصورة مشوهة وغير مدروسة ...

ولاتفضي لما يعرف بالإبداع كحالة قائمة بذاتها بل هي سرقات تجتر خيبات ماهو مؤمّل ومنتظر ممن لديهم مواهب شعرية ينتظر لها أن تبدع !!!!


وأختتم سؤالي بطلب فأرجو تحقيقه لأنني على علم يقين بأن شاعرتنا رائعة بروعة حضورها وفكرها

هل كتبت شاعرتنا نصاً شعرياً حداثيا ،،، وإن كان ذلك كذلك ،،، فأرجو أن نتشرف بملامسته ،،، وماهو موقفك ممن ذكرت من شعراء ممثلاً

ذلك في نهجهم وتوجههم الفكري ،،،،

وماهو انطباعك الشخصي عمن يجترون تجارب الأخرين ونصوصهم باستنساخها ... وحال نصوصهم تقول لاجديد !!!!

ثم هناك شعراء وشاعرات كثر في أقلام ،،،

هـّلا أشرت لنا من من هؤلاء تستهويك نصوصهم ،،،، وماالسببية التي ترتكزين عليها في هذا الميل أو الاعجاب



جل تقديري لشاعرتنا المميزة

احمد حاتم الشريف 25-03-2008 03:39 AM

رد: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي
 
الشاعرة القديرة خفيفة الظل
صاحبة الكلمة الصادقة مروة حلاوة
اهلا بك
باعتقادك ماهو اكثر مايشد في شعرك
ومتى تشعرين انك بلغت من القصيدة مبتغاها الكامل من الجمال
ومتى تشعرين بنقصك عن الوصول الى المراد
وكيف ياتيك الوحي ما اغلب المناسبات التي تحفز مروة حلاوة على الكتابة
وماهو اللون الشعري الذي تفضلينه اكثر
سررت بك
اعجابي وتقديري :)

وفاء أمين 25-03-2008 04:32 PM

مشاركة: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقل
 
الأستاذه المبدعه مروه حلاوه
أسعدني تدفق الأقلاميين نحوك بمشاعر رائعه
باقه من الياسمين والورووديتضوع شذاها في قلمك دائما
تنفستها في أعمالك الجميله ورقة خيوط الدانتيلا رأيتها في ردودك المهذبه وسألت نفسي| هل كونك إمرإه تغلب عليك الرومانسيه يتعرض إبداعك للإحباطات؟وماحجم المعاناه ؟
وهل إنتي معي أن المرأه المبدعه مازالت تعاني في أخذ مكان لها بين مصاف الرجال المبدعين حتي الاّن؟
أرجو ألا أثقل عليك أكثر بأسئاتي
ولك مودتي وتقديري

رولا زهران 25-03-2008 10:02 PM

رد: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقلامي
 
شكرخاص للعزيزه سلمى ولضيفتها الرائعه مروة

الحديث ممتع ومفيد بنفس الوقت
العزيزه مروه اهلا بك
سؤال غريب طبعا ههههه
لو أهديتك الفانوس السحري وطلعلك وقلك شبيك لبيك عبدك بين ايديك يا ترى شو بطلبي منه ؟

ولي عوده مللت الاسئله الروتنيه شواعمل اتحملي فرض هيدا
لك حبي وتقديري

مروة حلاوة 26-03-2008 02:25 AM

مشاركة: الشاعرة الكريمة مروة حلاوة ضيفة حوار من الأعماق مع سيدات وآنسات المجتمع الأقل
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمى رشيد (المشاركة 143249)

كبرت الطفلة ذات الضفائر وأصبحت سيدة بيتها الشرقي الأصيل....
نريد أن نتعرف على مروة في بيتها.....
طقوسها اليومية ،، أولوياتها ،، التناغم بين مروة الشاعرة ومروة ربة المنزل؟؟






كبرت الطفلة لكن - وليكن سرنا الصغير - مازالت الضفائر وفي شرائطها أحياناً :)
مروة في بيتها كما هي في أقلام
مهما تأخر السهر أفيق باكراً وأفتح نوافذي للصباح
لاأحتمل ألا أفتح النافذة مهما كان البرد قارساً
إنه موعدي مع عصافير الحيّ

منذ سنوات وطائر غريب رائع الصوت يوقظني بعد الفجر بحوالي نصف ساعة
لاأدري هل تعمر الطيور لسنوات أم أنه أنشأ عائلة تحت شباكي ؟!!
لاأعرف مانوعه , صوته مختلفٌ عن بقية العصافير
ولم أره يوماً .. إنّه صديقي ولم يخلفني يوماً
أفتح نافذتي الشاعرة وأطلق لروحي العنان
أعبّ من هذا الجمال الساحر .. أشجار النارنج في حديقة جارتنا
الأرجوحة السرير الفارغة دوماً إلا من بعض القطط الجميلة المدلّلة ..
حوض الأزهار الذي يشبه حوض ياسمينة جدتي - رحمها الله - الدائريّ البديع
أغنيات العصافير بينما تمدّ الشمس أصابعها رويدا رويداً على البيوت النائمة
يالهذا الجمال .. لاأشبع منه
قد أقرأ أو أكتب أو أتصفح في النت
أو لاأفعل غير التأمل .. قد أعود للنوم وقد لاأعود
قد أشرب فنجان قهوة مع قطعة شوكولا وقد أكتفي بالماء
ثم يمضي بي الوقت بشكل اعتيادي كأيّة امرأة شرقيّة بين مستلزمات البيت وواجبات المجتمع
والمرآة طبعاً .. :) .. هي أيضا صديقتي التي لم تخني حتى الآن
وقد أكتب أيضاً وقد لا أكتب وهكذا يمضي النهار ويقبل الليل ليمضي هو الآخر
وتعود العصافير لتوقظني من جديد
في المحصلة ليس لي طقوسٌ ثابتة ولا نظامٌ معيّن بشكلٍ صارم
أمّا عن التناغم فأعتقد أنّني واحدة في كلّ أحوالي , في الشعر كما في المنزل
مثالٌ على ذلك , ولن أستعمل كلماتي ..
سأنقل كلمة يقولها أغلب من ندعوهم إلى بيتنا من الأهل والأحبّة
أول كلمة ومن أول نظرة يقولون :
شاعرة


الساعة الآن 03:17 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط