منتديات مجلة أقلام - كافكا على الشاطئ / وليمة السرد المشتهى
منتديات مجلة أقلام

منتديات مجلة أقلام (http://montada.aklaam.net/index.php)
-   مكتبة أقلام (http://montada.aklaam.net/forumdisplay.php?f=80)
-   -   كافكا على الشاطئ / وليمة السرد المشتهى (http://montada.aklaam.net/showthread.php?t=60479)

خليف محفوظ 16-09-2014 02:45 AM

كافكا على الشاطئ / وليمة السرد المشتهى
 
للروائي الياباني هاروكي مراكامي

رواية ضخمة تتدفق مثل النهر العظيم نحو مصب غامض و بعيد ... تتدفق عذوبة و سحرا و دهشة ... يتماهى فيها الواقعي البسيط بالغرائبي العجيب ...
لا يمكنك الإمساك بخيوطها إلا من خلال شخوصها الذين تتقاطع مصائرهم في حبكة محكمة شديدة الإتقان في مسارات ترسمها حتمية قدرية صارمة .

تبدأ الرواية بالفتى كافكا تامورا المراهق ابن الخامسة عشرة الذي يقرر أن يهرب من البيت العائلي في يوم عيد ميلاده عشية بلغ الخامسة عشرة سنة .

في الواقع لم يكن كافكا تامورا يعيش في أسرة و إنما كان يعيش مع أبيه فقط ...

فأمه هجرت البيت مع أخته حين كان هو في الرابعة من عمره ...و كل مايحمله من ذكرى لأخته هي صورة له معها على البحر...

أما أمه فلا يتذكر منها شيئا غير رائحتها و ملمسها ...غير ما تحفظه ذاكرة الجسد التي تقاوم عاديات الزمن .

و لأنه لا يطيق العيش تحت سقف واحد مع والده يقرر أن يغادر البيت هو الآخر ...و تكون وجهته إلى مدينة شيكوكو ... هذه المدينة التي تسوقه إليها أقدار غامضة يقول:

" حين نظرت إلى الخريطة شعرت أن شيكوكو هي المكان الذي يجب أن أتوجه إليه ، كل مرة كنت أنظر فيها إلى الخريطة أشعر بهذه المدينة تجرني إليها " ص16 مدينة يسير إليها في حتمية قدرية تذكرنا بخروج أوديب من مملكة المنشأ إلى مملكة الأصل هروبا من النبوءة المشؤومة التي تحكم عليه أن يقتل أباه و يتزوج أمه ...

كذلك خرج كافكا تامورا هاربا من البيت الذي لم يعد يطيق العيش مع أبيه فهو يعلن أنه " قد أكون قادرا على قتله (أبيه) إن أردت ، بالتأكيد لدي ما يكفي من القوة لفعل هذا " ص15 ، غير أنه يفضل أن يهرب ...

يأخذ وجهته إلى شيكوكو و هو يحمل في أعماقه نبوءة مشؤومة وشمها فيه أبوه ذو الشخصية الغامضة ذات الأطوار الغريبة ، نبوءة سوداء تحكم عليه كأوديب أن يقتل أباه و يضاجع أمه و أخته ...

في الحافلة في استراحة الطريق يتعرف على فتاة تكبره سنا ، ثم تطلب منه أن يسمح لها بالجلوس إلى جواره لأنه متعبة و تريد أن تنام فكانت تنام على كتفه ما بقي من الطريق ...

سيعرف القارئ لاحقا أن اهذه الفتاة هي ساكورا أخته التي يحمل صورتها معه صغيرين في حقيبته ...و التي سيأخذ عنها رقم هاتفها ، ثم وهو ضائع في شيكوكو تضطره الظروف أن يبيت عندها ليلة في شقتها ، و يتماسان في سرير واحد للحظات يبرع الكاتب في تصويرها ...

تتكرر هذه اللحظات حين يكون كافكا في الكوخ الجبلي بالغابة مختبئا عن الشرطة التي كانت تبحث عنه بعد ذيوع نبأ مقتل أبيه الذي اتضح أنه نحات عالمي شهير ...

في مخبئه بالغابة الجبلية الذي أرشده إليه صديقه أوشيما فمكث أياما في عزلة عميقة هناك في حلم غريب يرى نفسه مع ساكورا و قد صار يعلم أنها أخته و هي تبعده عنها و لكنه كان مصمما على المضي في إتمام ما نصت عليها لنبوءة المشؤومة .

يمضي كافكا تامورا على قدر كما رسم له ..فبعد قضائه لأيام في مكتبة توفر له جوا مريحا للمطالعة استطاع أن يعقد صلة صداقة مع أوشيما أحد العاملين بالمكتبة الذي يساعده على تدبر الإقامة في مدينة شيكوكو بأن يتوسط له لدى مديرة المكتبة لتقبل به عاملا مساعدا في المكتبة مع ضمان الإقامة له في غرفة بالمكتبة . وهكذا تستقر أحواله في المكتبة عاملا وقارئا نهما ردحا من الزمن ..

الكهل ناكاتا

شخصية غريبة فذة نجح الكاتب في رسمها فهي نمط فريد من الشخصيات الفنية النادرة التي نجح كبار الروائيين في تصميمها ...

معوق ذهنيا سبب إعاقته تعرضه مع مجموعة من أترابه حين كان تلميذا إلى إغماء بسبب سلاح كيمياوي تستعمله طائرة أمريكية ...بعد الإفاقة من إغمائه يجد نفسه بلاذاكرة و لا قدرة على القراءة ...ي

عيش على منحة تكفلها له البلدية ، ولكنه يتمتع بقدرة خارقة تتمثل في مخاطبة القطط و التحدث إليها ...

لهذا كان سكان الحي يكلفونه بالبحث عن قططهم الضائعة .تتميز حواراته مع القطط بطرافة منقطعة النظير ...

إلى أن يحدث أمر دموي عنيف من رجل يدعى جوني واكر صائد القطط ...كانت القطط الضائعة معضمها تنتهي إليه يقتلع قلبها حية و يلتهمه ليصنع من روحها نايا أسطوريا ...و

في مشهد غرائبي سوريالي يطلب صائد القطط من ناكاتا أن يقتله إن أراد أن يخلص القطة سيامية التي كان يبحث عنها ...و يستفزه و يحثه على أخذ السكين من المطبخ ، وفي لحظة حافلة بالجنون و القهقهة يغرز ناكاتا السكين في صائد القطط ...

يقرر ناكاتا بعد ارتكابه جريمة قتل جوني واكر الرحيل عن المدينة و يأخذ وجهة لا يعرفها بالضبط ولكنها في هذه المرة أيضا تكون الوجهة مدينة شيكوكو حيث الفتى الهارب كافكا تامورا .

صائد القطط المغتال يظهر فيما بعد أنه نحات مشهور و هو والد كافكا تامورا ...و هكذا تحقق الشطر الثاني من النبوءة المشؤومة فناكاتا يعلن أنه حين قتل جوني واكر كان يتقمص روح ابنه كافكا تامورا .

في مدينة شيكوكو تعمل حبكة الرواية على تحقيق الشطر الثالث من النبوءة ...فالآنسة ساييكي التي توصف بأنها ذكية و قوية في العقد الخامس من العمر عاشت أقسى أنواع العزلة و الوحدة هي في الحقيقة والدة كافكا تامورا يزور شبحها يوميا كافكا في غرفته إلى أن زارته في ليلة حقيقة لكتمل النبوءة ...

ثم تأخذ الرواية أحداثها نحو النهايات الحزينة في مسارات يتماهى فيها الواقعي بالسوريالي

في عوالم غامضة تبحث عن الحب و معنى الموت و قيمة الذكريات و الاتجاه الضائع ...

د.سامر سكيك 17-09-2014 03:26 PM

سعيد بعودتك أستاذ خليف بهذه القراءة المتأنية، وأعتقد أن كافة الزملاء والزميلات يشاركوني فرحة عودتك..

الشكر موصول للأستاذ محمد صوانه لتواصله الدافئ معك..

تحياتي وتقديري

خليف محفوظ 18-09-2014 02:05 AM

رد: كافكا على الشاطئ / وليمة السرد المشتهى
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامر هشام سكيك (المشاركة 462614)
سعيد بعودتك أستاذ خليف بهذه القراءة المتأنية، وأعتقد أن كافة الزملاء والزميلات يشاركوني فرحة عودتك..

الشكر موصول للأستاذ محمد صوانه لتواصله الدافئ معك..

تحياتي وتقديري

أستاذ سامر ﻷقلام معزة خاصة عندي ... و ﻷهلها كل المحبة و التقدير مهما اختلفتنا في الطرح ... أشكر لك هذا الترحيب الكريم الذي ينم عن روح عالية عهدناها فيك دوما شيمة لا تتبدل و لا تحول .

الصديق العزيز محمد صوانة لا يرد له طلب ...خالص محبتي .



محمد صوانه 18-09-2014 12:44 PM

رد: كافكا على الشاطئ / وليمة السرد المشتهى
 
ننهنىء أنفسنا ونهنىء أقلام بعودة الأخ الأديب الكبير الأستاذ خليف محفوظ.. ونشعر بسعادة لأن أصحاب الأقلام الراقية يملكون قلوبا أليفة ونظرة عالية مترفعة عن كل ما يمكن أن يحول دون مساندة الإبداع والوقوف في صف المبدعين والأدباء.
مع بالغ تقديري ومودتي ..

خليف محفوظ 18-09-2014 09:27 PM

رد: كافكا على الشاطئ / وليمة السرد المشتهى
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد صوانه (المشاركة 462656)
ننهنىء أنفسنا ونهنىء أقلام بعودة الأخ الأديب الكبير الأستاذ خليف محفوظ.. ونشعر بسعادة لأن أصحاب الأقلام الراقية يملكون قلوبا أليفة ونظرة عالية مترفعة عن كل ما يمكن أن يحول دون مساندة الإبداع والوقوف في صف المبدعين والأدباء.
مع بالغ تقديري ومودتي ..


أخي الأستاذ الفاضل محمد صوانة من دواعي سعادتي أن أكون هنا بين إخوان كرام أكن لهم كل الاحترام و التقدير ...

و إن ما خطه قلمك الجميل هنا لهو انعكاس صادق لروح عظيمة فيك ...
خالص المودة و التقدير .

عبدالكريم قاسم 22-09-2014 01:19 AM

رد: كافكا على الشاطئ / وليمة السرد المشتهى
 
كم سعدنا بوجودك اخي العزيز والصديق الكريم خليف
. نورت اقلام وازهرت بك وبكل اعضائها الكرام
لا حرمنا الله هذه الطلة المبهجة
.اتمنى ان تستعيد اقلام كل الادباء الذين نهلنا منهم الكثير وتربينا على ادبهم واقلامهم
لك التحية دائما

خليف محفوظ 22-09-2014 02:21 AM

رد: كافكا على الشاطئ / وليمة السرد المشتهى
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالكريم قاسم (المشاركة 462879)
كم سعدنا بوجودك اخي العزيز والصديق الكريم خليف
. نورت اقلام وازهرت بك وبكل اعضائها الكرام
لا حرمنا الله هذه الطلة المبهجة
.اتمنى ان تستعيد اقلام كل الادباء الذين نهلنا منهم الكثير وتربينا على ادبهم واقلامهم
لك التحية دائما

شعور متبادل أيها الصديق العزيز ... و ستظل أقلام تشدنا مهما ابتعدنا ﻷن بها أصدقاء نشتاق إليهم ، و نحن إلى عهدنا معهم ... كل المحبة أخي عبد الكريم .


راحيل الأيسر 25-09-2014 06:49 PM

رد: كافكا على الشاطئ / وليمة السرد المشتهى
 
تلخيص ماتع ، وقراءة أنيقة فاحصة في الأسلوب والشخصيات والأحداث ..


أشكرك أستاذ / خليف وأحيي جهدك وعطاءك .

منجية مرابط 25-09-2014 07:56 PM

رد: كافكا على الشاطئ / وليمة السرد المشتهى
 
أستاذنا الكريم خليف ،مرحباً بعودتك المباركة ..
سرني كثيرا حضور قلمك الموقر بيننا من جديد،
دام قلمك الجميل كل التقدير ..

خليف محفوظ 26-09-2014 09:13 PM

رد: كافكا على الشاطئ / وليمة السرد المشتهى
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راحيل الأيسر (المشاركة 463032)
تلخيص ماتع ، وقراءة أنيقة فاحصة في الأسلوب والشخصيات والأحداث ..


أشكرك أستاذ / خليف وأحيي جهدك وعطاءك .


أستاذة راحيل حين أنزلت المقال القيم على صاحب رائعة كافكا على الشاطئ

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=60269

كنت فرغت لفترة وجيزة من قراءة هذه الرواية فأقبلت بشغف على قراءة مقالك ليزيدني إعجابا بهذه الموهبة اﻷدبية الفذة ،و لم أكن قد عدت إلى أقلام بعد ...فلم يكن بإمكاني شكرك على ذلك المقال الهام

شكرا لك جزيل الشكر
تحيتي


خليف محفوظ 26-09-2014 09:15 PM

رد: كافكا على الشاطئ / وليمة السرد المشتهى
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منجية مرابط (المشاركة 463035)
أستاذنا الكريم خليف ،مرحباً بعودتك المباركة ..
سرني كثيرا حضور قلمك الموقر بيننا من جديد،
دام قلمك الجميل كل التقدير ..

كل الشكر و الامتنان أستاذة منجية مرابط ... خير رفقة في هذا المنتدى الراقي

خالص التحية



الساعة الآن 04:11 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والردود المنشورة في أقلام لا تعبر إلا عن آراء أصحابها فقط